الاستشارات الدعوية » مناهج دعوية


مشكلة التقليد والتعصب


السائلة:منيرة صالح

الإستشارة:بسمة أحمد السعدي

يحتج الكثير من الناس عند دعوتهم بأننا متأثرون بالبيئة التي نعيش فيها، وأن الوالدين هم قدوتنا ، ولنا قدوات أخرى ترشدنا.. فكيف يمكن دعوة هؤلاء ونصحهـم؟


الإجابة

الأصل في دعوة هؤلاء: استخدام الحوار والإقناع العقلي للرجوع إلى الكتاب والسنة واتخاذ الرسول والأنبياء عليهم الصلاة والسلام والصالحين قدوة دون غيرهم، وهذا ما واجهه الخليل ابراهيم )عليه الصلاة والسلام( فقد كانت أهم مشكلة في دعوته لقومه: الجمود وشدة التعصب لعقيدة الآباء والأجداد، والإصرار على عدم التغيير والتجديد، فلم يجمد إبراهيم (عليه السلام) على أسلوب واحد في دعوة قومه وأهله؛ فتارة تكون حجته بشكل إفرادي، وتارة وهم مجتمعون، وتارة يلفت نظر قومه إلى إعادة النظر في كل ما ألفوه من عادات وتقاليد، كما في قوله تعالى: {إذ قال لأبيه وقومه ما تعبدون . قالوا نعبد أصناماً فنظل لها عاكفين . قال هل يسمعونكم إذ تدعون. أو ينفعونكم أو يضرون} (الشعراء: 70ـ73).
* السعي إلى زيادة الإيمان الحق وتثبيته في قلوبنا، فثباتنا على الحق هو أصل الدعوة لهم، وعلينا أن نكون على إيمان أشد رسوخاً من الجبال الرواسي، وثقة بنصر الله وتأييده أقوى من الأرض ومن عليها .
* نحتاج أن يجتمع فينا صدق النية، والتزود بالعلم، والقدرة على وضع الكلمة المناسبة في مكانها المناسب، والجرأة على الصدع بالحق.
* معرفة الواقع، ودراسة البيئة، وإدراك الظروف والأحوال، ومعرفة اختلاف الطباع والأمزجة؛ حتى يتم اختيار العلاج المناسب في الوقت المناسب، وتصحيح الخطأ دون أية عواقب غير محمودة.
* البعد عن بيان الخطأ بعبارات جافة، والانتصار للنفس؛ فإن دعوة الحق لا تأتي إلا بالتلطف والنصيحة والأسوة الحسنة.
* لا يلزم أن يظهر الحق في مجلس واحد، ولا بأس بتكرار المحاولات وبيان الأدلة الشرعية والعقلية الواضحة، ولا نغفل أن الإسلام هيأ الظروف التي تيسر التنفيذ والطاعة حينما يتعلق الأمر أو النهي بعادة أو تقليد، في حين أنه يقضي بما يتعلق بالاعتقاد قضاءً حاسماً لا مجاملة فيه.
* عند عدم تراجع المدعوين عن أخطائهم يمكن نصحهم بالذهاب إلى أحد الصالحين ممن له قبول في قلوبهم .
وفق الله الجميع لما يحبه ويرضاه من الأقوال والأعمال الظاهرة والباطنة .



زيارات الإستشارة:4223 | استشارات المستشار: 386


الإستشارات الدعوية

أمنيتي الدعوة ولا أدري كيف أبدأ!
أولويات الدعوة

أمنيتي الدعوة ولا أدري كيف أبدأ!

الشيخ.خالد بن سليمان بن عبد الله الغرير 25 - صفر - 1425 هـ| 16 - ابريل - 2004


الدعوة في محيط الأسرة

أختي خلوقة، ولا تحب سيرة الصلاة!

هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله )4188