الأسئلة الشرعية » العلاج القرآني » الرقية الشرعية


15 - ربيع أول - 1425 هـ:: 05 - مايو - 2004

قراءة يس هل تزيل العنوسة؟!


السائلة:ليــن

الإستشارة:محمد بن عبد العزيز بن إبراهيم الفائز

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته..
أنا فتاة أبلغ من العمر 22 سنة وشبح العنوسة أصبح يراودني، خاصة وأن أغلب من في سني مخطوبات أو متزوجات، وقد سمعت بأن من قرأ سورة يس في كل ليلة بنية الزواج؛ فإنها تعينه على ذلك، فهي لما قرأت له..
فما حكم الشرع في ذلك؟
وهل يوجد أدعيه تعين على ذلك؟
أرجو الإجابة.. وجزاكم الله خيراً.


الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..
ما ذكرته عن سورة يس غير صحيح، ولم يرد بذلك سنة عن النبي صلى الله عليه وسلم، ولا عن أصحابه - رضي الله عنهم -، وإنما هذا من الأمور المحدثة.
وقد روي في فضل سورة يس أحاديث باطلة، كحديث "اقرؤوا على موتاكم سورة يس"، ونحوه..

والصحيح أنه لم يرد بخصوص فضلها أثر أو حديث مطلقاً، وإنما هي من القرآن، والقرآن كلام الله، كله معجز، وكله هدى، وكله نور، وكله شفاء ورحمة للمؤمنين.

وأما عن عمرك؛ فأنت في سن الزواج، ولست بالكبيرة، والعنوسة وسن العنوسة بعيدتين عنك كثيراً، وإن كان لي من توجيه؛ فأوصيك ـ يا أختي الكريمة ـ ألا تسيطر هذه الفكرة عليك فتقبلي بأي خاطب؛ فهذا خطأ فادح، بل لا تزالين في مقتبل العمر، وإياك أن تقبلي إلا بمن ترضين دينه وخلقه، والتأكد من ذلك جيداً، فتأخير الزواج خير ألف مرة من تجربة غير جيدة.

أسأل الله أن يرزقك الزوج الصالح المبارك الطيب، الذي تسعدين به ويسعد بك، وتجتمعين معه على الخير والبر والطاعة، وجميع فتياتنا المؤمنات.. إنه على كل شيء قدير.



زيارات الإستشارة:5307 | استشارات المستشار: 424


الإستشارات الدعوية

كن قدوة حتى تؤثر في الآخرين
أولويات الدعوة

كن قدوة حتى تؤثر في الآخرين

د.محمد بن عبد العزيز بن عبد الله المسند 20 - ربيع الآخر - 1426 هـ| 29 - مايو - 2005
مناهج دعوية

الجدل من أجل إحقاق الحق

نادية عبد الله محمد الكليبي5834

الدعوة والتجديد

صرت حزينة لأني أخطأت بحق ربي!

هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله )3751

مناهج دعوية

تعرفت على شاب عن طريق الإنترنت وتورطت ؟

فدوى بنت عبد الله بن عمير الخريجي7695

وسائل دعوية

أرغب في إزالة منكرات (اليوتيوب)!

عبدالله أحمد أبوبكر باجعمان3535