الاستشارات النفسية


16 - رجب - 1435 هـ:: 16 - مايو - 2014

أخي الأكبر يعتدي علي بالضرب وبالكلام غير اللائق!


السائلة:لمى

الإستشارة:أنس أحمد المهواتي

السلام عليكم..
إخواني الكرام..
أريد أخذ مشورتكم في أمر طارئ ومهم جدا، سوف أحكي لكم حالتي ألا وهي مع الأخ الأكبر..
أعاني منه بشده فأنه يعتدي علي بالضرب وبالكلام غير اللائق، وهو ليس مختلا عقلياً بل إنه طبيعي!
ولا يوجد من أي تهديد له من قبل أمي وأبي يوقفه عن هذه الأفعال، وقد قال لي بالأمس سوف أقتلك وأضربك ضربا مبرحا! ولا أجد سوى الله من يعولني، أرجوكم أعينوني ماذا أفعل معه؟ وشكرا.


الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..
الأخت الفاضلة: لمى.. حياك الله.. ومرحبا بك دائما في موقعك وواحتك الخضراء " لها أون لاين" لتكون النفس واثقة بالله ثم بنفسها ومقدرة لذاتها بما منحها الله من قدرات و نعم كثيرة لا تحصى، فتعرف حقوقها و واجباتها ، و تكون مطمئنة وراضية مرضية.. محمية مصونة.. بإذن الله..
إننا نقدر الظروف التي تمرين بها في التعامل البناء مع أخيك الأكبر منك أو في التواصل الحكيم مع والديك بهذا الشأن.. ولكن فيك الخير والبركة.. فأبشرك أن عندك نقاط قوة كثيرة بحاجة إلى تفعيل وتطوير.. واستشارتك هذه هي أول الطريق نحو النجاح الذي يتلوه نجاح بإذن الله.. ولكن أرجو أن يكون عندك استعداد لتجددي من حياتك وتعيدي برمجة أفكارك بطريقة أكثر إيجابية بكل همة عالية.. فلا يليق بك إلا أن تكوني متميزة في جميع المجالات النافعة.. ومهتمة بمعالي الأمور ومواظبة على الطاعات لتكون صلتك ومكانتك بالله عالية.. وأنت كذلك بإذن الله.. ولقد سرنا أنك تكملين دراستك.. ما شاء الله.. لكن أيضا نسأل الله ان تكوني ناجحة في جميع النواحي الدراسية والاجتماعية.. فكري بالإيجابيات ورددي الكلمات الإيجابية لتهزم السلبيات.. وتفاءلي بالخير تجديه بإذن الله..
*** ( في سن المراهقة ) الذي هو كنز يجب أن نقلل من الحساسية لأي كلمة و خاصة من الأهل.. فيجب أن نعرف أن هناك قلقا لديهم تجاهنا ورغبة في أن نكون أكثر نجاحا في جميع النواحي.. فواجبنا أن نقول لهما حسنا.. ونخفف من قلقهما.. فيفيدك أن تضعي برنامجا متنوعا لتغيير الروتين المعتاد لكي يكون هناك وقت للدراسة والأنشطة والتواصل مع قريبات لك وصديقات لك صالحات.. فتحققين أهدافا كثيرة بيسر وبدون إرهاق شديد لأن الوقت قد نظم واستغل جيدا.. (ولكن في نفس الوقت لا طاعة لمخلوق في معصية الله.. لا نخشى إلا الله خالقنا)..
*** كما نرجو من أولياء الأمور، أن يخففوا من الانتقاد قليلا ويستبدلوا ذلك بالتشجيع على الخير والأعمال الصالحة التي ترضي الله سبحانه و تعالى.. وأن يتفقوا مع فلذات الأكباد على وضع الحلول المناسبة لمثل تلك الأمور.. وفي نفس الوقت على الأبناء أن يساعدوهم على ذلك ويكون تفكيرهم وتصرفهم إيجابيا مع الوالدين: (وقل رب ارحمهما كما ربياني صغيرا)..
