الاستشارات الاجتماعية » مشكلات زوجية-الأسباب الداخلية » الزوجة وهاجس الطلاق


25 - محرم - 1432 هـ:: 01 - يناير - 2011

زوجي مارس كل أنواع الخيانة وأنا فعلت المثل!


السائلة:may a

الإستشارة:أماني محمد أحمد داود

 
السلام عليكم ورحمة الله..
أنا أريد الطلاق ... ولا أريده محتارة وخائفة
بيني وبين زوجي فوارق كبيرة وبعد محاولاتي اليائسة لتغييره إذا بي أجد نفسي انجرف معه
أنا أصلي وأصوم وهو لا يفعل.. ومؤخرا انتابني اليأس فأهملت الصلاة وأنا التي لم أتصور يوما أن أتركها
زوجي لم يتم تعليمه وأنا أملك مكانة علمية مرموقة وعلى وشك أن أرفعها أكثر
زوجي مارس كل أنواع الخيانة ..وأنا... فعلت المثل وكانت هذه آخر طاقاتي للتحمل وبعدها لم أتحمل أن أنظر لنفسي بالمرآة ..لم أستطع تحمل نظرات الإكبار والاحترام في أعين المجتمع الذي يعتبرني تحفة نادرة..ورسالتي في الحياة قبل انجرافي هذا كانت نشر العلم في مجال اختصاصي الذي أبرع به جدا...تركت البيت حاقدة عليه وعلى نفسي
اسمحوا لي أن أتكلم عن التفاصيل وعذرا لطول السرد
أنا كنت بنت متزنة ابنة رجل طيب وشريف وعشت في بيته درة مكنونة همي طلب العلم وعمري مسخر لعبادة ربي وتطوير ثقافتي من كل النواحي إلى أن زوجوني بعمر صغير جدا جدا ومن شاب يصغرني بالسن مهذب جدا وطيب جدا من حيث الأسلوب وهذه الحقيقة للآن أقرها وأعترف بها
,انتقلت إلى بيئة مختلفة جدا عن بيئة أهلي حيث" الدرة المكنونة" ممكن أن تجالس الأقرباء الشباب كاشفة الشعر وتمزح من باب الأخوة واللطف..أنا لا أبرر أفعالي وأتهم المجتمع ..بالعكس الإنسان المفروض يبقى ثابت على جوهره...
عشت عالة من الناحية المادية على والد زوجي لأننا أنا وزوجي طلاب في المدرسة
عانيت من حالات إجهاض متكررة ومتقاربة جدا نتيجة لجهلي ولتعرضي لإرهاب من عائلة زوجي الله يرضى عنهم ويسامحهم لأنهم تابوا الآن
أصبت وقتها بحالة نفسية وكنت أحلم أحلام يقظة وأعتبرها حقيقة
لكن كل هذا ليس بشيء...
رب العالمين أعطاني وجه جميل جدا والحمد لله  ومظهر جذاب خارجيا...إلا أن جسمي كان فيه مشاكل جمالية..هذا الشيء صدم زوجي ..وصار يهجرني ..وما كان يعترف بهذا الشيء ..لكن كان يستمر بهجري لفترة ممكن توصل للسنة أو أقل بقليل
هذا الشيء دمرني كأنثى وكنت قبل الزواج لا أهتم بهذا لأني لم أكن أعرفه..لكن بعد الزواج  انهرت جدا وشعور النقص يزداد ..وكنت استمتع بنظرات تقريبا كل الرجال لي لأن مظهري الخارجي يختلف عن الحقيقة تماما ..وصارت عندي ازدواجية مزعجة جدا بين قبولي وسعادتي بهذا الشيء وبين تأنيب ضميري
ومرت سنين زوجي يهجرني وأحب فتاة أصغر مني وكاد أن يتزوجها إلا أن اتجهت هي  لآخر وهو لأخرى(لعب), وكنت متهمة من الأهل والمجتمع بأني امرأة عقيم ولا أخبرك أنواع العلاجات السخيفة التي خضعت لها حتى أشفى من مرض ليس بي..ولم أكن أريد الاعتراف بالحقيقة خوفا على كرامة أنوثتي .... في حين تتبعني أنظار الرجال إعجابا..
بداية النهاية
كانت بدخول الإنترنت للبيت وبدأت أتعرف بالشباب..وقبل هذه الفترة كانت كل أخطائي سعادتي بإعجاب الناس بي
لكن بدخول النت صرت أتكلم مع الشباب
1- شاب أصغر مني بعامين, طالب (يدرس في مجال اختصاصي) وكنت أتكلم فقط عن الحياة اليومية لا أكثر إلى طلب رقم الموبايل لأساعده في مشروع تخرجه نظرا لأن مهنتي هي تدريس هذا التخصص في الجامعة وأعطيته الرقم تحت شرط أن لا يتصل إلا لغرض علمي مع أني كنت أعرف أنه لن يفعل
واتصل مرتين بعدها طلبت ألا يتصل أبدا وانزعجت جدا وعلم زوجي قبل أن أطلعه مع الأسف ...وأخبرته بكل شيء بصدق ومن يومها وأنا أكره الموبايل جدا جدا
2- شاب بعمري من غير مدينة مثقف لبق.. متعلم وسيم تكلمت معه لمدة عامين عن أمور عادية وعن الحياة اليومية
وكذبت.. لم أقل أني متزوجة.. وعرف من أنا باسمي ومكانتي وعنواني.. وبدأ الشاب يتحول كلامه إلى الرومانسية أنا لم أوافق لكن بداخلي كنت سعيدة وانجذب قلبي.. وبعد فترة أخبرته أني سأتزوج وتبت وندمت
لكن لم أستطع البقاء في بيت زوجي وأخبرته "إذا لم تردني فما من سبب لبقائي" ....
أنا في بيت أهلي منذ ثلاث شهور.. طالبت بالطلاق لكني بعدها شعرت بتأنيب الضمير لأني ذكرت فقط أفعال زوجي لم أذكر ردود فعلي .. وإذا كان زوجي أخطأ فأنا أيضا أخطأت.. لكن أخاف من جهة أخرى إذا رجعت أرجع لمشكلة عدم الإنجاب وتبذير زوجي لأموالي ولأفعالي ولقلة الدين في بيت زوجي.
وأصلا هو لم يطلب رجوعي أبدا
 


