الاستشارات النفسية » الاضطرابات النفسيه للراشدين


18 - شعبان - 1438 هـ:: 15 - مايو - 2017

كانت نيّتي الاستقرار غير أنّ الرجال يتلاعبون !!


السائلة:اسماء

الإستشارة:رانية طه الودية

السلام عليكم ورحمة الله
أنا فتاة أبلغ من العمر إحدى وثلاثين سنة كنت مخطوبة لرجل أحببته ، لكن في فترة الخطوبة تبيّن أنّه لا يحبّني بل كان همّه الوحيد مالي ، لم يكن يعمل و بعد العقد المدني بدأ بالظهور على حقيقته ، فقد منعني عن العمل علما أنّي سمحت له بالإقامة في منزلنا دون عقد إلى أن ظهر أنّ له اضطرابات و قد هدّدني .. لم تكن نيّته الزواج بي بل التلاعب بمشاعري وأخذ المال منّي .
أصبت بحالة نفسيّة و بمرض جسديّ بسببه، و بعد فسخ العقد بدون دخول أصبحت أخاف أن أتزوّج . تقدّم لي رجل فقبلت رغم أنّي لا أحبّه ثمّ اكتشفت أنّه يخدعني عبر الرسائل الإلكترونيّة مع الفتيات وأنا فتاة متعلّقة جدّا بالاستقرار.
أذنبت في الماضي لكنّي تبت و الحمد لله .. كانت نيّتي الاستقرار غير أنّ الرجال يتلاعبون ... هل هذا ابتلاء أم عقاب من الله ؟ أصاب بحزن واكتئاب شديدين كلّما أرى بنات لديهنّ أطفال و متزوّجات .. أرشدوني من فضلكم .


الإجابة

عليكم السلام ورحمة الله وبركاته
حيّاك الله أختي الفاضلة أسماء ومرحبا بك .
أسأل الله أن يعوّضك خيرا ممّا فقدت ..وأن ييسّر لك كلّ خير .

غاليتي ..لا شكّ أنّ هذه الدنيا هي دار لامتحاننا فهي ليست مستقرّا أبدا ..لذا فنحن نُبتلى فيها ليمتحن الله صبرنا وقوّة إيماننا .. وما تمرّين به هو من الابتلاءات التي تحتاج منك إلى الصبر والتقرّب إلى الله ..فلا تجزعي ولا تحزني قد ترين من حولك عندهنّ من النعم ما تتمنّين كأن يكنّ متزوّجات ولديهنّ أطفال كما ذكرت ..وهذا الظاهر لك من النعم ..لكنّك حتما لا تعلمين ما لديهنّ من ابتلاءات وهموم يخفينها عنك ..فالحياة ليست جنّة لكلّ من فيها نصيبه من الابتلاء بالمرض أو الألم والهمّ .. ولو علم أحدنا ما يعاني غيره من هموم لتمنّى حاله وحمد الله على ما هو عليه .

لذا يا عزيزتي فالسعادة في الرضا بما قسم الله لك ..ولعلّ الله صرف عنك شرورا لم تعلميها في عدم زواجك إلى الآن ..لكن حتما بدعائك وقربك من الله سيرزقك ما تتمنّين ويشرح صدرك وييسّر أمرك ..فكوني مع الله وتقرّبي إليه واعلمي أنّ عاقبة الصبر عظيمة في الدارين .
دعواتي لك بالتوفيق .

( عزيزي الزائر: المستشار بحاجة إلى أن يعرف تقييمكم للإجابة.. فلا تبخلوا عليه بالتقييم الموجود في أعلى الإجابة على اليمين .. ولا تبخلوا على المستشير برسائلكم وتجاربكم فإن الله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه )



زيارات الإستشارة:921 | استشارات المستشار: 1100

استشارات متشابهة