الاستشارات النفسية » الاضطرابات النفسيه للمراهقين


13 - شعبان - 1431 هـ:: 25 - يوليو - 2010

الكل يراني بنتا ولكن أحس بداخلي ولد يريد الخروج!


السائلة:خلود

الإستشارة:ميساء قرعان

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
أشكركم على هذه الجهود وجزاكم الله كل خير
أولاً: أنا ألاحظ أنني إذا غضبت أفرغ غضبي بطريقة غريبة بحيث أؤذي نفسي فمثلاً إما أن أجرح نفسي أو أتبول وأنا واقفة أو أجرح حبوب الشباب التي بي حتى يسيل الدم
وأنا عموماً أحب شكل الدم وهو يسيل مني وأتمنى أن تنكسر يدي أو رجلي أو أنام في المستشفى وكذلك أريد أن يضربني أبي أو يحبسني يعني أحب العنف بشكل غريب فما هي حالتي؟
وثانياً: أنا منذ الصغر وأنا بين الأولاد ألعب معهم وحتى ألبس لبسهم حتى أسميت نفسي اسم ولد!!
واستمر الوضع كذلك حتى بلغت وانقطعت صلتي بأقاربي الأولاد لأنهم ليسوا محرما لي
وأنا لم أستوعب حياه البنات حتى أنني وقعت في التشبه بالأولاد
وأصبحت – مسترجلة - ولكن من الله علي وتبت ولكن المشكلة أنني إلى الآن تفكيري كتفكير الأولاد وأحس بداخلي ولد يريد الخروج في يوم ما
فمثلاً إذآ أحببت بنت أقول في نفسي ليتني أتزوجها أو عندما تصعب حالتنا العائلية أفكر في الهروب بصفتي ولد ولا أريد أن أتزوج وأريد أن أؤمن حياة أسرتي وإخوتي وألاحظ أنني أرى الأمور من منظور الأولاد فما هو علاجي.
 أنا تعبت من هذه الحالة الكل يراني بنتا ولكن أحس بداخلي ولد يريد الخروج.
أريد مشورتكم في أسرع وقت جزاكم الله عني كل خير
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله..
الأخت خلود ، ما تعانين منه في بعض جوانبه هو رغبتك في لفت انتباه الآخرين لك، ولست أدري من هم هؤلاء الآخرون؟ هل هم والديك؟ هل تعانين من نقص رعاية واهتمام من قبلهم؟ وما ترتيبك بين أشقائك؟ وهل تشعرين بأنهم يميزون بينك وبينهم؟ ومتى بدأت لديك هذه الحالة؟ هل في سن المراهقة؟ إن كان كذلك فمعظم المراهقين يحاولون لفت انتباه الآخرين لكنك تتجهين لطرق قد تؤذين بها نفسك وهنا الخطأ الكبير الذي تقعين به، فلماذا لا تكون وسيلتك لجلب انتباه الآخرين هي بجعلهم يحترمونك ويلتفتون إلى مزاياك؟ والتفتي أنت أولا إلى مزاياك، سواء كانت دراسية أو موهبة ما أو حتى جمالك الذي تحاولين تشويهه.
 أنت يا عزيزتي صبية ولست صبي وقد تكونين جميلة كذلك، أما طفولتك التي تحدثت عنها فحاولي تناسيها فالكثير من الفتيات في مقتبل العمر يلعبن مع الصبيان لكن حينما يكبرن يتنبهن إلى أنهن إناث والإناث أكثر جمالا من الذكور، ولهن مزاياهن، وحين تكبرين قليلا ستكتشفين بأن داخلك أنثى تحاولين وأدها لظروف أو أسباب ما لكن سيسهل عليك استخراج الأنثى من داخلك حينما تصادفين أول شاب أو رجل حقيقي في حياتك كأنثى
عزيزتي أشرت في رسالتك إلى صعوبات عائلية تجعلك تفكرين بالهرب لو كنت ذكرا أو تجعلك تتمنين لو كنت ذكرا فما هي هذه الصعوبات ؟ هل هي مشكلات عائلية تشعرين بأن الذكور فيها أقل تضررا؟ ومن قال لك بأن الذكر أقل تضررا حتى لو تمكن من الهرب من المنزل فهو سيعاقب كما أنه يتحمل مصاعب المشكلات وهموم حلولها أكثر من البنت
ما أرغب في قوله لك هو أنك أنثى وحاولي قدر المستطاع أن تزرعي في ذاتك هذه الحقيقة وكل التصورات التي لديك والأوهام لن تخرج الذكر من داخلك لأن لا ذكر داخلك لأنك أنثى وقد تكونين بمنتهى الرقة فاستخرجي الأنثى
مع تمنياتي لك بالتوفيق



زيارات الإستشارة:2108 | استشارات المستشار: 266

استشارات متشابهة



Fatal error: Smarty error: [in newdesgin/counsels_da3awy.tpl line 42]: syntax error: unrecognized tag: وليس الذكر كالأنثى (Smarty_Compiler.class.php, line 436) in /var/www/vhosts/lahaonline.com/httpdocs/libs/Smarty.class.php on line 1088