الإجابة

و عليكم السلام ورحمة الله وبركاته
مرحباً بك أختنا الحبيبة ويشرفنا تواصلنا معك عبر موقعنا المتميز.
ندعو الله أن نكون عند حسن ظنكم وأن يجرى على أيدينا ما يحبه لك ويرضاه وهو فيه كل راحتك وسعادتك في الدنيا والآخرة.
بداية أحب أن نتفق على الصراحة وأعتذر إذا كان بالكلام شيء من المكاشفة والقسوة فهذا من باب الحب والحرص على ما ينفع والتناصح بيننا , ومن الإيمان حب لأخيك ما تحب لنفسك.
حبيبتي هيا بنا نصطلح مع الله ؛لو صلح حالنا مع الله عز وجل سعدنا وصلح كل شيء في حياتنا.
هيا نستجلب رضا الله ونحرص أن ينظر لنا؛ فهو يرانا ليل نهار في السر والجهر,فهل يرانا في الوضع والمكان الذي أمرنا أن نكون فيه؟ لابد أن نعترف أننا أسرفنا في حق الله ووجبت التوبة وسريعاً.
قال الله تعالى (قل يا عبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله إن الله يغفر الذنوب جميعاً...................)
أختي الفاضلة لا يخفى عليك شروط التوبة النصوح من الإقلاع عن الذنب ومقاطعة كل ما يوصل له ويضعفنا مرة أخرى , كرري ندمك وأسفك لما أوقعك فيه شيطانك ونفسك الأمارة بالسوء, ثم عليك باستبدال السيئة بالحسنة .داومي على الاستغفار وتطهري به من آثار ذنوب عظيمة لأنها في حق الله واختراق لحدوده.
زين لك الشيطان المعصية وبرر لك حق التكرار لها واتبعت خطواته واستحللت ما حرم وفعلت ما نهانا عنه رسولنا الكريم
ففي الحديث الشريف (..........العين تزني وزناها البصر ,والأذن تزني وزناها السمع ,والرجل تزني وزناها الخطى ,.......)
وصدقاً أنا أتعمد عدم كتابة الحديث نصاً لأنه فى مضمونه مخيف وإذا استشعر كل مسلم ومسلمة كل لفظ من كلام الرسول الذي منح من الله جوامع الكلم ,إذا فهمنا وتدبرنا لما استهان أحد بحدود ولا وقع فيها !زنا الجوارح, الحديث في التليفون , على الانترنت ,الاختلاط والخلوة ,إطلاق البصر ................
لن نبكى على اللبن المسكوب ولكن بعد الاعتراف بالذنوب ثم الاعتذار والندم فالإقلاع عنها والثبات على الطاعة سائلين الله القبول والعون .
-  استعيني بالله على توبة نصوحة مقبولة وللثبات عليها كوني في صحبة صالحة تعينك وتذكرك بالله ,توددي إلى الله وتقربي له بما يحب بالفرائض أولاً ثم بالنوافل , أكثري من الصيام والصلوات النافلة , الصدقة , الدعاء والذكر لدوام المعية مع الله ومراقبته.
-  لا يخدعك الشيطان أن تكرهي نفسك ووضعك بين المحيطين لك ,بل ابغضي المعصية واقلعي عنها تماماً.جاهدي نفسك وهواها وهذا هو الجهاد الأكبر واستعيني بالله ولا تعجزي.
-  هذه هي معركتك الحقيقية مع شيطانك ونفسك وليست مع زوجك ورد فعلك لتقصيره لك أو انتقامك منه لظلمه لك!
-  أختاه هيا بنا نبادر بوقفة محاسبة ومراجعة ومكاشفة نحاول طرح بعض الأسئلة والإجابة عليها على سبيل المثال
-  س : لماذا وصلنا لهذه الحالة من التفريط في جانب الله؟
-  س : من السبب؟ماذا حصدنا ؟من أنا ؟وماذا أريد؟
-  لابد أن تتعرفي على نفسك وتعرفي نقاط القوة والضعف ولا يكن عملك وسعيك هباءً منثوراً
أنت على درجة من الجمال ,العلم والثقافة ,مركز وظيفي مرموق
