الاستشارات الدعوية » الدعوة والتجديد


03 - جمادى الآخرة - 1435 هـ:: 04 - ابريل - 2014

الآن أنا نادمة على صور صاحبتي!


السائلة:نوره

الإستشارة:منيرة بنت عبدالله القحطاني

السلام عليكم..
أنا في فترة المراهقة تكلمت مع واحد على (المسن) وتطورت العلاقة وأحببته وانتقلنا على خدمة (البلاك بيري).. وطلب مني صورة لي طبعا كنت أرفض إلا عندما غضب وقلت سأرسل وأرسلت له صورا لي وبعض الصور لصاحبتي من جسمها وكذا); لكن الآن لا تربطني أي علاقة معه بسبب خوفي من الله وشدة ندمي على الذي فعلته وتركت هذا الشيء لوجه الله.. الموضوع صار له سنة ونصف تقريبا لكن الآن نادمة على صور صاحبتي أعرف أني حقيرة لكن جدا أنا تبت وأريد الله يغفر لي، وهي أريدها تسامحني، لكن ما أريد أقول لها لعلاقتي معها أنا أحبها وصديقتي القريبة أتصدق عنها?! أو ماذا أفعل؟ أريد الله يسامحني على عملتي هذه، وأنا أخاف الله يبتليني، لكن أنا ندمت ومستحيل أعمل هذا ثانيا وأريد شيئا أعمله لها كي يغفر ذنبي وما يبتليني الله لأن الدنيا دوارة، أخ والله كانت فترة ما أحس كنت في وعيي.


الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله..
حياك الله غاليتي نورة..
وأهلا وسهلا بك بدوحة لها أون لا ين كما يطيب لي أن أشكر ثقتك بنا.
من يندم على فعله خيرا من لا يندم أبدا، وتوبتك وعودتك لطريق الحق هداية من الله عز وجل، ومواقف الحياة تعلم أبلغ الدروس وتصقل النفس وتقطع الهوى، ليستريح في هدي ربه..
لذا غاليتي العناية والاهتمام من قبل الأسرة في فترة المراهقة تنمي الرقابة الذاتية بنفس الناشئ وتوجه طاقاته لغايات تعود عليه بالنفع والفائدة له ولمن حوله بإذن الله، مثلها تمام إذا استثمر وقته في طريق خاطئة سيعود بالمفسدة على نفسه ومن حوله، فما اقترفت بحق نفسك وصديقتك إثما عظيما يجر الكثير من الويلات والشقاق والابتزاز والتهديد ونشر الصور، فأصبح المسلم اليوم لا يستر أخيه المسلم وينشر كل ما يريده دون مراعاة لحق أو عرض.
أسأل الله لك الثبات فأنت اخترت طريق لا تشقين فيه أبدا طريق نقاء لا تلوثه نسمات الهوى، لذا غاليتي عليك بالتوبة والاستغفار واستثمري وقتك بما ينفعك في دنياك وآخرتك أنت وصديقتك تعاونا على الخير وادع لها بالسر.
أرجو أن وفقت للإجابة عزيزتي نورة، أمنياتي لك بالتوفيق والسعادة بالدارين.


عزيزي الزائر: المستشار بحاجة إلى أن يعرف تقييمكم للإجابة.. فلا تبخلوا عليه بالتقييم الموجود في الأعلى على اليسار.. ولا تبخلوا على المستشير برسائلكم وتجاربكم فإن الله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه



زيارات الإستشارة:2905 | استشارات المستشار: 272


الإستشارات الدعوية

كيف أرضي ربّي وزوجي؟ أفيدوني .. قلبي يتقطّع
الدعوة والتجديد

كيف أرضي ربّي وزوجي؟ أفيدوني .. قلبي يتقطّع

فاطمة بنت موسى العبدالله 29 - ذو الحجة - 1437 هـ| 02 - اكتوبر - 2016


الاستشارات الدعوية

أحس بالذنب لأني ظلمت الفتاة.. فماذا أفعل؟

د.محمد بن عبد العزيز بن عبد الله المسند5811

الاستشارات الدعوية

دفعت ثمن عفة نفسي ببعض دقائق من اللذة!

هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله )6768

الدعوة والتجديد

أحيانا أتثاقل على الصلاة وأشعر بأنها ثقيلة!

هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله )4849