الإستشارات التربوية


20 - ذو القعدة - 1437 هـ:: 24 - أغسطس - 2016

تضيع أوقاتي هدرا لعدم التمكّن من الغياب!


السائلة:عائشة

الإستشارة:مبروك بهي الدين رمضان

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بارك الله فيكم وجزاكم خيرا على إتاحتكم الفرصة للأمّة الإسلاميّة لاستشارتكم في أمور دينها ودنياها فيسلم لها دينها ودنياها .
سؤالي هو أنّنا لم ندرس في المدارس في الصغر لكون أبينا كان يريد تسجيلنا في مدارس تحفيظ القرآن الحكوميّة ولم يستطع ، فجلسنا في البيت وبدأنا بحفظ القرآن .. أتممته في العاشرة من عمري ثمّ طلبنا العلم في دورات شرعيّة كثيرة وانتقلنا إلى الابتدائي في سنة ودرسنا المتوسّط انتسابا ، والآن ندرس في ثانوية "تحفيظ " وقد اخترناها لأنّ نسبة القبول في قسم الشريعة لمدارس التحفيظ أكبر وأملي في الله أن يجعلني من الراسخين في العلم ( فدخلنا ثانويّة "تحفيظ" من أجل هذا ولكوننا أجانب ) ، ونحن قد درسنا عدّة سنوات - في دورات عديدة - أنواعا من العلوم الشرعيّة ، ولأنّه ليس في التحفيظ انتساب فنضطرّ للذهاب طوال أيّام الأسبوع ، وفي كثير من الأحيان يكون لدينا معرفة بدروس المناهج ماعدا الحاسب والإنجليزي أكثر من الموجود في المناهج ، (كما حدثت لي مواقف مع أستاذة ، أحد المواقف جهلها معنى حديث عامّ جدّا) ، وهكذا تضيع أوقاتي هدرا لعدم التمكّن من الغياب ، ولا أستطيع بسببها المواصلة في الدورات الشرعيّة التي قد سجّلت فيها لأحفظ المتون وكتب السنن كما أنوي حفظها جميعا إن شاء الله ، والحمد لله على كلّ حال .. أحتاج الآن إلى دراسة منهج الرياضيّات للابتدائي لاختبار القياس القادم وكتب القدرات ، الوقت لا يسع من أجل المدارس فأرجوكم أنقذوني بفكرة ممّا ألهمكم الله تعالى من الأفكار ؟ كيف أستطيع أن أغيب على الأقلّ يومين عن المدرسة في الأيّام التي تكون الموادّ علوما شرعيّة فقط ، شرط ألاّ ينقصوا الدرجات عند الغياب ، لا تقولوا في الوقت متّسع ، في المساء وأيّام الإجازة لأنها لا تكفيني ، المدرسة تشغّل جدّا ، وأنا أحتاج إلى وقت أكثر ، أنتظر بحماس شديد إجابة شافية على سؤالي كيف لهم أن يسمحوا لي بالغياب .
وجزاكم الله خيرا .

عمر المشكلة
سنة

في اعتقادك ما هي أسباب المشكلة
عدم وجود انتساب في مدارس التحفيظ


ما هي الإجراءات التي قمت بها لحلّ المشكلة
استشارتكم حيث لا يوجد سواها .


الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.
الحمد لله ربّ العالمين والصلاة والسلام على نبيّنا محمّد وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد ..
نشكر لكم ثقتكم في موقع لها أون لاين، ونسأل الله لنا ولكم التوفيق والرشاد ..
ابنتنا الكريمة .. كم أنا فخور بأمثالك ..
ابنتي المباركة... سأتكلّم معك بحسّ العالمة المثقّفة صاحبة الهمّة العالية... وكلامي لك ليس تعليما بل تذكيرا ..
تعلمين -بارك الله فيك – أنّ همَّــــــــــــة المؤمـــن أبلغ من عملـــــــــــه، قال صلّى الله عليه وسلّم: "من همَّ بحسنة، فلم يعملها، كتبها الله عنده حسنة كاملة" رواه البخاري .

