الاستشارات النفسية » الاضطرابات النفسيه للراشدين


12 - شعبان - 1436 هـ:: 31 - مايو - 2015

ينتابني خفقان مفاجئ بالقلب!


السائلة:ندى

الإستشارة:ناصر بن سليمان بن عبدالله الحوسني

السلام عليكم
قبل فترة تقريباً شهرين أصابني فجأة تسارع في نبضات القلب بداية الأمر لم أعطه أية أهمية ولكن في ساعات الليل الأخيرة بدأت الحالة تزيد وشعرت بنقص أكسجين ودوخة مع خفقان وأحسست أنني سأموت مما تسبب ذلك بهلع وخوف ذهبت لأكثر من طبيب وعملت تخطيط قلب وكان سليما ولله الحمد حتى إن بعضهم كذبوني وقالوا بأني أتوهم علماً بأن عندي فقر دم والآن بين فترة وفترة أشعر بخفقان مفاجئ في قلبي حتى في أوقات الراحة يستمر لثواني ثم يزول أصبحت لا أنام جيداً وإذا نمت جيداً تعود لي مجدداً بعد يومين عمري 22 سنة تركت جامعتي بسبب هذا الأمر هل الخفقان المفاجئ له أضرار على القلب أو أعاود عمل فحوصات للتأكد ؟


الإجابة

وعليكم السلام ..
تحية طيبة وبعد أختي ندى: من الأعراض التي ذكرتِ يتضح أن ما حصل لكِ هي نوبة هلع، ونوبات الهلع في أحيان لها أسباب عضوية ويحتاج الأمر منك أن تقومي بفحوصات: وهذه الفحوصات مهمة وضرورية؛ لأنها تطمئن الإنسان، وفي ذات الوقت كثير من: نوبات الهلع, والهرع تكون مرتبطة باضطراب, (مثلاً) في الغدة الدرقية.
يعرف أن ارتخاء صمام القلب (المايترالي) بالرغم من أنه حالة حميدة جدًّا، لكن دراسات كثيرة الآن أشارت أن حوالي أربعين بالمائة من الذين يعانون من نوبات الهرع, والهلع لديهم ارتخاء في صمام (المايترالي), ربما لا نحتاج لأي إجراء علاجي لهذا الأمر، لكن معرفتها أيضًا مهمة
كذلك الأفضل القيام بعمل فحوصات لجرثومة المعدة....وفيتامين د...وفيتامين ب...ومعدل السكر في الدم، تأكدي كذلك من مدى تأثير فقر الدم على الحالة؟
بعد التأكد من سلامة الناحية العضوية، يلتفت للناحية النفسية...ويمكن أن يقال إن الأمر نفسي بحت ويمكن أن يعالج بالاسترخاء أو قراءة القرآن قبل النوم والأذكار أو استراتيجية التحكم في التنفس عند وقوع النوبة...وغيرها من الطرق في العلاج النفسي.

عزيزي الزائر: المستشار بحاجة إلى أن يعرف تقييمكم للإجابة.. فلا تبخلوا عليه بالتقييم الموجود في الأعلى على اليسار.. ولا تبخلوا على المستشير برسائلكم وتجاربكم فإن الله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه



زيارات الإستشارة:1340 | استشارات المستشار: 80