الاستشارات الاجتماعية » مشكلات زوجية-الأسباب الداخلية » الزوجة وهاجس الطلاق


16 - رجب - 1438 هـ:: 13 - ابريل - 2017

أحسّ أنّ حياتي سوف تكون أحسن بعد الطلاق !!


السائلة:ندى

الإستشارة:مالك فيصل الدندشي

السلام عليكم ورحمة الله
أشكركم على الموقع الرائع والمفيد .. أمّا بعد أحسّ أنّي أعاني من الاكتئاب وأريد أن تساعدوني لأعرف هل هذا صحيح . مشكلتي بدأت بعد أن تزوّجت ، اكتشفت أنّ زوجي عصبيّ وعنيد وكسول وانتقاديّ ولا يحترم أهلي ولا يحترم من هم أكبر منه ، لا يصلّي في المسجد ولا يصلّي صلاة الفجر في وقتها ، كنت أحبّه لكن مع معاملته الجافّة لي أصبحت أكرهه وأتمنّى الطلاق في اليوم مائة مرّة ، لكن لي ولدان لا أريد أن أحرمهما منه ، أفكّر كثيرا في الانتحار وأصبحت أشعر بتعب دائم ورغبتي الجنسية قليلة ، هو الذي يطلب منّي الجماع دائما ويلزمني وقت حتّى أندمج معه فينزعج .. والآن أنام في غرفة وهو في غرفة . زوجي لا يتواصل معي ، يحبّ الصمت ولا يناقش ويفرض رأيه بدون أن يسأل عن الأسباب .. أتمنّى أن تنصحوني هل أطلب الطلاق أم أنّ حالتي يسيرة ؟ ... لم أعد أصلّي كما كنت محافظة على الصلوات ولم أعد أقرأ القرآن وأنا أحفظ منه خمسة أجزاء وكنت أختمه قراءة كلّ شهر قبل الزواج ، أمّا الآن فلم تعد لديّ رغبة في قراءته .

عمر المشكلة :
ستّ سنوات .

في اعتقادك ما هي أسباب المشكلة؟
طبع زوجي سبب وأنا حسّاسة كثيرا وكذلك الفراغ ، لم أكمل دراستي وليس عندي هوايات أو صديقات ولا أعرف كيف أتواصل مع زوجي ولا أعرف أين الخلل ، لكن بشهادة أهله وأهلي الكلّ يقول عنه إنّه عصبيّ وعنيد ، لكن له صفات أخرى كثيرة إيجابيّة .. هل أنا المشكلة ؟ أريد أن أنسى فكرة الطلاق، لكنّي لا أقدر .. أحسّ أنّ حياتي سوف تكون أحسن إذا طلّقت وليس لديّ أيّ أمل في تحسّن علاقتي بزوجي

في اعتقادك ما هي الأسباب التي أدّت إلى تفاقم المشكلة؟
تراكمات سلبيّة .. زوجي يخطئ في حقّي ولا يعتذر ولم أستشر طبيبا نفسيّا و زوجي يرفض الآن ..عانيت في الحمل والولادة ، وفي فترة النفاس أصبت باكتئاب بعد الولادة ، لم تكن عندي رغبة في الأكل وكنت كثيرة البكاء .

ما هي الإجراءات التي قمت بها لحلّ المشكلة ؟
لاشيء يذكر سوى أنّي قمت ببحث في "النت" واتّبعت النصائح لأنّ زوجي رافض فكرة الطبيب النفسي فأتمنّى أن تعطوني نصائح ثانية .
أخوه .


الإجابة

عليكم السلام ورحمة الله
بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله الذي هدانا إلى صراطه المستقيم، والصلاة والسلام على الهادي البشير وعلى آله وصحبه المتّقين، وبعد:

أختي الكريمة، الدنيا كثيرة المشكلات، والسبب هو بعد الناس عن هدي السماء، ألا ترين أختي الفاضلة أنّ الأصل في الزواج هو: السكن والمودّة والرحمة، وهي المعاني السامية التي تنشأ عن الزواج، وفي الحقيقة إنّ ضعف الوازع الشرعي إمّا نتيجة: ضعف الثقافة الشرعيّة، أو اقتراف المعاصي بسبب نزغ الشيطان وهوى النفس سبب كلّ بلاء. وأنت مبتلاة بزوج – كما وصفته – هذا حاله وتقولين :إنّك اكتشفت هذا الخلق منه ومضى على زواجكما ستّ سنوات, وأنجب منك أولادا وأنت الآن مكتئبة !! ونتج عن هذا أمراض اجتماعيّة وشرعيّة وطبعيّة ( الحساسية المفرطة ) والفراغ القاتل ...إلخ