وقد يتفوّق المؤمن بهمّته العالية كما بيَّن ذلك الصادق المصدوق صلّى الله عليه وسلّم في قوله: "سبق درهم مائة ألف "، قالوا: يا رسول الله ، كيف يسبق درهم مائة ألف ؟!، قال :" رجل كان له درهمان ، فأخذ أحدهما ، فتصدّق به ، وآخر له مال كثير، فأخذ من عَرْضها مائة ألف "رواه أحمد وغيره.
وتعلمين كذلك أنّ عالـــــــــــــــي الهمَّــــة بقَدْر ما يتَعنَّى ، ينالُ ما يتمنَّى، أي إنّ عالي الهمّة يجود بالنفس والنفيس في سبيل تحصيل غايته وتحقيق بغيته، لأنّه يعلم أنّ المكارم منوطة بالمكاره ، وأنّ المصالح والخيرات ، واللذّات وما هو كمال كلّها لا تنال إلاّ بحظّ من المشقّة، ولا يُعبر إليها إلاّ على جسر من التعب :يقول شاعرنا:
بَصُرتُ بالراحة الكبرى فلم أرها *** تُنال إلاّ على جسر من التعب .
فقل لِمُرَجِّي معالي الأمور *** بغير اجتهاد: رجوتَ المحالا
وتدركين تماما... أنّ عالي الهمّة يُرى منطلقا بثقة وقوّة وإقدام نحو غايته التي حدّدها على بصيرة وعلم، فيقتحم الأهوال، ويستهين الصعاب ..
تريدين إدراك المعالي رخيصة *** ولا بُدَّ دون الشَّهْدِ من إبر النحْلِ .
فمن أراد الجنّة فإنّ سلعةَ الله غالية... قال تعالى: (ومن أراد الآخرة وسعى لها سعيها وهو مؤمن فأولئك كان سعيهم مشكورا)، وقال صلّى الله عليه وسلّم: "من خاف أدلج ، ومن أدلج بلغ المنزل، ألا إنّ سلعة الله غالية، ألا إنّ سلعة الله الجنّة".
ابنتي المباركة... كبيــر الهمّــة لا ينقُضُ عَزْمه، قال تعالى : ( فإذا عزمت فتوكّل على الله) ..
إنّ عالي الهمّة يعلم أنّه إذا لم يزد شيئا في الدنيا فسوف يكون زائدا عليها، ومن ثمّ فهو لا يرضى أن يحتلّ هامش الحياة، بل لابدّ أن يكون في صلبها ومتنها عضوا مؤثّرا .. قال الشاعر:

إذا ما مضى يوم ولم أصطنع يدا * ولم أقتبس علما فما هو من عمري ، إنّ كبير الهمّة نوع من البشر تتحدّى همّته ما يراه مستحيلا ، وينجز ما تنوء به العصبة أولو القوّة، ويقتحم الصعاب والأهوال، لا يلوي على شيء له ..
همم لا منتهى لكبارها وهمّته الصغرى أجلّ من الدهر ..
وتأمّلي ما أقول لك... إنّ كبير الهمّة لا يعتدّ بما له فناء، ولا يرضى بحياة مستعارة، ولا بقُنيةٍ مستردّة، بل همّه قنية مؤبّدة وحياة مخلدة، فهو لا يزال يحلّق في سماء المعالي، و لا ينتهي تحليقه دون علّيين، فهي غايته العظمى، وهمّه الأسمى ..
وعالي الهمّة يعرف قدر نفسه في غير كبر و لا عجب ولا غرور ، ويجنّبها مواطن الذلّ بأن يحمّلها ما لا تطيق أو يضعها فيما لا يليق بقدرها، فتبقى نفسه في حصن حصين وعزّ منيع لا تعطى الدنيّة ولا ترضى بالنقص، ولا تقنع بالدون ..
وقد تواردت نصوص القرآن والسنّة على حثّ المؤمنين على ارتياد معالي الأمور والتسابق في الخيرات، وتحذيرهم من سقوط الهمّة، وتنوّعت أساليب القرآن في ذلك .. وأنت من الحافظات لكتاب الله فاستحضري تلك الآيات وتأمّليها ..
إنّ كبر همّتك يجلب لك بإذن الله خيرا غير مجذوذ، ويجري في عروقك دم الإقدام والركض في ميدان العلم والعمل، فلا نراك واقفة إلاّ على أبواب الفضائل، ولا باسطة يديك إلاّ لمهمّات الأمور ..
إنّ التحلّي بكبر الهمّة يسلب منك سفاسف الآمال والأعمال، ويجتثّ منك شجرة الذلّ والهوان والتملّق والمداهنة. ..
وإنّ من أهمّ مجالات علوّ الهمّة هو طلب العلم، قال يحيى بن أبي كثير: لا ينال العلم براحة الجسد ..
ومن يصطبر للعــلم يظـــــفر بنيله***ومن يخطب الحسناء يصبر على البذل *** ومن لم يذلّ النفس في طلب العلا *** يسيرا يعش دهــــــــــرا طويلا أخا ذلّ .