وكم من النعم أنعم الله عليك بها فمن واجب الشكر لله عليها أولا استعمالها في طاعته .وأذكرك بحديث النبي محمد صلى الله عليه وسلم :( نعمتان مغبون بها الناس الصحة والفراغ )
فهيا حبيبتي اغتنمي صحتك وشبابك وجمالك في عبادة وطاعة وأعمال صالحة يقربك من الله وأن تكوني من حزب الله وتحشري في زمرة شفعاء رسول الله.
-  الفراغ حبيبتي مدخل كل هلاك وبوابة الشيطان ؛سدى عليه وعلى نفسك كل الأبواب .اشغلي نفسك بالحق وبكل ما هو مفيد يصلحك وينفع غيرك بعيداً عن الحرام أو الوقوع في الشبهات .
-  حددي أهدافك وضعي خطة محددة بالزمن وسارعي بالخطوة الأولى في مجال التنفيذ ,مع المتابعة ومراقبة نفسك في الالتزام بما هو مكتوب .
-  حبيبتي من جوانب وقفتنا الحسابية أن نقف على حقيقة الاختيار من البداية ولعلنا نعترف أن هناك سوء اختيار لفقد أغلب التكافؤات .
-  فمن نجاح الحياة الزوجية ولدوام السكن والمودة والرحمة لابد من توافر وتوازن التكافؤ الديني ,الثقافي , الاجتماعي ,المادي
ولعل أغلب ما حصدت اليوم من خسائر نفسية واجتماعية ما هو إلا جني ثمار الأمس من عدم إقامة الشرع والسنة والتفريط في الحدود وتراكم التنازلات ,وكذلك تقديم أعذار وأهمية هاوية كمبرر لمعصية الله مما حول المعيشة ضنكا ونكدا.
-  وبعيداً عن الغرور أو الإحباط وعدم الثقة بالنفس .هيا بكل عدل ووسطية نوازن بين العلم والتعليم الممدوح والخوف الحقيقي. فالعلم أشد على الشيطان من العابد لأن سبب كل معصية الجهل ,لذا يلزمنا علم حقيقي نافع وليس مجرد تحصيل وعدد من الشهادات والألقاب لدرجات الدنيا فبما تنفع في الآّخرة يوم العرض للحساب؟!
-  علم بعمل فيما يحب الله ويرضى طلباً للآخرة فتأتيك الدنيا راغمة .وكذلك الخوف الحقيقي الصحي هو الخوف الإيجابي
-  الخوف من الله (ففروا إلى الله) نفر من الله إلى الله.
نخاف غضبه وعذابه فيدفعنا ذلك لمجاهدة النفس والنصر عليها وطرد الشيطان وحزبه فتستقيم جوارحنا ونرتاح ونسعد في الدنيا والآّخرة .
-  عزيزتي السائلة إذا نظرنا لحال زوجك بعد تناولنا نقاط التنقية والتخلي فيك عن السلبيات وجوانب التقصير مع طرح إيجابيات بديلة للتحلي بالخلق الحسن .نرى أن زوجك الفاضل يعانى من مؤثرات بيئية ونفسية ورواسب مواقف من الماضي وللأسف فوارق التكافؤات بينكم كبيرة زادت الأمور تدهور وتعقيداً.
-  وكان أحرى بك وأولى استيعاب الوضع واحتواء نقاط ضعفه
تقريب المسافات بينكما بدلا ًمن إقامة جدر وحواجز نفسية وجسدية بينكما .ولعله كان من المحاولات الهامة الاستشارة الطبية وكذلك النفسية لك وله أيضا ًولا حرج .
-  علينا الأخذ بكل الأسباب وصدق التوكل على الله ونستخير ونستشير وليدبر الله لنا أمراً كان مفعولا
-  عليك بجلسة بل جلسات حوار وإنصات ومحاسبة وبكل صدق وإخلاص ,حوار ناجح مثمر بعيداً عن المعاتبة أو التوبيخ والتجريح ووضع حلول مرضية لكلا الطرفين أنت وهو ولنجرب .أما إذا لم نصل إلى نقاط اتفاق أوفى حالة عدم القدرة على الالتزام بما اتفقنا عليه من قبل أحدكم مع بذل قصارى الجهد ومحاولة أكثر من حل وبديل فقدر الله وما شاء فعل وعسى أن تكرهوا شيئاً ويجعل الله فيه لكم خيراً كثيرا.



