الاستشارات الاجتماعية » قضايا بنات » البنات والحب


14 - ربيع أول - 1435 هـ:: 16 - يناير - 2014

أنا دفعت ثمن حبي الصامت غاليا! ( 3 )


السائلة:صمت المشاعر

الإستشارة:محمد بن علي آل خريف

السلام عليكم ورحمة الله..
قصة لم يلتئم جراحها "أنا دفعت ثمن حبي الصامت غاليا"
www.lahaonline.com/mobile/index-counsels_new.php?option=content&task=view§ionid=2&id=29372

أنا دفعت ثمن حبي الصامت غاليا..
موضوع تحدث عنه قبل سنوات في موقع لها أون لاين أتمنى أن تطلع عليه لتقرأه جيدا ولازال للحديث بقية سأتحدث عن بقية قصتي..
عاد من أكن له مشاعر أغلقت عليها من سنين وتحملت نارها وحدي وليته لم يعد من سفره، وعندما عاد أصبحت قلقه خائفة من أن ألتقي به وبحكم وظيفتي لم ألتقي به كثيرا وعندما قابلته ذات مرة تعاملت معه وكأنه لا يعنيني أمره أو وجوده مرة أخرى في حياتي، اعتقدت بأني أثبت لنفسي بأني قوية من غيره وأن حياتي سعيدة بدونه، ولكني لازلت عندما أتنقل بالسيارة أو عند مروري في مدينته التي يسكن بها أبحث عنه بعيني ربما أراه بذلك الشارع أو ينتظر هنا بجانب الإشارة لازالت أحلامي تسيطر علي ولكني أمامه أقف كامرأة واثقة لا يكسرني شيء ومنذ يومين، سافرنا أنا وعائلتي لمدينته وكنت أتوقع أني من الممكن أن أراه ولكن رؤيته من المؤكد ستفرحني ولكنها ستعيد ماض يهشمني كل ليلة ويجعل مني إنسانة جسدا بلا روح اسيرة حنيني..
ومضت الأقدار بطريقها ورأيته عندما خرجنا مع عائلتي وحاول أن يقترب مني أكثر من مرة ويتودد إلي بنظراته وأنا كنت أصده ولا أبادله النظرات أهرب بعيني منه رهبة منه وخوفا عليه من أن يقتحم حياتي ويرى ما أخفيه عنه مرضي الذي جعلني أسيرة حبه بصمت دمر ما بداخلي فلم يجعل مني سوى أشلاء أتظاهر بأني قوية بها فجعلني أهرب من الزواج وبنفس الوقت كنت أدعي بأني سعيدة ولا يهمني حبه أو نظراته وأتحدث أمامه وأمازح إخوتي أظهرت له أنه لا شيء بحياتي، مع أنه اعتاد مني من قبل في الأعوام السابقة أني عندما أجتمع به مع عائلتي كنت أخجل ولا أتحدث وأخفض صوتي ولكن هذه المرة تعاملت معه كأنه أخي.
*بعد أن شاهد الصد مني انزعج وقال بصوت غير مسموع أنا حظي تعبان*
ولكني أنا في وقتها لم أنزعج بمعاملتي معه هكذا!! لا أدري ربما لأني أشعر بأنه يتسلى أو فراغه القاتل جعله يعاملني هكذا لأنه ينتظر ما يشغل حياته من وظيفة أو رأفة بحالي لا أعلم ما الذي حدث وجعله يغير رأيه ليبادلني نظرات الحب من جديد، رغم أني سمعت منه في المرة الأولى عندما تقابلنا مع أقاربنا ب (إننا إخوة) وكان هذا في أيامه الأولى عندما أتى من سفره؛ المشكلة هنا تكمن لدي بأني تعيسة لأني قابلته بالصد وحزينة طوال الوقت افكر وأبكي، أشعر أنه حلم ولن يتحقق أنا اكتفيت به حلما، هناك أمور كثيرة تعوقني بأن أستمر معه وإن تراجعت أيضا سأحزن كثيرا لأنه حلم أي فتاة مهندس خريج وسيم ولكني أنا لا أستحقه إن كانت عائلتي تحدث عن ضعف جمالي فماذا سيراني هو؟
لا أعلم ماذا سيحل بي إن واجهني ربما سأنهار كالمجنونة لأبكي دون التفوه بأي كلمة أنا لازلت أسيرة، لا أدري متى سأرتاح ربما زواجه قد يجعلني أقف عن التفكير به ولكن لاشك بأنه سيدمرني لأقع فريسه لأحزاني.
والآن أنا أفكر أن أتحدث معه عبر الواتس فقد تعبت لأشرح له معاناتي أو لأقنعه بأن يعيش حياته مع من يحب وينسى بأني أحببته يوما ما..
فقد صبرت كثيرا أنقذني يا دكتور فأنا أموت كل يوم وجراحي لازالت دماؤها تقتلني.


