الاستشارات النفسية » الاضطرابات النفسيه للراشدين


09 - ذو القعدة - 1434 هـ:: 13 - سبتمبر - 2013

حالتي النفسية تسوء من جديد وبشدة!


السائلة:مصطفى

الإستشارة:أحمد فخرى هانى

السلام عليكم ورحمة الله..
أرجو من الجميع أن يقول رأيه..
مشكلتي طويلة لكن باختصار شديد:
تعرضت لصدمة في حادثة قطار لأخوي كنت فيها معه وبترت فيها رجلة والصدمة أدخلتني في إغماءات متكررة وتوهان تام وانهيار شديد لمدة شهر تقريبا بعدها دخلت كلية العلوم وكنت شفيت وكانت تقديراتي طيبة في الترم1 جئت الترم الثاني وحصل لي مثل (انفجار) في مرض الوسواس القهري /بعض الأطباء رأوا أن الوسواس جاءني بسبب الصدمة (اضطراب كرب ما بعد الصدمة) وبعضهم يرى أنه ما له دخل وكان عندي قبل الصدمة وأنا لا أفكر بالضبط لكن أظن أنه كان عندي من قبل الصدمة / الوسواس بدأ عندي في العبادات كالوضوء والصلاة وغيرها والعقيدة والتكفير وتشعب وشمل أنواعا كثيرة جدا غير دول وكذلك كان في الحياة والمصيبة الكبرى في المذاكرة وهذا كان في ذروته في الترم2 في أولى علوم وصلت أني ما كنت أقدر مجرد أن أفتح الكتاب وعلوم صعبة ومتعبة وحدها وأصابني عجز كامل في الدراسة سقطت السنة وبتفكير غلط قلت إن ربنا السبب- حاشا لله- وإن كل هذا حصل لي مثلا من ضمن الأسباب أني كنت أجدد النية أو أكرر الأذكار مثلا يقوم ربنا يسقطني لكن طبعا عرفت أن كل هذا ربنا بريء منه وأن هذا مرض وذهبت لدكاترة وتكررت نفس الأعراض السنوات التي بعدها وقعدت أرسب وأعتذر وفى السنة الـ3 من سنة أولى نجحت وقفلت الامتحانات بفضل الله وقد يكون السبب بنت أحببتها ساعدتني بشكل كبير- هذا خطأ ليس خطأ أنا أقول الذي حصل -+ العلاج وذهبت ثانية وأصبت بالاكتئاب صنفته دكتورة بالمتوسط لكن كان كفيلا بأني أنتحر وكنت أدعو ليلا ونهارا "يا رب أنا لا أريد أشفى ولا أريد أبقى أحسن الناس أنا أريد الموت وأرتاح" وأفكار انتحار ونوبات اكتئاب وأغمى علي 3 مرات أثناء اللجان..
أما السنة هذا الفصل وفيه مشاكل أخرى صعبة للغاية "أقول أحاول لا ما أحاول علوم صعبة وأنا أحب المسرح أو أي كلية سهلة هذا عادي ممكن يكون طبيعي لكن غير الطبيعي أني كنت في الحالة هذه باستمرار ليلا نهارا وفي شهور كثيرة وأظل أدرس في المواضيع طول الوقت لا تغيب عني لحظة حتى أما أصل لحل وأقتنع أرجع ثانيا بشكل غريب أدرس وأدرس وأعيد وأزيد وأكون في حالة صعبة"
الفصل2 أحسست أني شفيت بشكل كبير جدا الوسواس يكاد يكون انتهى إلا في أشياء أقدر أتعايش معها والاكتئاب يختفي بفترات كبيرة جدا أو أنى شفيت وأيقنت أن الترم هذا أكون ممتازا وذهبت بنية صادقة وعزيمة على النجاح واقتناع بالكلية وفي أوائل الأيام وحدي جلست أفكر أحول آداب مسرح وبعد معاناة اقتنعت أنه لا، جاءتني فترة اكتئاب لفترة...
بعدها أفكر أن أحول لكلية أسهل لكن خائف يكون هذا بسبب أقاربي الذين نصحوني أكثر من مرة في الفترة هذه أن أحول كان توقيتا خاطئا خائف يكونوا هم سبب في (اللخبطة) هذه وأنا كنت أمشى بشكل طيب – أرجو التعقيب على هذا..