أنصحك – الآن – بالابتعاد عن فكرة الطلاق، ولا سيما أنّك تقولين: لدى زوجي صفات كثيرة إيجابيّة! وأرفض منك الفكرة التي ذكرتها وهي : ( وليس عندي أمل في تحسّن علاقتي بزوجي ) أنصحك: أن تعودي إلى الله كما كنت مصلّية وقارئة لكتاب الله تعالى قريبة من الله تعالى؛ لأنّ من قرب من ربّه ودنا ثمّ ناجاه وطلب منه يستجيب له ، يقول ربّنا : (( وإذا سألك عبادي عنّي فإنّي قريب أجيب دعوة الداعي إذا دعان )، ويستجاب لأحدنا ما لم يعجل .

ليس لزوجك من دواء سوى النصح والاستعانة بمن له تأثير عليه؛ ليعود إلى الله تعالى ويؤدّي حقّ الله، وحقّ عباده، ثمّ حقّ نفسه عليه. وهذا العمل يتطلّب الموعظة الحسنة والحكمة ومخاطبة العاصي بالرفق واللين، وطيب الكلام وبأسلوب غير مباشر. لابدّ من أن تتحمّلي خطأك حيث أنت من اختار ثمّ اكتشف! إذن هناك تسرّع في قرار الزواج، ثمّ لمّا تطاول العمر وصار الولد جئت تقولين: لا حلّ إلاّ بالطلاق . لا

إنّ المشكلة وحلّها بيدك ثمّ بتوفيق الله تستثمرين ما في زوجك من إيجابيّات، ثمّ تغيّرين أسلوب حياتك معه، وتجذبينه إلى مسكن مريح جميل ممتع وإلى زوجة ذات ابتسامة ومعاشرة طيّبة في الشكل والمضمون، والنساء لديهنّ القدرة على جذب الأزواج بأساليب كثيرة .
إنّ تغيير الأشكال في المنزل وحياة الأشخاص والأولاد - لمن عوامل الجذب وحسن الخلق أعلاها، وحلاوة الكلمة ثمرتها وفاكهتها، والناحية الجنسيّة مهمّة جدّا في حياة الرجال ، ولكن لا بدّ من أن يقدّم الطعام "مفلفلا ومبهرا"، وفهمك كاف . فكيف تريدين أن تقوم علاقة زوجيّة حميميّة وأنت تنامين في غرفة بعيدة عنه. إنّ الفراش من العوامل المهمّة في جلب المحبّة بين الزوجين !.

أختي الفاضلة لا بدّ من أن تصطلحي مع الله تعالى أوّلا – كما كنت – فمن أصلح ما بينه وبين الله، أصلح الله ما بينه وبين الناس، وإنّ فكرة الانتحار خطيرة والله إنّها صناعة إبليس فاستغفري الله منها، واحذري أن تخطر على بالك، فتردي نفسك في الدنيا والآخرة وتقعي في غضب الحقّ سبحانه! وعلى زوجك أن يتعلّم أنّ المرأة في حال الحيض والنفاس تكون أشبه بالمريض فلا بدّ من مراعاة ظروفها يُفَهَّمُ هذا. ولا يمنع أبدا من عرض نفسك على الطبيبة أو المختصّة في علم النفس والاجتماع، ولكن ملازمتك لذكر الله تعالى والدعاء وعلى رأس الأمر الاستغفار، وقول لا حول ولا قوّة إلاّ بالله وغيرها من المأثورات (( وقال ربّكم ادعوني أستجب لكم ...)) إنّ شرع الله تعالى أعظم مدرسة تربويّة اجتماعيّة نفسيّة. وبذكر الله تطمئنّ النفوس وتهدأ. فيا حبّذا إذا تغيّر حالك إن شاء الله أن تكوني رسول خير وهداية لزوجك. لا نستعجل النتائج ولا نستبطئ الفرج وهو آت، وقد يصحو فاقد الوعي ويؤوب الهارب من ربّه إلى ربّه. تقوية الصلة بربّك هي النجاة، ونصح الزوج بمختلف الوسائل هو المخرج، والعلاج بالدواء له تعليمات تختلف من مرض إلى آخر ومن مريض إلى آخر.

