الأسئلة الشرعية » الأخلاق والآداب » العادة السرية


14 - محرم - 1424 هـ:: 18 - مارس - 2003

ابتليت بالعادة السيئة فما نصيحتكم؟


السائلة:أسيرة الصمت

الإستشارة:رقية بنت محمد المحارب


إلى الأخت الحبيبة د."رقية المحارب" السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. إني أحبك في الله..

أشكو من مشكلة تؤرقني وتقلقني دائماً وهي أنني ممن ابتلي بممارسة العادة السرية، أي أنني أشعر بمتعة عندما أداعبها حيث إنني أقوم بممارستها ليس كالمعتاد، بل من الظاهر فقط، ولا أحاول أن أدخل شيئاً في المنطقة المعروفة.. فما نصيحتك لي لكي أبتعد عن ذلك رغم أنني أدعو الله دوماً أن يبعدني عنها.. ولكني لا ألبث إلا أن أعود.. فادعي الله لي وأن ييسر لي الزواج من زوج صالح.. وجزاك الله ألف خير، وأُشهد الله على محبتي لك.. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.


الإجابة


الأخت أسيرة الصمت:

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..

الحمد لله أنك على علم بخطأ هذا العمل.. وأحمد الله أن هداك الله للبحث عن سبيل الخلاص..

أختي الكريمة: إن العادة السرية من الاعتداء لقوله تعالى: {فَمَنِ ابْتَغَى وَرَاء ذَلِكَ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْعَادُونَ} سورة المؤمنون.

ومن الحقائق التي لا تخفى: أن استعمال العادة السرية له مضار على الحالة النفسية والجسمية للمرأة والرجل.. لذا فأنصحك بمحاولة التشاغل وعدم التعرض للمثيرات الجنسية كالقنوات والأفلام والأغاني وأشعار الغزل والاستسلام لأحلام اليقظة.. كما أنصحك بشغل نفسك فيما ينفع كطلب العلم وحفظ القرآن، والاشتغال بعمل المنزل وممارسة الهوايات المتنوعة. وأسأل الله لك الإحصان بالزوج الصالح.



زيارات الإستشارة:4882 | استشارات المستشار: 797


الإستشارات الدعوية

صديقتي قامت بعمل ذنب كبير فهل تقبل توبتها؟
الدعوة والتجديد

صديقتي قامت بعمل ذنب كبير فهل تقبل توبتها؟

د.رقية بنت محمد المحارب 12 - ربيع أول - 1432 هـ| 16 - فبراير - 2011


أولويات الدعوة

انبذي الوساوس.. واقتدي بنبيك!

الشيخ.خالد بن سليمان بن عبد الله الغرير4509


الدعوة والتجديد

لا أريد أن أكون لعبة بين يدي نفسي!

هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله )3410