كذلك ما أقدر أصحو وغير قادر أن أحضر أحس بصعوبة شديدة وغير قادر أتعب ولا أتحمل مسؤولية ولا أقدر أصحو ولا أريد غير الراحة واللعب والتفاهة.. كذلك الشك والتردد وأظل أعيد وأزيد في دراسة المواضيع.. وما أعرف أفكر ولا آخذ قرار... ويقنعوني أمر وأرجع أعيده كأني نسيته ما بقي عندي ثوابت في أي حاجة عادية وضعف الإرادة والعزيمة وبقيت كثيرا جدا أعمل أشياء محرمة من ناحية الشهوة- آسف على النقطة هذه لكن أنا أشكو فقط) بعض الدكاترة قالوا لي أني بسبب كورسات العلاج والراحة في البيت هم الذين جعلوني وصلت لهذا أخذت على الراحة واستحليتها..
أنا أجلس أفكر وأدرس في المواضيع بشكل غريب ورهيب جدا وأعيد وأزيد أفكر فيها طول اليوم حتى أما آخذ قرارا أرجع أفكر ثانيا ولو أحد أقنعني أرجع ثاني.. وأحيانا ما أعرف أفكر... ولا آخذ قرار..
انتهت الامتحانات والآن فصلت من الكلية لكن لي سنة من الخارج قعدت مع نفسي ونويت بصدق وعزيمة أن أتغير وخاصة لأن الحق علوم بدل ما أطرد منها وهي أفضل الكليات المتاحة ووضعت خطة رائعة في التدين وأن أعمل وأنضم لجمعية وأسمع تنمية بشرية وبدأت فعلا أتغير وقرأت كل يوم جزء في رمضان لمدة 9 أيام وبدأت ألتزم بمواعيد الصلاة لكن جاءتني أفكار شديدة بشكوك في العقيدة وحاولت التخلص منها ما قدرت وبقيت أسوأ من الأول في كل حاجة وأحبطت إحباطا شديدا أحيانا أحس أن ما عندي ثوابت في شيء أحس أني ممكن يكون فعلا الإسلام غير صحيح ولا الكلية صح وأفكار لماذا أنا أتعب أصلا وبلا من التعب حتى لو لحاجة أفضل وما عرفت ما الصواب من الخطأ..
والمفروض آخذ قرارا من فترة في مصير الكلية لكن أنا في حالة لا يرثى لها .. م بقيت أعرف هل كل هذه أمراض وما كان عندي أمراض وانتهت وهذه تبعات أم هذا طبيعي أو عيوب شخصية لكن ما فيه جزء أمراض وجزء آخر..
أنا أعاني من 5 سنوات وحياتي كلها بالكامل ومستقبلي أتوقعه أسوأ دون أدنى مبالغة وسني وصل 23وداخل في 24 وما زلت في ثانية علوم..
حالتي النفسية تسوء من جديد وبشدة
أنا ذهبت لـ8 دكاترة في أماكن متفرقة من الجمهورية ومنهم دكاترة كبار ومعظمهم لجأ للعلاج الدوائي ناس قالت لي أنت لابد من علاج سلوكي لكن أنا حضرت جلسة عند دكتور وجلسة عند أخصائية وما أحسست بتحسن - موضوعي أكبر من هذا بكثير جدا ومتشعب في حاجات كثيرة لكن كي لا أطيل أكثر أنا مستحيل أقدر أستمر أعيش هكذا فهل الانتحار هو الحل؟ وأرجو من الجميع أنه يقول رأيه ويساعدني رغم اقتناعي بأنه ما عاد فيه فائدة..
أرجو التعليق باستفاضة والأهم أرجو الإجابة على الآتي:
هل أنا ما زلت مريضا؟ هل ينفع أعالج مع أخصائي عبر الإنترنت والتليفون..
بالنسبي لي في أول ترم قبل ما يحصل تتفاقم الأمور كنت ماشيا في الكلية طيب جدا كنت متعب لكن كل أصحابي كانوا هكذا لأنها بالطبع صعبة... وبالنسبة للإرادة والمقاومة أنا ما كنت بالسوء هذا أنا كنت في عز ما كنت مدمر كنت أحضر وأجتهد وأقاوم أما الفترة هذه ما قلت تكاد تندم الإرادة غير الهلس والتفاهة والراحة والضعف وعدم القدرة على حاجة..