الإجابة

بسم الله الرحمن الرحيم..
الأخت الفاضلة : صمت المشاعر -- السعودية
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..
قرأت رسالتيك الأخيرتين ولا يسعني مرة أخرى إلا الإشادة برقي أسلوبك الكتابي وبلاغتك ورجاحة عقلك وإن تمحورت في ذهني هفوات منك تشي بأن الإنسان مهما أوتي من عقل وحكمة فهو يعتريه النقص والقصور!!
نشكر لك حسن تواصلك وثقتك بالموقع والقائمين عليه ثم لدي عدة نقاط سأوضحها لك تباعا ولك تأملها بعناية فائقة وفق نباهتك التي اتضحت من بين ثنايا رسائلك وهي كالآتي:
1- لم يرد أي ذكر لجوابي لك السابق ولم تذكري لي أثره عليك وموقفك مما اقترحته وأوصيتك به وهل فعلت شيئا منه مع أنه من خلال رسالتك تلك تبين لي أن وضعك لايزال يراوح مكانه!!
2-فرحت كثيرا بما ذكرت من ثقتك بنفسك ومعرفة ما وهبك الله من كينونات تفوق الشكل الخارجي من جمال وغيره وهي عند الحصيف محل عناية وإعجاب لكني سرعان ما انتابني قلق من ذكرك لعودتك للمراوحة حول هذا التعلق الحالم الخاطئ!!
3- لايزال وضعك كما ذكرت نفسه منذ سنوات لم يتغير شيء ألبته تعلق وغموض وترقب وتطلعات وآمال يشوبها تخوف ونزعة للتشاؤم واليأس والقلق من عوارض محتملة كالعقم والعنوسة ما يلبث أن تتنازع مع يقين ضامر بثقة بالله ورضا بقدره وإدراك بأن الرزاق الواهب الرحيم ونعم ما هو من منهج لو ترسخ في كيانك وكان ديدن حاضر ذهنك ومستقبله.
وبما أنه لم يتغير شيء في وضعك فلا زلت مصر على ما ذكرته لك من رؤى وتدابير سابقة هذا التواصل الخفي وفق نظرات وأحاسيس صامته ليس منهج سوي ولا طبيعي لبناء علاقة زوجية ولا هو الطريق الرشيد للخطبة وإبداء الرغبة أحذرك وأنبهك من أي تواصل معه وقد صابرت ومانعت كل هذه السنين ثم تهدمين تلك الجبال المشيدة من الكرامة والحياء والعفة لا.. لا.. لا.. أخيه إني ناصح لك أمين ما هكذا تورد الإبل..
من السهل عليه لو كان راغبا بك كزوجة أن يطرق بابك أو أن يوصي أقرب قريب كأخته لمعرفة موقفك ثم ان قبلت تقدم لأهلك أما هذا التواصل الخفي فهو لا يقبل لا شرعا ولا عقلا ولا مصلحة ترجى منه بل ضرره أكثر من نفعه ومفاسده تغلب مصالحه فكفي يا رعاك الله عنه فما هو إلا من خواطر نفس أمارة وغواية شيطانية (سامحيني إن قسوت عليك فهو دواء مر ولكنه بحول الله نجاة وشفاء).
ثم ما ذكرت من أنه قد تأثر بثقافة الغرب وتشرب بها ويتغنى بالإقامة هناك حتى لا يكاد يطيق المقام بين أهله ويتردد على دبي!!
هذه أمارات لا تبشر بخير ولا تدل على أن ثمة رجل محترم رشيد وما تراخيه في حسم أمره معك وبيان موقفه علانية بخطبتك إلا قد يكون دليل آخر على خوره ورداءة معدنه، لا يغرك شهادته وشكله فقد تنخدعين به وتكتشفين بعد انجلاء سكرة التعلق أن ثمة شخص آخر تزدرين كل طبائعه ومنهجه وأخلاقه ،أقول ربما ولا أتجرأ على الافتراء عليه لك اجعلي ذلك في حسبانك ولا يغيب عنك، وكما قلتي سيأتيك رزقك ونصيبك لامحالة فلا تحرقين المراحل بانجراف لوحل قد تغوصين فيه ثم يصعب عليك التدارك.
هذا ما تيسر لي في عجالة مشورتك به اقرئيه بعناية وحبذا لو تواصلت معي عبر بريدي يزودك به المركز لمتابعة حالتك ومعرفة ما قمتي به من خطوات وموقفك من كل ذلك سابقا وآنيا.
وفقك الله وألهمك رشدك وأغناك من فضله..
والله الموفق..