أختي إذا استنفذت كلّ وسائل العلاج فحينئذ تفكّرين في الحلول الأخرى – وهي من حقّك – والتدرّج فيها مطلوب وبكمّية العلاج . استشارة أهل الخبرة من حولك والاستعانة بأرحام زوجك مشروعة وبمعارفه .

إنّ آخر الدواء الكيّ وهو مكروه شرعا . وفي الختام أسأل الله تعالى لكما التوفيق والنجاح في حياتكما والحمد لله ربّ العالمين . والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

( عزيزي الزائر: المستشار بحاجة إلى أن يعرف تقييمكم للإجابة.. فلا تبخلوا عليه بالتقييم الموجود في أعلى الإجابة على اليمين .. ولا تبخلوا على المستشير برسائلكم وتجاربكم فإن الله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه )



زيارات الإستشارة:3214 | استشارات المستشار: 351


الإستشارات الدعوية

أصابنا الكسل بعد أن كنا من أهل الصيام والقيام!
الدعوة في محيط الأسرة

أصابنا الكسل بعد أن كنا من أهل الصيام والقيام!

بسمة أحمد السعدي 24 - ذو الحجة - 1430 هـ| 12 - ديسمبر - 2009

الاستشارات الدعوية

ما الذكر الذي أملأ وقتي به أكثر من غيره؟

يوسف بن عبدالله بن عبد العزيز الحميدان7266


عقبات في طريق الداعيات

عقاب من الله أم ابتلاء ؟!

يوسف بن عبدالله بن عبد العزيز الحميدان15605


استشارات محببة

لا أملك الشجاعة لأقول للآخرين أنظروا هذا من عملي!
تطوير الذات

لا أملك الشجاعة لأقول للآخرين أنظروا هذا من عملي!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. rnجزا الله القائمين على هذا...

مناع بن محمد القرني3163
المزيد

أريد كتبا تفيدني!
الإستشارات التربوية

أريد كتبا تفيدني!

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته:rn أنا بصراحة أعشق القراءة...

د.عبد المحسن بن سيف بن إبراهيم السيف3164
المزيد

أعيتني الحيل في تربية ابنتي !
الإستشارات التربوية

أعيتني الحيل في تربية ابنتي !

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتهrnلدى طفلة عمرها 5 سنوات أعانى...

هدى محمد نبيه3164
المزيد

أختي الصغرى حفرت على يدها حرف الفتاة التي تحبها!
الإستشارات التربوية

أختي الصغرى حفرت على يدها حرف الفتاة التي تحبها!

السلام عليكم.. rnأستاذتي لي أخت في الصف الأول متوسط ؛ اكتشفت...

فاطمة بنت موسى العبدالله3164
المزيد

ابني بطيء في اللبس والكتابة والذهاب للمدرسة!
الإستشارات التربوية

ابني بطيء في اللبس والكتابة والذهاب للمدرسة!

السلام عليكم
أبني عمره 10 سنوات وبطيء في الصباح للذهاب للمدرسة...

نوره إبراهيم الداود3164
المزيد

هذه الحركات تكررت كثيرا!
الإستشارات التربوية

هذه الحركات تكررت كثيرا!

rn rnالسلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rn قبل فترة لاحظت...

د.إبراهيم بن حمد بن صالح النقيثان3165
المزيد

الكبير يريد السيطرة والصغير هادئ الطباع!
الإستشارات التربوية

الكبير يريد السيطرة والصغير هادئ الطباع!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnلدي ولدان أحدهما يحاول دائما...

د.عبد المحسن بن سيف بن إبراهيم السيف3165
المزيد

ابنتي مازالت تستعمل لغة الأطفال!
الإستشارات التربوية

ابنتي مازالت تستعمل لغة الأطفال!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnابنتي عمرها  5 سنوات...

بسمة أحمد السعدي3165
المزيد

طفلي بدأ بالتعرف على أعضائه التناسلية.. فماذا أفعل؟
الإستشارات التربوية

طفلي بدأ بالتعرف على أعضائه التناسلية.. فماذا أفعل؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. rnابني عمره سنة وبدأ بالتعرف...

د.عبد المحسن بن سيف بن إبراهيم السيف3165
المزيد

طفلتي كثيرا ما تردد: أنت لا تحبينني!
الإستشارات التربوية

طفلتي كثيرا ما تردد: أنت لا تحبينني!

السلام عليكم..rnجزاكم الله خيرا علي هذا الموقع المتميز الذي أستفيد...

د.سعد بن محمد الفياض3165
المزيد