استشارت الطب البديل


21 - جماد أول - 1432 هـ:: 25 - ابريل - 2011

أنا أعاني من مشكلة فرط التعرق!


السائلة:brilliance girl

الإستشارة:منير محمد سالم

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته ..
أنا فتاة في العشرين من عمري..
أعاني من مشكلة فرط التعرق hyperhidrosis في منطقة الإبطين منذ أربع سنوات تقريبا مما يسبب لي حرجا وقلقا من نظرة الآخرين لي ، وقد حد هذا الأمر من اختياراتي في نوعية ملابسي حيث أصبحت أتجنب الملابس التي تظهر هذه المشكلة بشكل واضح ...
ما يحيرني في الأمر أن هذه المشكلة لا تزداد إلا عندما أقابل الناس يعني عندما أكون خارج المنزل سواء بالجامعة أو أي مكان آخر..
ولكن ما يجبر بخاطري ويريحني قليلا أني ولله الحمد لا أعاني من الرائحة وذلك بفضل الله ثم شدة اهتمامي بهذه الناحية ولكن هذا الماء  الذي سرعان ما يظهر بملابسي هو مشكلتي الرئيسة أتمنى من كل قلبي أن أجد حلا له وأن أشعر بثقة أكبر
وارتياح أكثر في اختياراتي لملابسي..
سمعت عن مستحضر يباع بالصيدليات يحتوي على ألمينيوم كلورايد على ما أظن ولكني لم أجربه بعد، بسبب ترددي من ناحية أنني عانيت أكثر من مرة بحصوات في المسالك وخفت أن يؤثر علي ذلك سلبا لا سمح الله خصوصا أن هذه المستحضرات تحول مسار التعرق إلى البول  حسب ما قرأت ...
وأخيرا  ما هي أفضل الحلول لمعالجة مشكلتي ؟. سواء كانت طبيعية أم دوائية وإن كانت دوائية مثل الدواء الذي يحتوي على ألمنيوم كلورايد
هل سيؤثر علي سلبا إن استخدمته؟ علما أن بشرتي حساسة أيضا ..
أعتذر لإطالتي بالاستفسار وأتمنى أن أجد الحل الشافي لديكم
جزيتم خيرا...
 


الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
سيدتي الكريمة
لدى الإنسان نوعان من الغدد العرقية, الغدد العرقية الناتجة Eccrine Sweat Glands والغدد العرقية المُفترزة Apocrine Sweat Glands , والغدد العرقية الناتجة هي التي تنتج و تفرز العرق و لها دور مهم في تنظيم حرارة الجسم عند ارتفاع درجة حرارته عن طريق التبريد بتبخر العرق على سطح الجلد. ويبلغ عددها في الجلد 2 - 4 مليون تقريباً. وتفرز العرق تحت تأثير الجهاز العصبي المستقل الودي Sympathetic Nervous System ( راجع موضوع الجهاز العصبي) عن طريق الناقل العصبي الأسيتايل كولين Acetycholine . وتتكون هذه الغدد العرقية من ملف مُفرز
secretory coil والذي ينتج العرق وجزء أنبوبي (القناة) ductal portion والذي يعبر الأدمة Dermis والبُشرة Epidermis ليفتح على سطح الجلد.
وفرط التعرق الموضعي (Focal Hyperhidrosis) يُصيب مواقع موضعية معينة من الجسم وهي غالباً منطقة الأبطين, راحة اليدين , باطن القدمين, منطقة الوجه ونادراً مناطق أخرى من الجسم. بالطبع هذا يؤدي إلى مشاكل جمة وخاصة في العمل.
- يُصيب فرط التعرق الموضعي 0.5% من الناس ويظهر عادة في العقد الثاني والثالث من الحياة (العمر بين 11 - 30 سنة).
- يرجع سبب فرط التعرق الموضعي غير معروف أو أساسي وينتج عن زيادة في استجابة الغدد العرقية للإشارات العصبية Neurogenic overactivity of the sweat glands
- يُصيب فرط التعرق الموضعي منطقة راحة اليدين و / أو باطن القدمين في 60% /من الحالات.
- يُصيب فرط التعرق الموضعي منطقة الإبطين في 30% - 40% من الحالات.
أما عـلاج فـرط الـتـعـرق فهو:
1-       مضادات التعرق Antiperspirants ومزيل رائحة العرق Deodorants ويجب عدم الخلط بينهم حيث أنهما مختلفان من حيث التركيبة وآلية عملهما. ضواد التعرق تمنع الغدد العرقية في الجلد من إفراز العرق وآلية ذلك غير معروفة بالضبط ولكن النظرية الأكثر شيوعاً تُفيد بأن المعادن التي تحتويها هذه التحضيرات تسد فتحات قنوات الغدد العرقية. أما مزيل الرائحة فأنها تحتوي على مواد تحجب رائحة العرق الكريهة أو مواد تقلل من البكتيريا على الجلد وبالتالي تقلل من الرائحة الناتجة عن العرق بفعل البكتيريا.
أكثر المعادن المستخدمة في ضواد التعرق هي الألمنيوم Aluminum والزركونيوم Zirconium , وتشمل ألمنيوم كلورايد Aluminum chloride و ألمنيوم كلوروهايدريت Aluminum chlorohydrate و ألمنيوم زركونيوم كلوروهايدريت Aluminum zirconium chlorohydrate .
مزيل الرائحة عادة يحتوي على ضواد للبكتيريا مثل ستافلوكوكس أوريوس Staphylococcus aureus و ايروباكتر ايروجينس Aerobacter aerogenes و كوريني بكتيريا Corynebacteria . ضواد البكتيريا المستخدمة تشمل الأمونيوم الرباعية quate
ary ammonium و البنزيثونيوم كلورايد benzethonium chloride و تراي كلوسان triclosan .

الألمنيوم كلورايد Aluminum chloride وبتركيزات عالية لا توجد بمستحضرات ضواد التعرق التجارية 20% ذو مفعول جيد لمرضى فرط التعرق, ويوضع مرة واحدة ليلاً للسيطرة على فرط التعرق, و بعد أن يعطي النتيجة تقلل مرات استخدامه حسب استجابة المُصاب.
2-       الحقن بسم البتيولينيوم Botulinum Toxin :
هذا السم تنتجه نوع من البكتيريا اسمها كلوستيريديوم بوتيلينوم Clostridium Botulinum و هذه البكتيريا عادة تسبب تسمم غذائي شديد. و تنتج سبعة أنواع من السموم والسم المستخدم هنا هو السم نوع أي Botulinum toxin type A (BTX-A). يستخدم السم بالحقن لعلاج فرط تعرق راحة اليدين ولإبطين وجبهة الوجه. ويُعطى في 10 - 15 موضع موزعة بالتساوي في الإبط (الصورة) وكذلك مواضع موزعة في راحة وأصابع اليدين بينها تقريباً مسافة 2,5 سنتيميتر (الصورة). ويمكنك الاستعانة باختصاصي لإجراء هذا النوع من العلاج
خالص تحياتي



زيارات الإستشارة:7693 | استشارات المستشار: 733