الاستشارات الاجتماعية » مشكلات زوجية-الأسباب الداخلية » التقصير والإهمال في الحياة الزوجية


18 - رمضان - 1438 هـ:: 13 - يونيو - 2017

زوجي يشرب الخمر وأرى أنّه يمثّل خطرا على الأبناء!


السائلة:مها21

الإستشارة:مالك فيصل الدندشي

السلام عليكم ورحمة الله
أنا متزوّجة و أمّ لثلاثة أطفال كلّهم ذكور( خمس عشرة سنة- اثنتا عشرة سنة - ثماني سنوات) اكتشفت بعد سنة من زواجي أنّ زوجي –طبيب بيطري- يشرب الخمر، حاولت مرارا وتكرارا لكي يتوقّف عن هذا الفعل المشين وهذه المعصية، استعملت معه كلّ الطرق التي يمكن أن يتصوّرها الإنسان : اللين – الإقناع العلمي بأنّه انتحار بطيء – غضبت ولجأت إلى بيت أهلي- تدخّل الأهل و الأقارب - فارقته في الفراش مدّة ثلاثة أشهر لكن دون جدوى .
الآن أنا محبطة ، خيّرته بين الخمر و استمرار حياتنا الزوجيّة وطلبت منه إن لم يكن باستطاعته التوقّف عنه بمفرده أن يستعين بطبيب أو يدخل مصحّة ، لكنّه يعد و يخلف الوعود كما أنّه اعتاد أسلوب الكذب و اللفّ و الدوران وربح الوقت .
الآن وبعد مضيّ سبع عشرة سنة من الزواج أصبت باكتئاب و أصبحت لا أستطعم هذه الحياة و أتناول الحبوب المهدّئة والمنوّمة من الطبيب لكي أرتاح قليلا و أخلد إلى النوم و لا أملك القوّة لإكمال هذه المقاومة .
ما الحلّ مع مثل هذا الزوج الذي لا يقدّر الحياة الزوجيّة ولا يفكّر في مستقبل أبنائه الذكور إذا ما اكتشفوا أمره ، لأنّه إلى حدّ الساعة أبذل قصارى جهدي لكي أخفي عنهم الأمر عندما يدخل البيت وهو سكران ، لكن كلّما كبروا صعب عليّ الأمر .. لا أريد مثل هذه القدوة السيّئة لأولادي خاصّة أنّهم ذكور ليسوا إناثا .
جرّب الإقلاع مرّات عديدة وقد تابعت معه عند طبيب نفسانيّ إلاّ أنّه قاطع الطبيب و أخلف الوعود التي قطعها لكي يتعاون معه ..
لقد تحمّلت ما تحمّلت من أجل الأسباب التالية :
- إنّه أبو أولادي ولا أريد لأبنائي أن يتفرّقوا عن أبيهم .
- إنّه طيّب وليس عنيفا عندما يكون في حالة سكر، بل بالعكس يكون سلبيّا وضعيفا للغاية وأحسّه كذلك غير مبال بالألم الذي يسبّبه لي .
- قيل لي إنّ هذا ابتلاء من الله سبحانه و تعالى و عليّ أن أصبر عليه ، لكن الآن بعدما بلغ أبنائي سنّ المراهقة أرى أنّه يمثّل خطرا عليهم ، والكفّة أراها أصبحت تميل إلى الانفصال. فما رأيكم ؟ نفسيّتي مدمّرة .. أحسّ أنّني قضيت عمري في الأحزان ولم أستطعم الحياة وأصبحت أخشى على صحّتي من المهدّئات .
أرجوكم أنيروني بآرائكم .


الإجابة

عليكم السلام ورحمة الله
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله الذي حرّم الفواحش ما ظهر منها وما بطن، كما حرّم الخبائث – والخمر أمّ الخبائث – وحرّم الإثم والبغي لتقوم حياتنا على الطهر والعفّة، والخير والعدل، والصلاة والسلام على صاحب الخلق السامي وعلى آله وصحبه الأطهار الأخيار .

الأخت ( مها ) من الجزائر :

بادئ ذي بدء أقول لك : أعانك الله على هذه البلوى، ورزقك الصبر والتقوى، وجعلهما في ميزان حسناتك. ستّ عشرة سنة وأنت في محنة، وكما لاحظت من خلال الاستشارة أنّك بذلت قصارى جهدك لحلّ مشكلة زوجك، ولم تفلحي ، واستعملت معه شتّى أنواع العلاجات النفسيّة والعلميّة بأسلوب الحوار، واستعنت بمن يستطيع التأثير على زوجك، ولكن دون جدوى !

الأخت الفاضلة، وكمحاولة أخيرة حبّذا لو تجمعين بين العلاج الاجتماعي والنفسي أن تضيفي إليهما العلاج الشرعي : بأن تستعيني بداعية أو عالم أو واعظ؛ فلربّما لديهم وسائل تخوّفه من الله تعالى ومن مقته وغضبه، يبيّنون له ما أعدّ الله لشاربي الخمر من العذاب الأليم، ويرغّبونه في التوبة والعمل الصالح، وأنّ عليه أن يتوب توبة نصوحا، ويستخدمون سلاح الدعاء، ويشجّعونه على التقرّب إلى الله تعالى ومن أهل الخير؛ فلعلّ الله جلّ في علاه أن يفتح قلبه .

