الاستشارات الدعوية


13 - شعبان - 1432 هـ:: 15 - يوليو - 2011

مارست العادة وأنا صائمة!


السائلة:النادمة م ع

الإستشارة:عبدالله أحمد أبوبكر باجعمان

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
أشكر لكم توفير الفرصة للجميع لوجود حلول لمشكلاتهم جعل الله ذلك في ميزان حسناتكم
أنا فتاة لدي خير ولله الحمد أصوم تطوع صمت يوم الخميس وتغلب علي الشيطان ومارست العادة السرية ، وندمت أشد الندم وأكملت صيامي هل فعلي صحيح؟ وأنا نادمة هل سيغفر لي ربي ما فعلت فأنا أحس بتأنيب ضمير شديد
شاكرة لكم حسن تعاونكم


الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله..
أختي الفاضلة / أسأل الله لك الهداية والصلاح وأشكرك على ثقتك بموقع لها أولاين وأسأل الله أن يوفقني للرد عليك والنافع والمفيد لك .
أختي الفاضلة جواب لسؤالك عن الصيام فإن كان هناك إنزال من العادة السرية التي مارستيها فصيامك قد انتقض بهذا الفعل وليس عليك إعادته لأنه سنة وليس فرض.
أختي الفاضلة بقي أن ما فعلتيه محرم وشنيع، لأنه تصريف الشهوة في غير مصرفها الشرعي وهو الزواج ، ويا أخيتي إنها لذة لكنها تتبعها حسرة وندامة وضيق في الصدر وهذا ما تشعرين به الآن ،
وليس لك أخيتي إلا الصبر وطرد الخواطر التي تعترض عليك فإن الإبحار في التفكير والاستغراق في اللذة يهيج الشهوة ولن تأتي الشهوة إلا حينما تثار ثم تتحرك بها الجوارح ومن ثم لن تستطيعي السيطرة عليها إلا بتصريفها وإن لم يكن لديك المصرف المباح صرفتيها في الحرام وهذا ما يقوله النبي صلى الله عليه وسلم ( إن الله كتب على ابن آدم حظه من الزنا أدرك ذلك لا محالة فزنا العين النظر وزنا اللسان المنطق والنفس تتمنى وتشتهي والفرج يصدق ذلك كله أو يكذبه )
فعندما تعرض عليك الشهوة قاوميها وصرفي ذهنك عن التفكير بها بأي شيء تحدثي مع الغير، ابتعدي عن مكانها، انشغلي بشيء أخر يفيدك أو يصرف عنك التفكير، أختي الفاضلة توبي إلى الله وعزمي الإقلاع عن الذنب وعدم العودة له عسى الله أن يغفر لك وعليك بالدعاء والرجوع لله سبحانه
أسأل الله أن يتوب عليك وأن يغفر لك وأن يبعد عنك الشرور ما ظهر منها وما بطن، وأن ييسرك لك زوجا صالحا، وأن يسعدك في الدنيا والآخرة السعادة التي ترضي الله كما أسأله أن يصبرك على طاعته ويصبرك عن الوقوع في معاصيه، وأن ييسر لك الهدى والتقى والعفاف والغنى، وأن يغنيك بحلاله عن حرامه وبعفوه عمن سواه .



زيارات الإستشارة:11781 | استشارات المستشار: 146


استشارات محببة

هل أعتبرها حيضا مع أن فترة الطهر أقل من 14 يوماً?
الأسئلة الشرعية

هل أعتبرها حيضا مع أن فترة الطهر أقل من 14 يوماً?

السلام عليكم ورحمة الله..أحببت السؤال عن مجيئ الدورة الشهرية...

د.فيصل بن صالح العشيوان1731
المزيد

ليس هناك دافع يجعلني أكسر حاجز الكسل!
الاستشارات النفسية

ليس هناك دافع يجعلني أكسر حاجز الكسل!

السلام عليكم .. أعاني من مشكلة الفراغ , حياتي "روتينيّة" رتيبة...

رفعة طويلع المطيري1731
المزيد

لما أنجبت طفلي سميته على اسم الشاب الذي أحببته !
الاستشارات الاجتماعية

لما أنجبت طفلي سميته على اسم الشاب الذي أحببته !

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته يعتريني الخوف والقلق على مستقبل...

أ.هناء علي أحمد الغريبي 1731
المزيد

أمي إنسانة متسلّطة وبها غرور !
الاستشارات الاجتماعية

أمي إنسانة متسلّطة وبها غرور !

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أنا مطلّقة ولديّ أبناء وأعيش...

أ.منال ناصر القحطاني1731
المزيد

إحساس موحش لمّا أرى أنّ العالم لا يريدك ولا يتمنّاك !!
الاستشارات النفسية

إحساس موحش لمّا أرى أنّ العالم لا يريدك ولا يتمنّاك !!

السلام عليكم ورحمة الله أنا فتاة أبلغ من العمر سبعا وعشرين سنة...

رفعة طويلع المطيري1731
المزيد

لا يريد تدخّل مصلح بيننا فما الحلّ مع هذا الشخص ??
الاستشارات الاجتماعية

لا يريد تدخّل مصلح بيننا فما الحلّ مع هذا الشخص ??

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته متزوّجة منذ خمس سنوات ، زوجي...

فدوى بنت عبد الله بن عمير الخريجي1731
المزيد

أشعر أنّنا أخوان فقط ولسنا زوجين!
الاستشارات الاجتماعية

أشعر أنّنا أخوان فقط ولسنا زوجين!

السلام عليكم .. أنا فتاة تزوّجت منذ ستّة أشهر شابّا يكبرني...

أ.هناء علي أحمد الغريبي 1731
المزيد

هل أكون مع (الناس ماذا يقولون) أم مع راحتي النفسية?
الاستشارات الاجتماعية

هل أكون مع (الناس ماذا يقولون) أم مع راحتي النفسية?

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. أنا فتاة بعمر الـ19 عاما،...

طالب عبدالكريم بن طالب1732
المزيد

طفلي عمره سنتين ولم ينطق حتى الآن!
الإستشارات التربوية

طفلي عمره سنتين ولم ينطق حتى الآن!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. موضوع استشارتي يدور حول ابني...

أروى درهم محمد الحداء 1732
المزيد

أحاول تحفيظها الحروف وأشكالها لكنني أفشل!
الإستشارات التربوية

أحاول تحفيظها الحروف وأشكالها لكنني أفشل!

السلام عليكم.. أشيروا علي.. ابنتي عمرها 3 سنوات أحاول تحفيظها...

عزيزة علي الدويرج1732
المزيد