*** وكثيرا ما نشاهد أو نسمع عن وجود (سوء التفاهم أو عدم التوافق أو الاختلاف) بين بعض الإخوة أو الأخوات على أمور متنوعة وخاصة في فترة المراهقة.. وقد تكون في البداية مزاحا أو اختلافا بسيطا على حقوق وواجبات.. ثم ما يلبث أن يزداد ويتطور ذلك إلى أمور جدية وعناد وحدوث مشاكل.. لأن الشيطان دائما يحب أن يفسد بين الناس ويوقع العداوة بينهم.. هذا إن وجد الشيطان أذنا صاغية لحيله.. أما إن كنا متيقظين لذلك وعلى وعي أن الدنيا لا تعدل عند الله جناح بعوضة.. وأن الحكمة كل الحكمة والفوز كل الفوز في الدنيا والآخرة في الدفع بالتي هي أحسن استجابة لوصية ربنا سبحانه: (ادفع بالتي هي أحسن فإذا الذي بينك وبينه عداوة كأنه ولي حميم وما يلقاها إلا الذين صبروا وما يلقاها إلا ذو حظ عظيم ).. لكن إذا استمر الشخص الآخر في أمور لا نحبها فنلجأ - فورا و أولا بأول دون تأخير- إلى طلب المساعدة من شخص حكيم و ثقة في العائلة كالأم والأب أو الأقارب كالعم أو الخال أومن له الهيبة والتأثير الأكبر ليكون هناك حوارا إيجابيا في وقت ومكان مناسب يبدأ بالتركيز أولا على الخصال الجيدة لكل شخص لكي يستمع الطرف الآخر لكلام المصلح.. ثم يتم التطرق إلى الأشياء غير المرغوبة والتي تسبب المشاكل.. فيقوم هذا الشخص الحكيم بتقريب وجهات النظر بينك وبين أهلك جميعا ويتم وضع حلول لما يحدث من مشاكل.. لكي يلتزم كل شخص تجاه الآخر من حيث الحقوق والواجبات وثقافة الاحترام المتبادل والأخذ والعطاء وتقبل الرأي الآخر لكن عن حكمة ووعي.. وما هي الأشياء التي يحبها فيلتزم بها وما هي الأشياء التي يكرهها فيبتعد عنها.. فيكون كل شيء واضح.. وأولا بأول دون تأخير.. ولكن هذا قد لا ينفذ في أول الأمر كله على أكمل وجه.. فيحتاج إلى وقت كاف لكي يتخلص من هذه العادات غير المرغوبة من قول أو فعل بشكل تدريجي وخاصة أنه قد مر عليها زمن.. ومما يزيد من العلاقة الطيبة: (تهادوا تحابوا).. وليكن هناك تعاون وتحقيق أهداف مشتركة للعائلة ككل.. في أمور البيت وغيرها من الأنشطة الثقافية والاجتماعية والرحلات والحفلات ومشاركة الناس أفراحهم وأتراحهم وفعل الطاعات من الصيام الجماعي ومساعدة الأيتام والمساكين وحضور المحاضرات النافعة مع بعض والمشاركة المجتمعية في مراكز النور والخير حيث مسابقات متنوعة وأشغال يدوية وتبادل للخبرات ودورات لتطوير الذات باكتساب المهارات التي تلزم في الحياة مثل مهارات فن التواصل (مثل الكلام الواعي والجميل والموزون وبدون انفعال في وقته المناسب) وحل المشكلات وإدارة الأزمات وإدارة الوقت ومهارات للنجاح في جميع نواحي الحياة.. كل ذلك يزيد من علاقتكم