الاستشارات النفسية


10 - ربيع أول - 1435 هـ:: 12 - يناير - 2014

لست واثقة من نفسي عندما أرى بنات جميلات!


السائلة:رهف

الإستشارة:أروى درهم محمد الحداء

السلام عليكم ورحمة الله..
أنا بنت لست واثقة من نفسي عندما أرى بنات جميلات أبكي وما أريد أطلع.. على أن كل من حولي يقولون لي أنت إنسانة جميلة.. كيف أقدر أن أثق بنفسي وأرى جمالي الذي أسمع البنات يقولونه لي؟ وأنا مخطوبة حاليا وما أريد خطيبي يشعر أني غير واثقة من نفسي لأن مرة قال لي أنا ما أحب البنت التي لا تثق من نفسها..


الإجابة

و عليكم السلام ورحمة الله وبركاته..
الأخت رهف..
سرني وأسعدني تواصلك معنا عبر موقع لها أون لاين وأقدر لك ثقتك بنا وأثمن تواصلك..
عزيزتي..
الثقة بالنفس مطلب أساسي ليستمر التعايش الاجتماعي بين الأفراد في المجتمع الواحد بل داخل الأسرة الواحدة, وأنت تعانين من ضعف الثقة بالنفس وتدني النظر للذات بكل رضى وحب وهذا ما يسمى في علم النفس الانهزامية الداخلية.
عليك الوقوف مع نفسك والحديث أليها بأنك جميلة ولا ينقصك شيء مما ترينه في أقرانك وزملائك.
فالثقة هي عنوان النجاح في هذه الحياة لأن الانتصار على النفس هو انتصار في المواقف والآراء ووجهات النظر والتعامل والتعايش الاجتماعي.
أقنعي نفسك ورددي كلمات وعبارات تشحنك بقوة التغيير وتجنبي الأفكار السلبية, وابدئي بصفحة جديدة كلها إشراقة وأمل..
لا تقارني نفسك بالآخرين، وتذكري أنه توجد فروق بين الناس وأنك مميزة بأشياء معينة تنفردين بها عن غيرك وهناك أشخاص ينفردون بأشياء قد لا تتوفر فيك وهذه سنة الله في خلقه.
عزيزتي رهف..
أنت الآن مخطوبة وبعد أيام ستتزوجين وتنفردين بحياتك فكلما كان ثقتك بنفسك قوية كلما حققت النجاح مع زوجك وفي بيتك وكلما كنت غير واثقة كلما عرضت حياتك الزوجية للفشل.
فعليك أن تجعلي نصب عينيك مستقبلك وأنك جميلة ومقبولة والدليل أنك قد وفقت بالخطبة في سن مبكرة وهذا يدل على جمالك وأنك فتاة لطيفة وجميلة وحساسة ولك قبول اجتماعي.
أسأل الله لك التوفيق والنجاح.


عزيزي الزائر: المستشار بحاجة إلى أن يعرف تقييمكم للإجابة.. فلا تبخلوا عليه بالتقييم الموجود في الأعلى على اليسار.. ولا تبخلوا على المستشير برسائلكم وتجاربكم فإن الله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه



زيارات الإستشارة:4566 | استشارات المستشار: 366


الإستشارات الدعوية

كيف أرضي ربّي وزوجي؟ أفيدوني .. قلبي يتقطّع
الدعوة والتجديد

كيف أرضي ربّي وزوجي؟ أفيدوني .. قلبي يتقطّع

فاطمة بنت موسى العبدالله 29 - ذو الحجة - 1437 هـ| 02 - اكتوبر - 2016


الاستشارات الدعوية

أحس بالذنب لأني ظلمت الفتاة.. فماذا أفعل؟

د.محمد بن عبد العزيز بن عبد الله المسند5811

الاستشارات الدعوية

دفعت ثمن عفة نفسي ببعض دقائق من اللذة!

هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله )6768

الدعوة والتجديد

أحيانا أتثاقل على الصلاة وأشعر بأنها ثقيلة!

هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله )4849