زيارات الإستشارة:13136 | استشارات المستشار: 290


استشارات إجتماعية

أكبر مني وسيئ الخلق .. فهل أقبله؟
قضايا الخطبة

أكبر مني وسيئ الخلق .. فهل أقبله؟

د.رجاء بنت محمد عودة 20 - ذو القعدة - 1431 هـ| 28 - اكتوبر - 2010
قضايا بنات

وقع لي حادث أفقدني عذريتي.. ماذا أفعل؟!

د.محمد صفاء بن شيخ إبراهيم حقي10661

الزوجة وهاجس الطلاق

أنا حزين وأفكر في طلاق زوجتي!

الشيخ.خالد بن سليمان بن عبد الله الغرير14803



الزوجة وهاجس الطلاق

لا فائدة من بقائي معه.. هل أطلب الطلاق؟

د.عبد المحسن بن سيف بن إبراهيم السيف5537

استشارات محببة

هل أطرح من رأسي فكرة الماجستير؟!
الإستشارات التربوية

هل أطرح من رأسي فكرة الماجستير؟!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnأنا في قسم الشريعة و قبل ما...

د.محمد بن عبدالله الزامل3366
المزيد

أريد حلا يساعدني على التآلف مع أخواتي!
الإستشارات التربوية

أريد حلا يساعدني على التآلف مع أخواتي!

السلام عليكم..rnإلى موقع لها أون لاين والمستشارين فيه والقائمين...

د.عبدالله بن ناجي بن محمد المبارك3367
المزيد

ما أصغر عمره! وما أغرب أفعاله!
الإستشارات التربوية

ما أصغر عمره! وما أغرب أفعاله!

السلام عليكم... rnعندي استشارة عن تصرف يقوم به ابني البكر عمرة...

د.مبروك بهي الدين رمضان3368
المزيد

ابني عند مشاهدة التلفاز يظل معلقا بصره به!
الإستشارات التربوية

ابني عند مشاهدة التلفاز يظل معلقا بصره به!

السلام عليكمrnابني يبلغ من العمر سبع سنوات ولكن ألاحظ عليه بعض...

أسماء أحمد أبو سيف3368
المزيد

كيف أترك التدخين؟
الاستشارات الاجتماعية

كيف أترك التدخين؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rn كيف أتخلص من عادة التدخين...

د.ميساء قرعان3369
المزيد

ما هو الحل مع هذا المتهاون؟!
الاستشارات الاجتماعية

ما هو الحل مع هذا المتهاون؟!

بسم الله الرحمن الرحيمrn السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.....

د.مبروك بهي الدين رمضان3370
المزيد

لقد أمتلئ قلبي حزنا بسبب أمي!
الاستشارات الاجتماعية

لقد أمتلئ قلبي حزنا بسبب أمي!

السلام عليكم..rnوالله لا أدري من أين أبدا. أنا في 31 من عمري...

د.مبروك بهي الدين رمضان3370
المزيد

مشكلتي أني بدأت أتكاسل في الدراسة!
الإستشارات التربوية

مشكلتي أني بدأت أتكاسل في الدراسة!

السلام عليكم ورحمة الله و بركاته.. rnأحب أن أشكركم على كل الجهود...

عصام حسين ضاهر3370
المزيد

لابد أن أكون في علاقات الآخرين الشخص الأول!
تطوير الذات

لابد أن أكون في علاقات الآخرين الشخص الأول!

بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم أنا عمري 17 , يوم كنت صغيرة...

د.عصام محمد على3370
المزيد

والدي جدا، جدا متعصب وكل شيء عنده ممنوع!
الاستشارات الاجتماعية

والدي جدا، جدا متعصب وكل شيء عنده ممنوع!

السلام عليكم...rnأول مرة الصراحة أقدم استشارة, ولكن لسوء الحال..rnأنا...

زكية محمد الصقعبي3370
المزيد