الاستشارات الاجتماعية » مشكلات زوجية-الأسباب الداخلية » الزوجة وهاجس الطلاق


22 - جمادى الآخرة - 1433 هـ:: 14 - مايو - 2012

أدلل زوجي كثيرا ومع ذلك يخونني!


السائلة:امنة ا

الإستشارة:محمد صادق بن محمد القردلي

السلام عليكم ورحمة الله..
أنا متزوجة منذ 4 سنوات ولدي طفلة وأحب زوجي كثيرا لكن مشكلتي أن زوجي يخونني دائما ودائما أفطن به وأزعل منه كثيرا لكن حبي له يجعلني أنسي وأعود إليه وأحاول نسيان ذلك لكن هذه المرة اتخذت قرارا أن لا أرجع العيش معه إلا أن يصلح نفسه لكنني فعلا محتارة مع العلم أني أدلل زوجي كثيرا ومع ذلك يخونني.
أرجوكم ساعدوني أريد حلا يجعل زوجي يندم على فعلته ويحرم الخيانة.
أنا الآن في بيت أهلي.


الإجابة

  وعليكم السلام ورحمة الله..
كلّ هذا الحبّ والتعلّق العاطفي وتحدث الخيانة !!  خيانة زوج لزوجة وفيّة محبة مخلصة ! الأمر إذًا يثير الاستغراب والتعجّب.. إخلاص ووفاء يقابَلان بالخيانة  الغدر... أسفاه !                                                                                    
زوج شيمته المكر والغدر هو زوج منافق مخادع ناكث للعهد,  ذو طبع خائب قاس وعناد متأصل,  ويكفيني استدلالا قولُه صلى الله عليه وسلّم  " آية المنافق ثلاث,  إذا حدّث كذب وإذا وعد أخلف وإذا ائتمن خان " وأنتِ أمانة وجوهرة مصونة  بين يديه  ينبغي أن يحافظ عليها  أي أن يحافظ عليك نفسًا وعرضًا ومالًا وإحساسًا ويجعلك وجهته وبصره وعاطفته وقمة اشتهائه ويبادلك أفضل مشاعر الحبّ.. هكذا يكون الزوج الأمين  زوجا غاضّا لبصره حافظا لفرجه  لا تمتدّ عيناه ولا يداه إلى من لا تحلّ له.. ازداد الوضع تعقّدًا والمشهد قتامةً والأمر سوءًا بحلول ابنةٍ هو أب لها وزوج لأمّها. فكيف به إذا تعدّد الأبناء وكبروا ولا يزال أبوهم مستمرّا ومتماديا  في خيانته؟ إنّه يعلم علم اليقين  أنّ الفعل الذي يقوم به هو ممارسة فعليّة للزّنا وأنّ الزنا محرّم وما ينبغي  أن يعلمه هو أنّ الزّاني يزنى به  ولو على جدار بيته  (وفقا للحديث النبويّ الشريف). وأنّ الزّاني المحصن يُرجم أمّا غير المحصن فيُجلد..  هذا من أحكام الشرع طبقا لما ورد  في القرآن  الكريم  قوله تعالى " الزّانية والزّاني  فاجلدوا كلّ واحد منهما مائة جلدة   " وقوله تعالى " الزّاني لا ينكح إلاّ زانية أو مشركة  والزّانية  لا ينكحها إلاّ زانٍ أو مشركٍ وحُرّم ذلك على المؤمنين "  سورة النور الآيتان   2 و3 .
زوجك بصنيعه هذا  يُعدّ معاندًا مصرّا على الإثم لأنّه قابلَ لومك  وعتابك له بعدم الاكتراث واللّامبالاة والتجاهل وانتقاص شخصيتك,  فاستمرّ في غيّه غير عابئ بالمسؤوليّة  الزوجيّة والمصير الذي ينتظره دنيا وآخرة.  واستمراره هذا دليل على تجذّر عادة " الفجور"  فيه من خلال ممارسته للزنا مستفيدًا من صمتك وعودتك المتكرّرة إليه بل اعتبر هذه العودة بعد الهجر المحدود  والقصير انتصارًا حفّزه على الاستمرار في طريق الغواية والخيانة ..