عزيزي الزائر: المستشار بحاجة إلى أن يعرف تقييمكم للإجابة.. فلا تبخلوا عليه بالتقييم الموجود في الأعلى على اليسار.. ولا تبخلوا على المستشير برسائلكم وتجاربكم فإن الله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه



زيارات الإستشارة:5430 | استشارات المستشار: 326


الإستشارات الدعوية

أنا أطمح لحياة منظمة لي ولإخواني المراهقين!
الدعوة في محيط الأسرة

أنا أطمح لحياة منظمة لي ولإخواني المراهقين!

فاطمة بنت موسى العبدالله 28 - ذو الحجة - 1435 هـ| 23 - اكتوبر - 2014
وسائل دعوية

الأعراس و إنكار المنكر!

د.رقية بنت محمد المحارب5893


أولويات الدعوة

أعينوني على مشكلتي الكبرى.. الكذب!!

د.هند بنت حسن بن عبد الكريم القحطاني8987



استشارات محببة

ما هي علاقة مواء القطّة بالموت ؟
الأسئلة الشرعية

ما هي علاقة مواء القطّة بالموت ؟

السلام عليكم ورحمة الله
كنت أودّ أن أعرف هل هناك تفسير علميّ...

د.نايف بن أحمد بن علي الحمد2437
المزيد

هل أكون سعيدة مع رجل غير رومانسي لم أشعر أبداً بحنانه ؟!
الاستشارات الاجتماعية

هل أكون سعيدة مع رجل غير رومانسي لم أشعر أبداً بحنانه ؟!

السلام عليكم ورحمة الله تعرّفت عبر موقع زواج - 99 % من منخرطيه...

محمد صادق بن محمد القردلي2437
المزيد

هل من حقي على ابنتي أن أفرض عليها ألا تخلع الحجاب ؟
الإستشارات التربوية

هل من حقي على ابنتي أن أفرض عليها ألا تخلع الحجاب ؟

السلام عليكم ورحمة الله هل من حقّي أن أفرض على ابنتي البالغة...

ميرفت فرج رحيم2437
المزيد

لما أنجبت طفلي سميته على اسم الشاب الذي أحببته !
الاستشارات الاجتماعية

لما أنجبت طفلي سميته على اسم الشاب الذي أحببته !

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته يعتريني الخوف والقلق على مستقبل...

أ.هناء علي أحمد الغريبي 2437
المزيد

قرّرت الرفض لأنّي متعلّقة بفكرة الزواج فقط!
الاستشارات الاجتماعية

قرّرت الرفض لأنّي متعلّقة بفكرة الزواج فقط!

السلام عليكم ورحمة الله أنا بنت خطبت لشخص من نفس منطقتي و دارسة...

جميلة بخيتان الحربي2437
المزيد

هل غيرتي في غير موضعها و أذنب في ذلك !!
الاستشارات الاجتماعية

هل غيرتي في غير موضعها و أذنب في ذلك !!

السلام عليكم ورحمة الله أنا زوجة أولى قمت باختيار زوجة ثانية...

أماني محمد أحمد داود2437
المزيد

أيّ شيء  يشتريه لي لابدّ أن يشتري لأمّه وأخواته !
الاستشارات الاجتماعية

أيّ شيء يشتريه لي لابدّ أن يشتري لأمّه وأخواته !

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ..
أحبّ أن تساعدوني...

منيرة بنت عبدالله القحطاني2437
المزيد

أهلها يضايقونها و يرون قراءتها للكتب نوعا من الإسراف !!
الاستشارات الاجتماعية

أهلها يضايقونها و يرون قراءتها للكتب نوعا من الإسراف !!

السلام عليكم ورحمة الله أعمل من أجل مبادرة تهتمّ بدعم القراءة...

الشيخ.خالد بن سليمان بن عبد الله الغرير2437
المزيد

أختي سرقت جوّال أخي لتتحدث مع الشباب !
الإستشارات التربوية

أختي سرقت جوّال أخي لتتحدث مع الشباب !

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أخي الكريم أتمنّى أن تفيدوني...

هدى محمد نبيه2437
المزيد

من حقّك على زوجك أن يعينك على برّ والديك!
الأسئلة الشرعية

من حقّك على زوجك أن يعينك على برّ والديك!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أنا سيّدة عمري ثمان وثلاثون...

الشيخ.هتلان بن علي بن هتلان الهتلان2437
المزيد