الاستشارات الاجتماعية » قضايا بنات » البنات ومشكلات الأسرة


26 - شوال - 1438 هـ:: 21 - يوليو - 2017

والدي قام بخيانة أمّي عدّة مرّات!


السائلة:مريم

الإستشارة:ميرفت فرج رحيم

السلام عليكم ورحمة الله
مللت من مشاكل والديّ ..
والداي متزوّجان منذ أكثر من ثلاثين سنة و لم تخل هذه المدّة من المشاكل النفسيّة و المادّية ، فوالدي قام بخيانة أمّي عدّة مرّات و هو إنسان بخيل لم يوفّر لنا حتّى الحدّ الأدنى من المعيشة الطيّبة و صاحب مشاريع فاشلة رغم أنّه موظّف إلاّ أنّه يدخل بأمواله الشهريّة في مشاريع فاشلة ... و قد هجرته أمّي عدّة مرّات و طلّقت مرّتين إلاّ أنّها كانت تعود إليه في كلّ مرّة .. ترجّيتها أن تتركه إلاّ أنّها كانت تلومني و توبّخني لتفكيري ... وحجّتها أنّها تحبّه .. مللت من سماع مشاكلهما ولأنّني الكبرى فقد كنت كاتمة أسرارها منذ كان عمري لا يتعدّى اثنتي عشرة سنة .. كانت تخبرني بتفاصيل الخيانة المقزّزة .. عشت منذ ذاك الحين و أنا أحاول التعايش مع والدي .. أتحمّله لكيلا أكون عاقّة فقط ... لم أجده يوما في حياتي و كلّ كلامه لي ملامة على تفكيري أعمالي كلّ شيء .. و رغم المشاكل المادّية إلاّ أنّي قاومت و أكملت دراستي و أنا أعمل .. و قد تزوّجت و رزقت ولدا إلاّ أنّهما لا يزالان على حالهما .. أحاول جاهدة أن أحلّ مشاكلهما و أن أكون سندا لإخوتي ... إنّهم يسمّونني رجل البيت .. إلاّ أنّي تعبت فأبي ينكر أيّ شيء قالته أمّي و يتّهمها بالكذب .. ويسيء معاملتها .. و رغم جميع التضحيّات التي قامت بها إلاّ أنّه ينكر تماما .. عاشت معه حياة فقيرة و ذليلة و قام بعلاقات عديدة غير مشروعة إلاّ أنّه يقول إنّها عاشت معه أكرم حياة ..أنا متأكّدة أنّه لا يملك شخصيّة ولا تفكيرا فكلّ حياته تردّد ، يتردّد و يندم حتّى عند شرائه ملابس... أحيانا عندما نتناقش بشأن موضوع ما يصرخ عليّ و لا تعجبه أفكاري ..إلاّ أنّه بعد مدّة يعود وينسب أفكاري إليه و لا أستطيع أن أدافع فقط لأنّه والدي... كلّ كلامه نعم و لا ... لا يمكن أن أستخلص منه موقفا .. سوى أنّ أمّي سبب مشاكله........
أصبحت لا أملك الجهد لحلّ مشاكلي الشخصيّة .. أصبحت أرجو الهروب من البلاد و السفر إلى مكان لا أسمع فيه مشاكلهما .. سيصيبانني بمرض مزمن ... حاولت ألاّ أهتمّ إلاّ أنّي لا أستطيع ...

عمر المشكلة :
خمسة عشر عاما .

في اعتقادك ما هي أسباب المشكلة؟
أعلم أنّه والدي ولكنّي لا أستطيع إصلاحه....

في اعتقادك ما هي الأسباب التي أدّت إلى تفاقم المشكلة؟
الوقت .

ما هي الإجراءات التي قمت بها لحلّ المشكلة؟
النقاش .. النقاش العقيم .


الإجابة

عليكم السلام ورحمة الله وبركاته
بسم الله الرحمن الرحيم
عزيزتي مريم
أوّلا أقدّر جيّدا ما تعانينه وما أصابك بمرور الوقت من زيادة أعباء نفسيّة مررت بها في حياتك الأسريّة .
ولا أنكر شلاّل المشاعر السلبيّة واللوم والعتاب وتبادل الاتّهامات مثلما حدث مع والدتك .
عزيزتي إنّهما يتداركان هذه المشكلة سويّا ولا نستطيع أن نبرّر خطأ كلّ منهما أو نلقي اللوم على أحدهما .. إنّ العلاقة الزوجيّة هي مسؤوليّة اثنين لذا تقبّلي الأمور على علّتها مع استمرارك في المحاولة ولكن لا تجعلي ذلك يؤثّر على حياتك الشخصيّة والزوجيّة ..
وعلمي أنّك لا تصنعين واقعك ولا تجعلين الصعوبات التي تواجهينها في علاقاتك الأسريّة تجعل من مشاعرك مضطربة ..
اعلمي أنّ الحياة ليست سهلة وخاصّة إذا كنّا نرتبط بأشخاص وأقارب يشتركون معنا في حياتنا ... ولكن أريد أن أخبرك أنّ الطرف الجاني دائما يبذل الكثير من الجهد من أجل إصلاح الأمر أنّه كما ذكرت لك خطأ الاثنين .
لا تقومي بإلقاء اللوم على والدتك لعدم انفصالها لأنّها تستمرّ في العلاقة سنوات أملا في أنّ زوجها سيتفهّم ما يجرحها .
اعلمي حبيبتي أنّنا عندما نشعر بالآخرين بشكل عميق فإنّنا نشعر بالاهتمام بهم ، يعني هذا أن نكون مستعدّين لأن نحمل الهمّ معهم ونشاركهم حمل أثقالهم ، ولكن عليك بالاهتمام بحياتك الخاصّة واحتياجاتك واجعلي ما حدث دافعا لحياة أسريّة خالية من التشوّهات النفسيّة والعاطفيّة المصاب بها الآباء إلى الأبناء فتشوّهات جيل ما تورّث إلى الجيل اللاحق .
اجعلي بيتك يملؤه الحبّ والسلام وأعتقد أنّك تمتلكين من الذكاء والمحبّة الداخليّة لكي تمنحي أسرتك ذلك ...
رغبتك في ذلك وامتلاكك لزمام الأمور يجعلانك تحافظين على نفسك مهما كان الجزء المتروك قليلا جدّا ، سوف يحاسبك الله على ما تملكين لنفسك وليس على ما صنع الآخرون فيك .
أتمنّى لك كلّ الخير وأنتظر جديدك .

( عزيزي الزائر: المستشار بحاجة إلى أن يعرف تقييمكم للإجابة.. فلا تبخلوا عليه بالتقييم الموجود في أعلى الإجابة على اليمين .. ولا تبخلوا على المستشير برسائلكم وتجاربكم فإن الله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه )



زيارات الإستشارة:785 | استشارات المستشار: 684

استشارات متشابهة


    الإستشارات الدعوية

    أرغب بلبس النقاب لكن أبي لم يوافق!
    الدعوة في محيط الأسرة

    أرغب بلبس النقاب لكن أبي لم يوافق!

    هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله ) 21 - جمادى الآخرة - 1434 هـ| 02 - مايو - 2013