إذ لا يمكن في هذا الاتّجاه اعتبار الصمت طاعة, فلا يجوز أن يُطاعَ عاصٍ متمرّدٌ على حكم الله جلّ وعلا  فلا طاعة لمخلوق في معصية الخالق ولا يمكن التذرّع بالحبّ والعاطفة أمام فعل عظيم منكر محرّم يغضب الله جلّ جلاله ثمّ أمام ميثاق غليظ ألا وهو ميثاق الزواج ... صحيح أنّ طاعة الزوج واجبة على الزوجة لتستقيم شؤون الحياة الزوجيّة لكن لا يمكن في هذه الحالة وفي هذا الموضع أن تستمرّ طاعة الزوجة لزوجها وهي على بيّنة من وقوعه في إثم عظيم ....عندما قدم شابّ إلى الرّسول صلّى الله عليه      وسلّم طالبا منه أن يسمح له بالزنا أجابه الرّسول  صلّى الله عليه وسلّم بقوله أتريده لأمّك؟..   أتريده لأختك ؟...   (الحديث)-      وهذا الرجل زوجك هل يريده لزوجته ؟                                                                                                   
كلاّ وألف كلاّ-وكيف سيكون أمره وكيف سيكون فعله ؟-الجواب واضح وصريح ; التشهير والطلاق .
أَدَعُكِ لنفسك لتسأليها ;- يخونني وأنا زوجته وأكنّ له فائضا من الحبّ  والمودّة وأُدلّله كما يدلّل اّلصغير ..                                    لماذا يخونني ؟ 
-هل ينقصني من الجمال -وقد اختارني لجمالي وأخلاقي - ليبحث عنه لدى أخريات؟ 
  -هل أنا مقصّرة في تلبية احتياجاته؟ 
-هذا وإنّي  لا أشك أنّك تبذلين الجهد في استمالته واجتذابه بما يُرضيه ويُثيره تطيّبا وتجمّلا وتأنّقا وتزيّنا فازدادي تقرّبا وتجمّلا  ووُدّا لعلّه  يستفيق ويتيقّظ ويغضُّ بصره ويقلع عن غيّه ...وأمهليه فترة قصيرة ...إنّ لك من القدرة ما يجعلك مؤهّلة للإ جابة على الأسئلة المفترضة ولك من الصبر ما يمكّنك من التعامل مع واقعك الأليم بحذر ورفق ورويّة لذا فإنّي أدعوك إلى الآتي
-الاستعانة بالله جلّ وعلا والتوكّل عليه خير التوكّل أن يجعل من كلّ ضيق مخرجاً ومن كلّ همّ فرجًا.   
- إدامة الاستغفار فبه يُفرّجُ الكرب بإذنه تعالى .  
-مصارحة والديك بهذا الأمر الجَلَل واستشارتهما في اتّخاذ قرار حازم   وحاسم.
المسارعة بإعلام من لهم سلطة عليه من أهله ليتبيّنوا عِظَم ذنبه.  
-تمكينه من شريط مسجّل عن العلاقات الزوجيّة وإسماعه آيات بيّنات من سورة النوّر( عاقبة الزّنا). 
-فضحه وفضح سلوكياته إن استمرّ ولم يرتدع (عملا بالحديث الشريف "هتّكوا الفاجر بما فيه حتّى يحذره الناس") . 
-إمهاله فترة قصيرة ومتابعة سلوكياته وردود أفعاله.
-اتّخاذ قرار جريء- مع عدم الاستكانة للعاطفة -إن استمرّ في غيّهِ ولم يكفّ عن فعلته بعد الإمهال والمراقبة وبعد محاورته في هدوء ولين ورفق ومصارحته نهائيّا بقرار الانفصال. وفي هذه المرحلة ستجدين نفسك مضطرّة الى الخُلْعِ -إنْ لم يتب ولم يثب إلى رشده رغم محاولات الإقناع والتذكير -فآخر الطبّ الكيُّ-ولا لومَ عليكِ .
هذا الذّي يحدث حاليا هو ناتج عن التسرّع في الاستجابة له وموافقته على الزواج عندما جاءكم طالبا يدك وهو ناجم أيضا عن عدم السؤال عن دينه وخلقه باستفاضة واقتناع(وهذا من عيوب الزواج عندنا في تونس وآثاره السلبيّة بسبب عدم الاحتكام إلى الدين والخلق أوّلا واستشراء الاختلاط المحرّم ثانيا) -يقول صلّى الله عليه وسلّم " من جاءكم ترضون دينه وخلقه فزوّجوه فإن لم تفعلوا تكن فتنة في الأرض وفساد كبير"..                                                                                                   أسأل الله جلّ وعلا أن يُفرّج هذا الكرب ويوفّقك لما فيه رضاه وأن يجعل لك من هذا الضيق  مخرجا وأن يقدرك على الصبر عند الشدّة  والابتلاء إذا اشتدّ الكرب وانسدّ الأفقُ وحَسُم الأمر. ومن ترك أمرا فيه غضب الله (أي يغضب الله عزّ  وجلّ) أبدله الله جلّ وعلا بخير منه ( بأفضل منه).