ابنتي المباركة...
ذكرت ما سبق .. حثّا وتشجيعا لأصل إلى ما أشير به عليك...
واصلي التحاقك بمدرسة تحفيظ القرآن وتفوّقي وأثبتي أنّك الأفضل .. واحصلي على شهادتك .. ثمّ التحقي بالجامعة ولا تتوقّفي.. وإن أخذ منك هذا الآن وقتا فسلّم الوصول إلى معالي الأمور يحتاج في كثير من الأحيان إلى بذل الوقت في الحصول على مؤهّلات أو مستندات تمكّنك لاحقا من تحقيق أمنيّاتك .. وقد تبذلين وقتا في أمر دنيويّ يكون فيه خير كثير لا يعلمه إلاّ الله .. ومن ذلك عندما تتخرّجين يكون لك الحقّ في الالتحاق بالدعوة بطريقة رسميّة فيكون تأثيرك وإنتاجك أكبر وفائدتك أعمّ ..
لا مانع من إرجاء بعض الدورات العلميّة المتخصّصة إلى حين الانتهاء من الدراسة .. وهو تأجيل مؤقّت .. فصاحب العلم يحصّل ما يكون أقلّ ليصل إلى ما هو أكبر منه ..
لا تحقّري من علم أحد .. ففوق كلّ ذي علم عليم .. فلم يعجبني كلامك عن معلّمة .. وبما وصفتها... فالمؤمنة تترفّع عن ذلك .. فالجهل ليس عيبا وإنّما العُجْب والغرور هو العيب..
تعاملي برفق خلال تعلّمك في المدرسة من دروس مختلفة في علوم مختلفة .. فليس كلّ العلم هو علم العلوم الشرعيّة .. عندما تبدئين الدعوة ستعلمين يا ابنتي أنّك كنت في أشدّ الحاجة إلى هذه العلوم من اللغات والرياضيّات والكيمياء وغيرها ..
ابنتي المباركة .. أقول لك واصلي دراستك وتفوّقي واجعلي العالم كلّه يرى تفوّقك وتميّزك بأدبك وسلوكك وحسن سلوكك .. فتصرّفك في المدرسة واقتداء الطالبات بك ربّما يكون أفضل لك من تعلّم مئات الدورات وحفظ المتون .. أليس في الحديث: "لئن يهدي الله بك رجلا خير لك من حمر النعم" وفي رواية "خير لك ممّن طلعت عليه الشمس ".

تفوّقك واجتيازك بتفوّق أكبر رسالة تخدمين بها دينك .. وتدفعين بها نفسك للحصول على مكانتك في العلم والتعلّم ..
احصلي على الثانويّة ثمّ الجامعة ثمّ الدراسات العليا .. لتكوني دكتورة في تخصّصك تؤثّري آلاف المرّات وأكثر نفعا لدينك ..
وأخيرا .. أتوقّع أن يكون كلامي وقع في نفسك من أب حنون يحبّ لك الخير في الدين والدنيا ..
وفّقك الله لكلّ خير ..