الأخت الفاضلة، وبعد عناء ستّة عشر عاما وما زال زوجك مصرّا على شرب الخمر، و الخمرة أمّ الخبائث – وشربها من الكبائر - ولا أودّ الدخول في التفاصيل – واستمراره في هذا خطر على أولاده في المستقبل . فإن استطعت أن تعزليهم عنه خوفا على دينهم وخلقهم، فهو أفضل، واستشيري أهل العلم والفتوى فيما يتعلّق بمشروعيّة استمرار الحياة الزوجيّة مع هذا الرجل . ومن قال لك: إنّ هذا ابتلاء من الله تعالى بمعنى – كما يظنّ العوامّ – أنّ الله قدّر عليه هذا وألزمه به، فهو تصوّر خاطئ، والله لا يحبّ المعاصي ولا الكبائر وقد حذّرهم منها، ونهاهم عنها . فكيف يبتليهم بها بهذا المفهوم الخاطئ . بل ربّنا سيحاسب شاربي الخمور على ما فعلوا، ولعن عددا من المتعاطين لهذه الكبيرة: عاصرها ومعتصرها وحاملها والمحمولة إليه وشاربها ووو .......إلخ

وربّما يتأثّر زوجك بالإجراءات الجديدة التي نصحتك بها ويتوب إلى الله تعالى وهذا ما نتمنّى له فتستمرّ حياتك معه، استخدمي سلاح الدعاء فلعلّه يصادف ساعة إجابة، فيستجيب الله له .

وفّق الله الجميع لما فيه رضاه والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

( عزيزي الزائر: المستشار بحاجة إلى أن يعرف تقييمكم للإجابة.. فلا تبخلوا عليه بالتقييم الموجود في أعلى الإجابة على اليمين .. ولا تبخلوا على المستشير برسائلكم وتجاربكم فإن الله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه )



زيارات الإستشارة:1910 | استشارات المستشار: 351


هل هناك علاج للسواد تحت العين ؟
مستحضرات التجميل

هل هناك علاج للسواد تحت العين ؟

د.عبد العظيم بن عبد اللطيف البسام10734
العلاقة الزوجية أثناء الحمل؟
الحمل

العلاقة الزوجية أثناء الحمل؟

د.عبد الله بن صالح بن عبد الله المسعود5230

استشارات محببة

سجدت سجودا قبل السلام وبعد السلام، فهل صلاتي صحيحة?
الأسئلة الشرعية

سجدت سجودا قبل السلام وبعد السلام، فهل صلاتي صحيحة?

السلام عليكم ورحمة الله.rnمرة وأنا أصلي إحدى الفروض شككت في أنني...

د.فيصل بن صالح العشيوان1890
المزيد

علاقتي بربي صعبة جداً !
الاستشارات النفسية

علاقتي بربي صعبة جداً !

السلام عليكم ورحمة الله
أصبت بالاكتئاب مرّتين منذ ثلاث سنوات...

رانية طه الودية1891
المزيد

أخاف الدخول بعد أيّ رجل إلاّ بعد غسل المرحاض !
الاستشارات النفسية

أخاف الدخول بعد أيّ رجل إلاّ بعد غسل المرحاض !

السلام عليكم ورحمة الله و بركاته
أتوجّه مشكورة لإمكانيّة عرض...

أ.منال ناصر القحطاني1891
المزيد

زوجي ينام وحده ولا يسمح لي بالدخول أبدا !!
الاستشارات الاجتماعية

زوجي ينام وحده ولا يسمح لي بالدخول أبدا !!

السلام عليكم ورحمة الله أشكركم على جهودكم وجزاكم الله عنّا خير...

أ.جمعان بن حسن الودعاني1891
المزيد

أريد أسلوبا لكي لا يقلد الصغير الكبير!
الإستشارات التربوية

أريد أسلوبا لكي لا يقلد الصغير الكبير!

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته rnأشكر لكم جهودكم وسدد خطاكم...

أسماء أحمد أبو سيف1892
المزيد

هل يجب علي أن أطلب العفو من شخص آذيته?
الأسئلة الشرعية

هل يجب علي أن أطلب العفو من شخص آذيته?

السلام عليكم ورحمة الله..rnهل يجب علي أن أطلب العفو من شخص آذيته...

الشيخ.هتلان بن علي بن هتلان الهتلان1892
المزيد

أنا وزوجي نحبّ بعضنا لكنّي كثيرة الشكّ!
الاستشارات الاجتماعية

أنا وزوجي نحبّ بعضنا لكنّي كثيرة الشكّ!

السلام عليكم ..
أرجو مساعدتي في حلّ هذه المشكلة .
أنا...

أماني محمد أحمد داود1892
المزيد

أشعر بقلق و توتّر وأفكار سيّئة جدّا و حزن!
الاستشارات النفسية

أشعر بقلق و توتّر وأفكار سيّئة جدّا و حزن!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته . أتقدّم لكم بالشكر الجزيل...

د.أحمد فخرى هانى1892
المزيد

خوفي لا ينحصر على الخيانات وإنّما خوفي من المجهول!
الاستشارات الاجتماعية

خوفي لا ينحصر على الخيانات وإنّما خوفي من المجهول!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أنا فتاة من ‏عائلة لا تقبل...

ميرفت فرج رحيم1892
المزيد

سمعت في سيّارة زوجي صوت طفل صغير!
الاستشارات الاجتماعية

سمعت في سيّارة زوجي صوت طفل صغير!

السلام عليكم .. ثاني يوم عيد الأضحى تركني زوجي مع أولادي في...

مها زكريا الأنصاري1892
المزيد