الإستشارات التربوية


05 - ذو القعدة - 1438 هـ:: 29 - يوليو - 2017

أجمع معلّميه أنّه أسوأ طالب قد مرّ عليهم !!


السائلة:ساره

الإستشارة:ميرفت فرج رحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لديّ أخ يبلغ من العمر ثلاث عشرة سنة لا يجلس في البيت ، يريد أن يقضي طوال وقته في منزل عمّه أو أحد أقاربه وعند إلزامه بالجلوس في البيت يهرب .. منذ سنة حصلت مشكلة في مدرسته فتمّ استدعاؤه إلى الشرطة ، ومن ثمّ قامت أمّي بأخذنا جميعا إلى مدينة اخرى ، و الآن يفكّر أبي أن يرجعنا إلي بيتنا السابق ولكن أخي لم يتغيّر مطلقا ، مازال مهملا لا يريد أن يدرس أو يذهب إلى المدرسة ولا يريد أن يجلس في البيت ، يريد فقط الاستمتاع بوقته مع أبناء أعمامه وهو أيضا لا يحترم الأكبر منه ، فجميع معلّميه من مدرسته السابقة يقولون إنّه أسوأ طالب قد مرّ عليهم .. أرجوكم أحتاج لأفهم كيف أتعامل معه لأنّ والديّ قد تعبا منه و هو لا يهتمّ بمستقبله ولا يحترم أو يقدّر أيّ شيء يقدّمه له والدي .

عمر المشكلة :
أربع سنوات .


الإجابة

عليكم السلام ورحمة الله وبركاته
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة سارة .
دائما ما يرغب الآباء أن يصبح العالم مكانا آمنا لأبنائهم، فإنّهم يرغبون في وضع حدود لأبنائهم من أجل حمايتهم والحفاظ عليهم ، ودائما يا عزيزتي ينفر الأطفال من المربّي الذي يصدر التعليمات والأحكام من دون الاستماع لمشاعر الطفل ولا السماح له بالتعبير عنها ولا الاعتراف بها .
وقد يكون ما حدث في مشكلة المدرسة له بالغ الأثر على حياة الطفل .
فلا بدّ من التعرّف على المشكلة التي تواجهه وتجعله لا يقدّر أيّ شيء يقدّمه له والداه ، عليكم اللجوء إلى أبناء الأعمام وطلب المساعدة منهم والتحدّث معه بأهمّية وضع المهامّ التي عليه . ومن الواضح أنّ الدافعيّة لديه منخفضة وأنّه يجد المنفذ لتنفيذ الأوامر هو أبناء الأعمام .
لا بدّ من إشباع حاجة الطفل إلى المحبّة والعطف والتعبير عن سائر رغباته دون خوف ، وينبغي أن يشعر الطفل دوما بانتمائه الكامل إلى الأسرة فهو أحد أفرادها .
حاولوا معه بحوافز تشجيعيّة ..
يجب أن نبذل جهدا لكي نتواصل معه بصفة يوميّة ونظلّ متاحين له لتقديم المساندة أو الإرشاد حتّى يشعر أنّ الآخرين
يؤمنون بقدراته ويرغبون في دعمه .
يجب أن يؤدّب الطفل في هدوء بدون ثورة أو عنف أو ضرب ، فالثورة تضع الرعب داخل الطفل وهي مدمّرة للطفل أكثر من التأديب نفسه ..ومن الطبيعيّ أن يصل إلى الطفل المشاعر السلبيّة التي بداخلنا .

أتمنّى لك كلّ الخير وأهلا بك صديقة على موقعنا المتميّز .

( عزيزي الزائر: المستشار بحاجة إلى أن يعرف تقييمكم للإجابة.. فلا تبخلوا عليه بالتقييم الموجود في أعلى الإجابة على اليمين .. ولا تبخلوا على المستشير برسائلكم وتجاربكم فإن الله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه )



زيارات الإستشارة:689 | استشارات المستشار: 684

استشارات متشابهة