الاستشارات النفسية » الاضطرابات النفسيه للراشدين


13 - ربيع أول - 1432 هـ:: 17 - فبراير - 2011

لا أستطيع النوم ليلة السفر أو ليلة العيد!


السائلة:ريم ع ا

الإستشارة:سارة بنت عايد الحربي

السلام عليكم ورحمة الله..
ساعدوني مشكلتي أتعبني همها أعاني من مشكلة النوم إذا كان عندي سفر أو ليلة العيد أو أي مناسبة أو اجتماع حتى لو كان عائلي وخصوصا إذا كان هذا الشيء في الصباح لا أقدر على النوم أجلس طوال الليل أتقلب لا أقدر حتى لو كنت ما نمت اليوم الذي قبله تعبت حتى أجلس أفكر الناس غدا هل سيصبحون مبسوطين ومستأنسين وشبعانين نوم إلا أنا أكون مرهقة وتعبانة واحتمال ينقدوني على هذا الشيء وإذا قلت لنفسي هكذا أقلق زيادة ويبعد النوم لدرجة أني أريد أصرخ من الضيق وأتمنى أوقظ أختي التي تنام بجانبي كي تصير مثلي أنا قلقة ومتأكدة أن هذه المشكلة تزيد بعد الزواج.
 ما الحل مع العلم أني لا أستطيع الذهاب لطبيب نفسي


الإجابة

و عليكم السلام ورحمة الله وبركاته..
حياك الله أختي الفاضلة وأهلاً بك..
النوم حاجة طبيعية لأجسامنا ولصحتنا العقلية والنفسية، ولاشك أن قلة معدل ساعات النوم أو عدم القدرة على الانخراط في النوم له تأثير واضح على تبدل المزاج وعلى ضعف العمليات العقلية مثل: التركيز والتذكر والتفكير... بالإضافة إلى التوتر الشديد وغيرها من الأعراض النفسية والفسيولوجية المصاحبة.
وما ذكرت عزيزتي يدخل في ما يسمى بالأرق وهو اضطراب شائع يعاني منه عدد كبير من الناس ويندر أن لا يختبره إنسان في حياته، وتتمثل أعراضه: بعدم القدرة على النوم أو صعوبة الدخول فيه أو عدم القدرة على الاستمرار في النوم، والاستيقاظ المتكرر أثناء النوم، أو الاستيقاظ من النوم مبكراً، والشعور بالتعب والنعاس أثناء النهار، وسرعة الغضب والانفعال ...
والأرق العابر نوع من أنواع الأرق يستمر هذا النوع من الأرق من ليلة واحدة إلى عدة أسابيع وقد يصاحب بعض الظروف أو المواقف الجديدة وهو نوع عابر قصير الأمد، يختبره معظم الناس في ظروف محددة، مثل حالات القلق الطارئ أو الخوف لسبب طارئ ومؤقت، أو بسبب السفر إلى أماكن ذات توقيتات مختلفة.
وفي حالة تكراره من وقت لآخر عندئذ يصنف ضمن ما يسمى بالأرق المتقطع، ولتجنب استمرار هذا الوضع حاولي عدم الانشغال بالتفكير بالغد والمستقبل قبل النوم وعدم إطلاق إيحاءات داخلية سلبية، يمكنك أيضاً تكوين عادة معينه تقترن بالنوم مثل: المشي، أخذ حمام دافئ،قراءة كتاب أو الاستماع لأي شيء ولا تنس قراءة الأذكار والاستغفار، وكوني دائماً حريصة على التقيد قدر الإمكان بموعد محدد للنوم حتى في أيام نهاية الأسبوع واجعلي ذلك عادة راسخة لك، وفي الأيام المتوقع فيها زيادة الأرق امتنعي عن تناول المشروبات أو المأكولات التي تحتوي على الكافيين مثل: القهوة والشاي والمشروبات الغازية والشوكولاته...
كما تجنبي الذهاب للنوم بعد وجبة كبيرة أو دسمه من الطعام واحرصي على ترتيب غرفتك وسريرك بشكل يهيئ الاسترخاء والنوم والراحة وعند ملاحظتك صعوبة حضور النوم أكثر من 30 دقيقة اتركي الغرفة ولا تعودي لها إلا بعد الشعور بالنعاس.
احرصي أختي الفاضلة على أن لا يقل عدد ساعات نومك عن 7 ساعات كل ليلة وتذكري أن لا شيء يدعو للقلق والعصبية وأن النوم نعمة من الله للعبد ليسكن فيه الجسد من لواء التعب والنصب والجهد.
وفقك الله لما يحبه و يرضاه وأعانك على بره وطاعته .



زيارات الإستشارة:8463 | استشارات المستشار: 11


الإستشارات الدعوية

صديقتي قامت بعمل ذنب كبير فهل تقبل توبتها؟
الدعوة والتجديد

صديقتي قامت بعمل ذنب كبير فهل تقبل توبتها؟

د.رقية بنت محمد المحارب 12 - ربيع أول - 1432 هـ| 16 - فبراير - 2011


أولويات الدعوة

انبذي الوساوس.. واقتدي بنبيك!

الشيخ.خالد بن سليمان بن عبد الله الغرير4509


الدعوة والتجديد

لا أريد أن أكون لعبة بين يدي نفسي!

هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله )3410