الإجابة

أهلا وسهلا بك يا مصطفى من مصر..
واضح يا مصطفى من عرض مشكلتك وطريقتك في العرض وذكر تفاصيل عديدة أنك تعاني من الوسواس القهري ويلازم الوسواس اكتئاب وقلق ويجعل الحياة تسير في دائرة مفرغة من القلق والاكتئاب الشديد ثم نوبات الوسواس القهري وهكذا أنت تحتاج إلى فترة قد تمتد إلى سنة من العلاج الدوائي والنفسي المنتظم ومتابعه وهذا لا يمنع من سير الخطة العلاجية مع الكلية فالعلاج سوف يشجع على الدراسة لإحساسك بالاطمئنان ومناقشة المعالج في أي عثرات تقف أمامك أثناء رحلة الدراسة والعلاج كما أنصحك في عدم الاستعجال في نتائج العلاج فقد ذكرت أنك حضرت جلسة علاج نفسي واحدة ولم تشعر بنتائج وهذا مفهوم خاطئ فلا يمتلك المعالج عصى سحرية بحيث يشفي الأمراض في جلسة فالجلسات الأربع الأولى تعارف وإقامة علاقة مهنية وتدعيم للمريض فلا تتعجل الأمور وتعلم التفاؤل والنظرة الإيجابية في نظرتك للمستقبل فأنت شاب صغير في مقتبل حياتك وأمامك بإذن الله الطريق الإيجابي فخطط لحياتك واستثمر وقتك فيما هو مفيد وإيجابي ولا تركز على الماضي حتى تستطيع رؤية الحاضر والمستقبل تعلم مهارات حل المشكلة والتعامل معها بأسلوب علمي وعملي من خلال تحديد المشكلة ثم تفتيت المشكلة لمشكلات صغيرة والتعامل مع كل مشكلة من خلال وضع مجموعة من الوسائل لحل المشكلة واختيار أنسبها للحل والقيام بالتنفيذ ثم تقييم مدى الإيجابيات والسلبيات فلابد أن تتخلى عن فكرة هروبك أمام المشكلة بالانتحار والهروب من المواجهة واعلم أن الحياة مليئة بالمشاكل والضغوط والجمال في إظهار ذكائك ومهاراتك في التغلب على تلك المشكلات والتعامل معها دائما الاستعاذة بالخالق القدير والمواظبة على الصلاة والدعاء يأتي بنتائج إيجابية جيدة كما أن ممارسة تمارين الاسترخاء بشكل يومي منتظم يساعد إلى حد كبير في تخفيف التوتر والقلق المصاحب للوساوس ويخفف من حدتها أيضا الأعمال السلوكية المحببة لديك تساعد على تشتيت الذهن تجاه الأفكار الوسواسية بشكل كبير..
الأخ مصطفى.. أنت ذهبت إلى أطباء نفسانيين كثر عليك باختيار أنسبهم لك حتى لو بعيد عنك وإعطاء نفسك فرصة للمواظبة على العلاج والجلسات حتى تحصل على النتائج المرغوبة لا تستعجل..
أيضا نصيحتي لك أن توازن في ورقة بين إيجابيات وسلبيات الاستمرار في كليتك ويكون مقارنة ذلك بشكل موضوعي وعلمي قدر الإمكان وسوف تجد أن هناك كفة أرجح من الأخرى كما عليك سؤال أهل الخبرة من أساتذة الكلية والأصدقاء المخلصين والوالدين والطبيب المعالج وفى النهاية عليك أنت باتخاذ ما تراه أنسب لك..
تمنياتي لك بالتوفيق والنجاح وصلاح الحال وعلى أمل التواصل معنا باستمرار..
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
عزيزي الزائر: المستشار بحاجة إلى أن يعرف تقييمكم للإجابة.. فلا تبخلوا عليه بالتقييم الموجود في الأعلى على اليسار.. ولا تبخلوا على المستشير برسائلكم وتجاربكم فإن الله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه



زيارات الإستشارة:1595 | استشارات المستشار: 572


الإستشارات الدعوية

انجي بنفسك.. والبيوت تؤتى من أبوابها!
وسائل دعوية

انجي بنفسك.. والبيوت تؤتى من أبوابها!