الطيبة مع بعضكم البعض ومع الأقارب والصديقات.. بإذن الله
***(فترة المراهقة كنز) إن أحسن تفهم خصائصها ومتطلباتها وواجبات الشخص المراهق ودوره من حيث استغلال قدراته وتفكيره ووقته بالخير تجاه نفسه وأهله والمجتمع... ولكن كل شيء يحتاج إلى همة عالية وصبر ومتابعة دون ملل أو كلل.. وإن صادفنا مشكلة لا نيأس بل نتعلم ونطور من خبراتنا.. ونستمر لأن الكل يخطأ ويتعلم.. ويحتاج لخطة وبرنامج زمني مكتوب لتحقيق الأهداف الواقعية فمثلا: هذا اليوم سنحقق الأشياء التالية.. نحتاج إلى الأشياء البسيطة التالية.. فبذلك تبتعدي عن الوحدة الجالبة للهم والكآبة ونقصان الثقافة والمهارات.. متجهة إلى جو من البهجة والتفاؤل والفرح بالإنجاز الذي يسرك فتتغير نظرتك تجاه ذاتك لأنك اكتشفت أن لديك كما هائلا من نقاط القوة من قدرات وميول وطموحات ستسعين لتنميتها وتوظيفها بشكل جيد.. وأن نقاط الضعف بدأت تتلاشى أمام نقاط القوة التي منحك الله إياها.. وبدأت نفسيتك وتقديرك لذاتك وحسن تواصلك مع أهلك والقريبات والصديقات يتحسن وكذلك هم سيحسنون تواصلهم معك لأنهم سيفرحون بإنجازاتك وتفاعلك معهم ومشاركتك لهم وسؤالك عنهم.. هذه هي الحياة الحقيقية الواقعية التي تكون جميلة عندما ننظر لها بمنظار آخر أكثر جمالا وروعة فينعكس ذلك على الذات والآخرين والمجتمع بشكل رائع.. فيكون لك بصمة خير ونجاح في جميع المجالات.. وكل أسبوع حاولي تقييم الإنجاز ماذا حققت وماذا لم تحققي فتجددين الهمة من جديد وتنوعي في الأساليب لتحقيق الأهداف الجميلة بعون الله.. ( ولنتجاوز الماضي ونقول: قدر الله وما شاء فعل.. ) اللهم أجرني في مصيبتي واخلفني خيرا منها.. ونستمر بالنظر إلى الأمام والعمل من أجل مستقبل مشرق بإذن الله..
ومما يفيد ( تمارين الاسترخاء ) تكررينها حسب الحاجة: منها الوضوء ثم صلاة ركعتين وخاصة في جوف الليل بكل خشوع وتدبر بمعاني الآيات ومناجاة الله فإنه سبحانه يجيب المضطر إذا دعاه ونحن جميعا ندعو لك بإذن الله.. (ومن تمارين الاسترخاء أيضا وخاصة قبل لقاء الناس أو إلقاء موضوع): أن تأخذي شهيقا عميقا بكل هدوء وتتخيلي منظرا طبيعيا جميلا ومواقف وكلمات جميلة وما وهبك الله من نعم لا تعد ولا تحصى وأنك مكرمة من عند الله.. وأن الأمور ستتحسن بإذن الله.. ثم أخرجي الزفير ومعه أي أفكار سلبية.. (هذا مفيد لنا جميعا لتخفيف التوتر وضبط الانفعالات زيادة الثقة بالذات والتفكير بشكل إيجابي وزيادة الدافعية نحو استثمار المواهب والقدرات.. ولا تنس أيضا المحافظة على قراءة القرآن والأذكار في الصباح والمساء وقبل النوم.. فيحفظك الله ويرعاك.. وتصبح الحياة لها معنى جميل ونفسك مطمئنة وراضية مرضية بإذن الله..).. وفقك الله لما يحبه ويرضاه.. واسعدك في الدنيا و الآخرة.. اللهم آمين.