( عزيزي الزائر: المستشار بحاجة إلى أن يعرف تقييمكم للإجابة.. فلا تبخلوا عليه بالتقييم الموجود في أعلى الإجابة على اليمين .. ولا تبخلوا على المستشير برسائلكم وتجاربكم فإن الله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه )



زيارات الإستشارة:1978 | استشارات المستشار: 1527


الإستشارات الدعوية

كلما تبت رجعت لذنبي!
الدعوة والتجديد

كلما تبت رجعت لذنبي!

بسمة أحمد السعدي 26 - ذو الحجة - 1432 هـ| 23 - نوفمبر - 2011
الدعوة والتجديد

كيف أقاوم الناس ولا أستخف بإيماني أمامهم؟

هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله )4998




وسائل دعوية

شردت عنا ثم اطمأنت لي.. كيف أدعوها؟!

الشيخ.عبد العزيز بن محمد بن حماد العمر6827

استشارات محببة

هل يلزمنا شرعا أن نسمي بالاسم الذي قاله زوجي في المنام?
الأسئلة الشرعية

هل يلزمنا شرعا أن نسمي بالاسم الذي قاله زوجي في المنام?

السلام عليكم..أنا امرأة متزوجة ونعيش تقريبا بسعادة ولا يخلو بيت...

د.مبروك بهي الدين رمضان1974
المزيد

إخواني غير مقتنعين به!
الاستشارات الاجتماعية

إخواني غير مقتنعين به!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rn أنا فتاة أبلغ من العمر...

د.مبروك بهي الدين رمضان1975
المزيد

أصبحت أفكّر في أن أرحل من بلدي خوف من الفضيحة!
الاستشارات الاجتماعية

أصبحت أفكّر في أن أرحل من بلدي خوف من الفضيحة!

السلام عليكم .. أنا فتاة أبلغ من العمر 28 سنة عندي ماض سيّئ...

مها زكريا الأنصاري1975
المزيد

عندي مشكلة في قراءة الناس لأفكاري!
الاستشارات النفسية

عندي مشكلة في قراءة الناس لأفكاري!

السلام عليكم أخي الفاضل عندي مشكلة في قراءة الناس لأفكاري و...

ناصر بن سليمان بن عبدالله الحوسني1975
المزيد

صداقاتي محدودة وأخشى الاقتراب أو التعمّق في أيّ علاقة!
الاستشارات النفسية

صداقاتي محدودة وأخشى الاقتراب أو التعمّق في أيّ علاقة!

السلام عليكم أنا في السنة الثانية في الجامعة ، حالتي المادّية...

د.أحمد فخرى هانى1975
المزيد

ماذا أفعل علما أنّي أعرف ماضيه مع صديقتي؟
الاستشارات الاجتماعية

ماذا أفعل علما أنّي أعرف ماضيه مع صديقتي؟

السلام عليكم عرض عليّ زميل قديم لي في الدراسة الزواج وهو شخص...

رفيقة فيصل دخان1975
المزيد

أختي تؤلّف أفلاما لا تمتّ إلى الواقع بصلة!
الاستشارات الاجتماعية

أختي تؤلّف أفلاما لا تمتّ إلى الواقع بصلة!

السلام عليكم ..
أختي الله يهديها رغم أنّ عمرها 26 سنة لكنّ...

رفيقة فيصل دخان1975
المزيد

تضيع أوقاتي هدرا لعدم التمكّن من الغياب!
الإستشارات التربوية

تضيع أوقاتي هدرا لعدم التمكّن من الغياب!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بارك الله فيكم وجزاكم خيرا...

د.مبروك بهي الدين رمضان1975
المزيد

زوجي مصاب بالنفس والحسد!
الاستشارات الاجتماعية

زوجي مصاب بالنفس والحسد!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أنا متزوّجة منذ شهرين وعشت...

الشيخ.خالد بن سليمان بن عبد الله الغرير1975
المزيد

أقاربي لا يؤيّدون زواجه منّي!
الاستشارات الاجتماعية

أقاربي لا يؤيّدون زواجه منّي!

السلام عليكم .. أنا فتاة عمري اثنتان وعشرون سنة تمّت قراءة...

فدوى بنت عبد الله بن عمير الخريجي1975
المزيد