الاستشارات الاجتماعية » مشكلات زوجية-الأسباب الداخلية » البرود العاطفي لدى الزوجين


04 - جماد أول - 1424 هـ:: 04 - يوليو - 2003

تزوجته خوفاً ألا يأتي أحد غيره!!


السائلة:علا البدر أحمد

الإستشارة:منيرة بنت عبد الله بن عبد العزيز القاسم

تزوجت من رجل عكس المواصفات التي أتمناها ومن قبيلة أخرى ومن أسرة تختلف عن أسرتي كثيراً من حيث العادات والتقاليد والعلاقات الأسرية ، وتزوجته بدون اقتناع، فقط حتى لا يذهب هو ويكون الأخير ولا يأتي أحد غيره! وبعد مرور سنة ونصف على هذا الزواج تقريباً ظهرت مشكلات كبيرة وأصبح يهدد دائماً بالزواج من أخرى وحرماني من طفلي، وشعرت أن هناك أشخاصاً يكثرون الإلحاح عليه ويحرضونه ضدي، وفهمت من عباراته عندما يشتد غضبه أن إخوانه وأخواته هم المحرضون، وعندما كثرت تهديداته المستمرة خفت أن يأخذ طفلي، ولذلك سبقته.. فعندما أوصلني ذات يوم لبيت أهلي ثم عاد ليلاً لأخذي مع الطفل رفضت؛ فجن جنونه.
المهم أنني الآن أريد أخذ ذهبي وكل أغراضي وأغراض ولدي التي يحتجزها في بيته، وخاصة بعد زواجه بأخرى. كما أنه يرفض الحضور للتفاهم مع أسرتي، فهو يماطل ويتهرب كلما حدثه شخص بشأن حل المشكلة، وهو الآن يتحين الفرص لإذلالي حتى إنه لم يحضر شهادة ميلاد الطفل أو ملفه لإكمال التطعيمات.


الإجابة

قرأت مشكلتك التي بعثتِ بها متأخرة.. حيث تعقدت الأمور، كما أنك ارتكبت العديد من الأخطاء.. منها خطآن كبيران:
الخطأ الأول: قبول الزواج من رجل غير مناسب، رغم علمك بذلك، والعذر الذي ذكرته غير مقنع في القبول، فالزواج رحلة عمر..

الخطأ الثاني: رفضك العودة مع زوجك للبيت بعد زيارتك لأهلك.. ما هكذا تحل الأمور يا علا!!
كما يبدو أن الحل الذي وضعته أنت للمشكلة هو الطلاق، بدليل أنك تطالبينه بإعادة كل ما يخصك عنده، ومن ذلك الأوراق الخاصة بالصغير، كان الأولى قبل أن تتعقد الأمور ووصولها إلى هذا الحد، هو بحث طرق ودية لحل المشكلة وتذليل أسبابها بعد أن تم الارتباط ولا مجال للتراجع …
كما أن تهديده لك بالزواج والحرمان من الطفل ليس دليلاً قطعياً بجديته في هذا الأمر؛ فبعض الرجال يستخدم هذا الأسلوب للتأديب أو التهديد.. وقد يكون لجوؤه للزواج من أخرى تحدياً لك بعد أن وجد منك كبراً وتحدياً له، وهذا ما لا يقبله الكثير من الرجـــال …

وحيث إن الأمور انتهت إلى ما هي عليه، فأنت مخيرة بين أمرين:
الأول: العودة إلى بيت الزوجية إذا كان هو راغباً في ذلك، وتقبل الوضع الجديد برضا منك ومن أجل ابنكما، ومحاولة تغيير نفسك ونظرتك إليه والبحث عما يرضي زوجك في غير معصية الله، وذلك بعد التفاهم والتراضي .

أو: الانفصال عنه والتنازل عن كل ما يخصك عنده.
ولكن تذكري: هل ستتاح لك فرصة زواج ناجح؟ ثم ما هو مصير ابنكما؟
أما بالنسبة لتطعيمات ابنك فيمكنك الحصول على شهادة مؤقتة من المستشفى أو المستوصف وإكمال التطعيمات حتى تحل المشكلة.

إن كلا الأمرين يتطلب تدخل شخص له مكانة وقبول عند زوجك، والذهاب إليه أو مقابلته في مكان محايد من أجل التفاهم معه بحكمة وتعقل بعيداً عن الشد والتعصب، وليس باستدعائه في بيتكم؛ لأن ذلك أدعى في القبول والمفاهمة والمصارحة .
ورغم أنك لم تبيني أساساً ما الذي كان يثير غضبه، وما هي طبيعة المشكلات بينكما، إلا أنه من الواضح أن عدم تقبلك له منذ البداية كان سبباً في انعدام الثقة وبالتالي انعدام المودة.

دعواتي لك بالتوفيق والسداد... وأن ييسر الله أمرك ويفرج همك.



زيارات الإستشارة:1911 | استشارات المستشار: 62


الإستشارات الدعوية

صديقتي قامت بعمل ذنب كبير فهل تقبل توبتها؟
الدعوة والتجديد

صديقتي قامت بعمل ذنب كبير فهل تقبل توبتها؟

د.رقية بنت محمد المحارب 12 - ربيع أول - 1432 هـ| 16 - فبراير - 2011


أولويات الدعوة

انبذي الوساوس.. واقتدي بنبيك!

الشيخ.خالد بن سليمان بن عبد الله الغرير4509


الدعوة والتجديد

لا أريد أن أكون لعبة بين يدي نفسي!

هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله )3410