الشيخ.خالد بن سليمان بن عبد الله الغرير 12 - ذو القعدة - 1424 هـ| 04 - يناير - 2004

الدعوة والتجديد

لا أصلي وأخاف من الموت

هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله )3210

الدعوة في محيط الأسرة

كيف أحبب أختي في الصلاة؟

هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله )6496

هموم دعوية

ليس للمؤمنة أن تعترض على حكم الله

الشيخ.سليمان بن إبراهيم بن محمد الأصقه3699


استشارات محببة

مؤخّرا بات عصبيّا جدّا وأكثر تشاؤما وكارها الجميع!
الاستشارات النفسية

مؤخّرا بات عصبيّا جدّا وأكثر تشاؤما وكارها الجميع!

السلام عليكم شخص لا يتجاوز عمره ستّين سنة أب لسبعة.... منهم...

رانية طه الودية219
المزيد

أمي تراقبني لأني أحب الثقافة الكورية!
الاستشارات الاجتماعية

أمي تراقبني لأني أحب الثقافة الكورية!

السلام عليكم و رحمة الله .. أنا فتاة تحبّ الثقافة الكوريّة بشكل...

فدوى بنت عبد الله بن عمير الخريجي219
المزيد

خطيبتي فسخت الخطبة والسبب أختي!
الاستشارات الاجتماعية

خطيبتي فسخت الخطبة والسبب أختي!

السلام عليكم .. خطبت بنتا وسافرت إلى دولة عربيّة للعمل . بعد...

د.محمد سعيد دباس222
المزيد

اكتشفت في دولاب صديقتي تحاليل حمل!
الاستشارات الاجتماعية

اكتشفت في دولاب صديقتي تحاليل حمل!

السلام عليكم .. المشكلة ليست مشكلتي ولكنّها مشكلة صديقتي التي...

د.سميحة محمود غريب223
المزيد

لم أشعر أنّي عروس ولم أشعر بالأمان بينهم!
الاستشارات الاجتماعية

لم أشعر أنّي عروس ولم أشعر بالأمان بينهم!

السلام عليكم .. خطبت لشخص من أقاربنا طبيب يعيش في إسبانيا ،...

مها زكريا الأنصاري224
المزيد

دائما في بكاء مستمرّ لأني أرى أنّه ليس الشخص المناسب لي!
الاستشارات الاجتماعية

دائما في بكاء مستمرّ لأني أرى أنّه ليس الشخص المناسب لي!

السلام عليكم أنا طالبة في كلّية الطبّ ، منذ سنة تقدّم لخطبتي...

د.سميحة محمود غريب227
المزيد

أرهقتني الأفكار والوساوس بسبب اقتراب زواجي!
الاستشارات النفسية

أرهقتني الأفكار والوساوس بسبب اقتراب زواجي!

السلام عليكم .. أنا فتاة عمري اثنتان وعشرون سنة ملكت وقريبا...

رانية طه الودية252
المزيد

أكره الذكور بشدّة لسبب مجهول وغير مبرّر!
الاستشارات النفسية

أكره الذكور بشدّة لسبب مجهول وغير مبرّر!

السلام عليكم ورحمة الله... هذه مشاركتي الأولى ولا أعرف تحديدا...

سعاد عبداللطيف باوزير253
المزيد

سكوت زوجي يقتلني!
الاستشارات النفسية

سكوت زوجي يقتلني!

السلام عليكم .. متزوّجة منذ خمس سنوات. رزقت طفلتين الأولى عمرها...

سعاد عبداللطيف باوزير278
المزيد

لماذا هو مهمل للحياة الزوجيّة ولا يهمّه شيء أبدا ؟!
الاستشارات الاجتماعية

لماذا هو مهمل للحياة الزوجيّة ولا يهمّه شيء أبدا ؟!

السلام عليكم ورحمة الله
أعاني منذ بداية زواجي من مشاكل أنا...

فدوى بنت عبد الله بن عمير الخريجي308
المزيد