زيارات الإستشارة:9345 | استشارات المستشار: 133


الإستشارات الدعوية

نعيش في الغربة ونشكو من قلة ذات اليد ؟
الاستشارات الدعوية

نعيش في الغربة ونشكو من قلة ذات اليد ؟

د.محمد بن عبد العزيز بن عبد الله المسند 11 - رمضان - 1432 هـ| 11 - أغسطس - 2011

عقبات في طريق الداعيات

الأفضل أن أتفرغ للعلم وحفظ القرآن!

د.محمد بن عبد العزيز بن عبد الله المسند5101



الاستشارات الدعوية

ما حكم إتباع أحد المفتين الميسرين؟

د.محمد بن عبد العزيز بن عبد الله المسند4524

استشارات محببة

كيف أتخلّص من هذا الصوت المزعج الذي يسيطر عليّ ؟!
الاستشارات النفسية

كيف أتخلّص من هذا الصوت المزعج الذي يسيطر عليّ ؟!

السلام عليكم ورحمة الله كثرت مشاكلي وهمومي و أحزاني ، و كلّما...

مريم محمد البحيري1855
المزيد

أحاول إرضاء أبي وأمّي فقط ابتغاء مرضاة الله ولكن هما لا يساعداني!
الاستشارات الاجتماعية

أحاول إرضاء أبي وأمّي فقط ابتغاء مرضاة الله ولكن هما لا يساعداني!

السلام عليكم ورحمة الله تعبت كثيرا من عائلتي ، لي أب غير ملزم...

فدوى بنت عبد الله بن عمير الخريجي1855
المزيد

هل أقدر أن أصبح الزوجة الصالحة للرجل الناضج ..؟
الاستشارات النفسية

هل أقدر أن أصبح الزوجة الصالحة للرجل الناضج ..؟

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته .. عمري ستّ وعشرون سنة...

أ.عبير محمد الهويشل1855
المزيد

مكرر سابقا
الأسئلة الشرعية

مكرر سابقا

السلام عليكم،،،

امراة تشتكي من زوجها فهو يضربها ضربا مبرحا...

قسم.مركز الاستشارات1855
المزيد

ألاحظ على ابنة أختي الخجل الزائد وعدم الثقة!
الإستشارات التربوية

ألاحظ على ابنة أختي الخجل الزائد وعدم الثقة!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnأشكر القائمين على هذا الموقع...

د.عصام محمد على1856
المزيد

هذه إفرازات ولا
الأسئلة الشرعية

هذه إفرازات ولا "كدرة"!

السلام ورحمة الله وبركاته ... أختصر السؤال وأتمنّى أن تكون الإجابة...

د.مبروك بهي الدين رمضان1856
المزيد

هل فكرة إعادة العام الدراسي فكرة صائبة؟
الإستشارات التربوية

هل فكرة إعادة العام الدراسي فكرة صائبة؟

السلام عليكم
أنا طالبة في كلّية الصيدلة المستوى الثالث، قد...

فاطمة بنت موسى العبدالله1856
المزيد

زميل في عملي يتقرّب منّي ويحاول إظهار إعجابه بي!
الاستشارات الاجتماعية

زميل في عملي يتقرّب منّي ويحاول إظهار إعجابه بي!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
في الحقيقة أودّ أن أستشيركم...

محمد صادق بن محمد القردلي1856
المزيد

أكره شكلي إلى درجة أنّي أودّ الانتحار!
الاستشارات النفسية

أكره شكلي إلى درجة أنّي أودّ الانتحار!

السلام عليكم .. أنا فتاة قد أكملت 20 سنة المشكلة في طولي ،...

د.أحمد فخرى هانى1856
المزيد

هل سيكون لي إخوة هل سيبحثون عنّي أم  سأبحث عنهم  ؟
الاستشارات النفسية

هل سيكون لي إخوة هل سيبحثون عنّي أم سأبحث عنهم ؟

السلام عليكم ..
أشعر دائما كأنّي متبنّاة رغم حصولي على كلّ...

رانية طه الودية1856
المزيد