عزيزي الزائر: المستشار بحاجة إلى أن يعرف تقييمكم للإجابة.. فلا تبخلوا عليه بالتقييم الموجود في الأعلى على اليسار.. ولا تبخلوا على المستشير برسائلكم وتجاربكم فإن الله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه



زيارات الإستشارة:3087 | استشارات المستشار: 405


الإستشارات الدعوية

زميلاتي يختلطن بالشباب.. أنا منزعجة!
مناهج دعوية

زميلاتي يختلطن بالشباب.. أنا منزعجة!

الشيخ.خالد بن سليمان بن عبد الله الغرير 16 - شوال - 1426 هـ| 18 - نوفمبر - 2005

الدعوة والتجديد

أريد أن أرجع إلى تلك الفتاة المحترمة!

فدوى بنت عبد الله بن عمير الخريجي4442


الاستشارات الدعوية

مارست العادة وأنا صائمة!

عبدالله أحمد أبوبكر باجعمان12617


استشارات إجتماعية

تقدم لي شاب تعرفت عليه عن طريق الانترنت؟
قضايا بنات

تقدم لي شاب تعرفت عليه عن طريق الانترنت؟

د.رقية بنت محمد المحارب 18 - ربيع الآخر - 1423 هـ| 29 - يونيو - 2002

البنات ومشكلات الأسرة

أصبحت عصبية بسبب الفوضى التي نعيش فيها!

د.عبد العزيز بن عبد الله بن صالح المقبل6671




استشارات محببة

لا أريد أن تتعرّض لأيّ تحرّشات ولا يمكنني إخبار والدها!
الإستشارات التربوية

لا أريد أن تتعرّض لأيّ تحرّشات ولا يمكنني إخبار والدها!

السلام عليكم
مشكلتي تكمن في ابنتي (البكر) ذات 3 سنوات .
...

د.محمد بن عبد العزيز الشريم2261
المزيد

ما هي حقوقي أمام زوجي في وجود أبنائه؟
الاستشارات الاجتماعية

ما هي حقوقي أمام زوجي في وجود أبنائه؟

السلام عليكم
أنا متزوّجة من زوج له أبناء من قبل .
قبل الزواج...

أ.سلمى فرج اسماعيل2261
المزيد

عندما أحاول الابتعاد عنه يقوم بتهديدي بصوري!
الاستشارات الاجتماعية

عندما أحاول الابتعاد عنه يقوم بتهديدي بصوري!

السلام عليكم ..
تعرّفت إلى شابّ أصغر منّي، وتوطّدت العلاقة...

عزيزة علي الدويرج2261
المزيد

زوجي يتكلّم بأفكار أمّه إذ ليس له أفكار ومبادئ خاصّة!
الاستشارات الاجتماعية

زوجي يتكلّم بأفكار أمّه إذ ليس له أفكار ومبادئ خاصّة!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أنا امرأة متزوّجة منذ سنة...

سلوى علي الضلعي2261
المزيد

زوجي نرجسيّ الشخصيّة دائما ما يحمّلني ذنب أيّ شيء! ( 2 )
الاستشارات الاجتماعية

زوجي نرجسيّ الشخصيّة دائما ما يحمّلني ذنب أيّ شيء! ( 2 )

السلام عليكم ورحمة الله، سبق أن أرسلت طلب استشارة كيف أتعامل...

مها زكريا الأنصاري2261
المزيد

لا أريد الشيطان أن يهدم ما بنينا سويّا ويدخل بيننا!
الاستشارات الاجتماعية

لا أريد الشيطان أن يهدم ما بنينا سويّا ويدخل بيننا!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. كنت غير ملتزمة أصلّي...

د.سميحة محمود غريب2261
المزيد

ابنتي التي ستكمل بعد ستّة أيّام ستّ سنوات تتعرّض لاعتداء جنسيّ !
الإستشارات التربوية

ابنتي التي ستكمل بعد ستّة أيّام ستّ سنوات تتعرّض لاعتداء جنسيّ !

السلام عليكم ورحمة الله
أنا اليوم بتقدير الله تعالى اكتشفت...

ميرفت فرج رحيم2261
المزيد

بدأت كلماته المعسولة تغرقني فأصبحت كثيرة التفكير فيه !
الاستشارات الاجتماعية

بدأت كلماته المعسولة تغرقني فأصبحت كثيرة التفكير فيه !

السلام عليكم ورحمة الله أنا فتاة في الصفّ الثالث الثانوي أبلغ...

د.سميحة محمود غريب2261
المزيد

أثّر في نفسي خروجه مع أخته وأنا مركونة جانبا !
الاستشارات الاجتماعية

أثّر في نفسي خروجه مع أخته وأنا مركونة جانبا !

السلام عليكم ورحمة الله
اكتشفت مؤخّرا أنّ صمت زوجي عندما...

أ.هناء علي أحمد الغريبي 2261
المزيد

صديقتي تحبّني ومتعلّقة بي كثيرا بل بلغت مرحلة العشق !
الاستشارات الاجتماعية

صديقتي تحبّني ومتعلّقة بي كثيرا بل بلغت مرحلة العشق !

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تصرّفات صديقتي تضايقني ، كيف...

أماني محمد أحمد داود2261
المزيد