الاستشارات الاجتماعية » قضايا بنات » البنات والحب


18 - شعبان - 1434 هـ:: 27 - يونيو - 2013

الشاب معجب بي لكنه لم يصارحني!


السائلة:مرامينا

الإستشارة:سميحة محمود غريب

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.. أما بعد..
أنا فتاة في الثامنة عشر يدرس معي شاب يصغرني بسنة بدا لي من تصرفاته وبعض المواقف التي حصلت أنه معجب بي لكنه لم يصارحني والآن نحن في عطلة ولم أعد أراه ولكني غالبا ما أسأل نفسي لم لمْ أساله عن مشاعره وارتحت من الأمر كله أم أن ما فعلته كان أصوب؟ أرجوكم أجيبوني.
أحيانا أشعر بالاستياء عندما أفكر أنه لم يعبر عن مشاعره ثم أرى أن ما فعله أفضل لأنه ما من فائدة ليفعل ذلك فنحن مثلا لسنا في سن للزواج والحال ليست مناسبة للارتباط وهو يعلم أنني فتاة محترمة ولن أقبل بعلاقة غير رسمية مع أي شاب. كما أنني لست معجبة به وربما لاحظ ذلك، كما أنه يصغرني سنا وهذه عقدة في مجتمعنا. هل علي مثلا أن أبحث عن تحليل لتصرفاته أو أبحث عبر الإنترنت عن كيفية معرفة ما إذا كان شخص معجب بك أم لا علما أني قد فعلت ووجدت بعض التصرفات المطابقة أم علي أن أنسى الأمر تماما وأهمله؟.. أعلم أن الأمر تافه ولكنه يهمني..


الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام علي أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلي آله وصحبه وسلم تسليما كثيرا..
أما بعد..
في البداية نرحب بكِ علي صفحة الاستشارات بموقع لها أون لاين، وندعو الله سبحانه وتعالي أن ينير لكِ الطريق ويريك الحق حقا ويرزقكِ إتباعه ويريكِ الباطل باطلا ويرزقك اجتنابه.. اللهم آمين.
ابنتي الحبيبة.. من البدع التي أُدخلت مجتمعاتنا المسلمة والتي هي غريبة عن واقعنا، الاختلاط في المدارس، خصوصا في المرحلة الإعدادية والثانوية والتي يكون فيها الطلاب والطالبات في مرحلة المراهقة، وأنت كما ذكرتِ – يا قرة العين- في هذه المرحلة والتي تتسم بطغيان العاطفة علي التفكير بشكل كبير، وتفسر الفتاة في هذه الفترة أي حركة أو كلمة أو تصرف من شاب علي أنه إعجاب وميل عاطفي.. هذه هي طبيعة المرحلة التي تمرين بها، كما أن الفتاة في هذه المرحلة تتمني أن تُحب وتُحب، تشعر بميل إلي الجنس الآخر، إذا نظر إليها شاب تظن أن نظراته تحمل الكثير من معاني الحب، تحلق بخيالها لتسبح في واقع هي تنسجه من وحي خيالها، وتظنه حقيقة، وما حدث معكِ أنكِ توهمتِ أن هذا الشاب معجب بكِ (بدا لي من تصرفاته وبعض المواقف التي حصلت أنه معجب بي)! ورغم أنه لم يصارحك بشيء، إلا أنني أجدك تراودكِ نفسكِ لسؤاله عن مشاعره تجاهكِ، فكيف يتم ذلك وأنت الفتاة العفيفة العاقلة المحترمة (هو يعلم أنني فتاة محترمة ولن أقبل بعلاقة غير رسمية مع أي شاب)؟!
وحتي إن صرح لكِ هذا الزميل بإعجابه بكِ، أخبريني بالله عليك عن ماذا ستثمر هذه المصارحة من شاب عمره سبعة عشرة عاما، يعتبر قريب عهد بمرحلة الطفولة؟!! بالطبع عدم إقدامكِ علي هذه الخطوة يحسب لكِ، ولكن وقوعك في هذا الخطأ – لا قدر الله – سيكون له عواقب كثيرة تمس سمعتكِ وستوقعك في معصية وغضب من الله تعالي، لأن الشيطان لن يتركك في مأمن، بل سيجركِ في خطوة تليها خطوات لن تكون أبدا في صالحك.
ابنتي الصغيرة.. اصرفي تفكيرك عن هذا الزميل تماما، واشغلي وقتك بما هو مفيد ونافع، ولا جدوى من تحليل شخصيته أو البحث في الإنترنت عن معرفة أشياء لا ولن تستطيعي معرفتها (هل عليّ مثلا أن أبحث عن تحليل لتصرفاته أو أبحث عبر الإنترنت عن كيفية معرفة ما إذا كان شخص معجب بك أم لا؟) فأنت بفعلك هذا تبحثين عن وهم وخيال تحاولي ترجمته إلي واقع، ورغم أنكِ تقولين أنكِ (غير معجبة به) فلماذا إذن تجلبين المتاعب وترهقين أعصابك وتضيعين وقتك فيما لا طائل ولا جدوي منه؟!! كما أن هذا الفتي كما ذكرتِ يصغركِ بعام وهذا الأمر غير مقبول في مجتمعك أن تتزوج الفتاة بمن هو أصغر منها، فلماذا هذه الحيرة إذن؟
حبيبتي.. استمرى على حيائكِ، ولا تخضعي نفسكِ للعواطف والأوهام، وأرجوكِ لا تشوهي صورتكِ الجميلة، ولا تخوني ثقة والديكِ وقبل ذلك لا تغضبي ربك...
استمرى علي مرضاة الله وحافظي علي الصلاة وعلي النوافل وأكثري من الطاعات والدعاء... تخيري من الأخوات الفاضلات وكوّني معهن صحبة طيبة يتعاون معكِ علي الخير وعلي مرضاة الله، ويجمعكِ بهن حب الله ورسوله.. أكثري من الاستعاذة بالله من الشيطان الرجيم ورددي الأدعية المأثورة.. حددي لكِ هدفا تسعين للظفر به، وليكن هدفكِ أن تكوني طبيبة مسلمة ناجحة أو غير ذلك من الأهداف، جدي واجتهدي للوصول إلي هذا الهدف واسعي لمرضاة الله لتحققي أسمى وأغلى هدف وهو الجنة...
رزقني الله وإياكِ وجميع المسلمين الجنة وألحقنا بالفردوس الأعلى مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين.
اللهم آمين.

عزيزي الزائر: المستشار بحاجة إلى أن يعرف تقييمكم للإجابة.. فلا تبخلوا عليه بالتقييم الموجود في الأعلى على اليسار.. ولا تبخلوا على المستشير برسائلكم وتجاربكم فإن الله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه



زيارات الإستشارة:10436 | استشارات المستشار: 487


استشارات محببة

هل سيكون لي إخوة هل سيبحثون عنّي أم  سأبحث عنهم  ؟
الاستشارات النفسية

هل سيكون لي إخوة هل سيبحثون عنّي أم سأبحث عنهم ؟

السلام عليكم ..
أشعر دائما كأنّي متبنّاة رغم حصولي على كلّ...

رانية طه الودية1861
المزيد

مكرر سابقا
الأسئلة الشرعية

مكرر سابقا

تقدم لي شاب متدين ومتعلم ويشتغل وجلسنا في منزلنا وارتحت له كثيراً...

قسم.مركز الاستشارات1861
المزيد

لا تستسلمي أبدا لتخيّلاتك غير الواقعيّة!
الاستشارات الاجتماعية

لا تستسلمي أبدا لتخيّلاتك غير الواقعيّة!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته مشكلتي أنّني متزوّجة منذ تسعة...

رفعة طويلع المطيري1861
المزيد

علاقتي بربي صعبة جداً !
الاستشارات النفسية

علاقتي بربي صعبة جداً !

السلام عليكم ورحمة الله
أصبت بالاكتئاب مرّتين منذ ثلاث سنوات...

رانية طه الودية1861
المزيد

لا أستطيع أن أنام جرّاء الأرق المزمن !
الاستشارات النفسية

لا أستطيع أن أنام جرّاء الأرق المزمن !

السلام عليكم ورحمة الله منذ أربعة شهور كنت في إجازة وقضيت يومين...

د.أحمد فخرى هانى1861
المزيد

اعتبروني فاسدة منذ تراجع مستواي الدراسي !
الاستشارات النفسية

اعتبروني فاسدة منذ تراجع مستواي الدراسي !

السلام عليكم .. أشعر ببرود تامّ و دائم فلا مشاعر سواء مشاعر...

ميرفت فرج رحيم1861
المزيد

اخترت هذا الموضوع فهل هو مناسب؟
الإستشارات التربوية

اخترت هذا الموضوع فهل هو مناسب؟

فضيلة الأستاذ المحترم أ.د عبدالكريم بكٌار .السلام عليكم ورحمة...

أ.د.عبد الكريم بن محمد الحسن بكار1862
المزيد

أرجو بيان ما يعتبر استهزاء بالدين في الحالات الآتية! ( 2 )
الأسئلة الشرعية

أرجو بيان ما يعتبر استهزاء بالدين في الحالات الآتية! ( 2 )

السلام عليكم ..rnاستشارتي تابعة لاستشارة سابقة :rn(أرجو بيان...

الشيخ.هتلان بن علي بن هتلان الهتلان1862
المزيد

هل أعتبرها حيضا مع أن فترة الطهر أقل من 14 يوماً?
الأسئلة الشرعية

هل أعتبرها حيضا مع أن فترة الطهر أقل من 14 يوماً?

السلام عليكم ورحمة الله..أحببت السؤال عن مجيئ الدورة الشهرية...

د.فيصل بن صالح العشيوان1862
المزيد

مشكلتي بسبب زوجي الحالي وعدم اهتمامه بالتغيير!
الاستشارات النفسية

مشكلتي بسبب زوجي الحالي وعدم اهتمامه بالتغيير!

السلام عليكم.
أنا امرأة متزوّجة للمرّة الثانية منذ 15 سنة...

أنس أحمد المهواتي1862
المزيد