الإستشارات التربوية


14 - ربيع الآخر - 1431 هـ:: 30 - مارس - 2010

أنا بين نارين نار النت وشره وبين حرمانهم منه!


السائلة:صالحه ع

الإستشارة:أمل محمد العمودي

السلام عليكم..
أنا امرأة متزوجة من 23 سنة عندي ستة أبناء 4 بنات وولدين
ابنتي الكبيرة مميزة ما شاء الله شطارة وأخلاق وجمال وسوف تتزوج آخر السنة وولدي أول جامعة أخلاقه رائعة وغير مدخن وخدوم ولكن يكره الدراسة ولا يريدها ويريد أن يقضي جل وقته مع أصحابه من مطعم إلى صالة ترفيه وهكذا.
وعندي بنتين 15 و14 سنة وخاصة الكبيرة تريد أن تقضي جل وقتها على النت وتزعل إذا أخذناه منها مع أني واثقة بأخلاقها وأعرف معظم من تكلمهم على النت ولكن الشيطان شاطر وأخاف أحد يوقع بها وإذا فصل النت أو حرمتها يوم تكون كالتائهة والتي أصغر منها تجلس على النت ولكن ليس بينهم الكبيرة وحبها له وممكن تعتذر عن مشاوير كثيرة نذهبها بسبب النت
تعبت كيف أتصرف معها وإذا حرمتها تقول أن كل صديقاتها ومنها بنت آخى وبنت عمها وبنت بنت خالتي جميعهم يجلسون على النت براحتهم ولكن أنت دائما تحرمينا منه لا أعرف كيف أتصرف معهم وكل الأعمال الخادمة تقوم به ونادر ما يقومون بعمل ولكن أوقات أشرط عليهم بأن يقوموا بكنس أو غسل شيء ليأخذوا نصيبهم على النت
انتظر أرائكم بكيفية التصرف معهم أنا بين نارين نار النت وشره وما سيصلون له من خلاله وبين حرمانهم ورؤيتهم بأن أكثر صديقاتهم يعيشون عيشه أفضل منهم وعندهم حرية أحسن منهم وأبوهم يضع كل الحلول وكل الأمور بين يدي أنا الذي أحرم وأنا الذي أعطى وهو ليس له أي رأي كل ما أراه أنا مناسب هو يوافق عليه
جزاكم الله خير الجزاء


الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..
سيدتي الفاضلة والأم المربية صالحة
حياك الله وبارك فيك . دعينا نبدأ بأول نقطة قوة تملكيها , وهي موافقة زوجك لما تقومين به فعدم التوافق بين الزوجين على التربية ينعكس سلبا على الأبناء . .
يبدو من حديثك أنك أم واعية وتبحثين عن ما يدفع أسرتك نحو الأمام . نسأل الله أن يوفقك في مهمتك العظيمة ويجزاك خيرا على مجهودك.
طبعا أنت تدركين أن منع المرغوب يزيد الإنسان تعلقاً .ويبدو أنك لا تفضليه ومعك حق . إذا ما الحل ؟
حياة الأسرة كسفينة تسير في عرض البحر . تتعرض في أوقات لعواصف وأوقات تكون الأجواء هادئة . وأحيان يكون هناك شواطئ تقترب منها السفينة مليئة بالصخور. على القبطان أن يضع بعض القوانين للبحارة . ويجب على الجميع مراعاتها حتى يتمكن الجميع من النجاة .
ويجب أن يكون لدى القبطان رؤية يوجه بها البحارة وسفينته و معرفة متجددة وصبر . القبطان هنا هو أنت .إن تزويدك لأبنائك بمجموعة من القيم والقناعات سوف يشكل لهم حصن قوي ضد أي مغريات من حولهم .
أقصد هنا قيم بجوار الأمانة والصدق والالتزام هناك قيم أخرى مثل الإنجاز والتنظيم . الثقة في النفس . التعاون .
لماذا يقضي كثير من المراهقين وقتهم أمام شاشات الحاسوب؟ نجد أن جل وقتهم يصبونه في محادثات الآخرين أو معرفة أخر الصيحات ومحاكاة الأصدقاء.
في هذه المرحلة يتجه المراهقين إلى اكتساب خبرات جديدة تثير اهتمامه وبالطبع لا يوفرها له والداه ولكن يشكل الأصدقاء والمشاهير المرجع في هذه المرحلة التي تشكل فيها قيم المتعة والصداقة حيز كبير في حياة المراهق.
لكن الوالدين الواعيان يقدران هذه التغيرات ولا يقفان في وجه أولادهما أو تركهما بلا توجيه.
فما الحل ؟
1- عليك مشاركة بناتك في بعض الاهتمامات ومفاجئتهن بمعرفة جديدة
ماذا تحب بناتك ؟ فاجئيهن بتثقيف نفسك في هذا المجال وناقشيهن واسأليهن حتى يكون هناك جوانب مشتركة بينكم في مجال يحببنه .
ثم وجهيهن إلى مواقع مفيدة كمساعدة لك في البداية و اطلبي منهن مشاركتك.
2- عندما يكون للإنسان هدف يتبناه ويرغب في تحقيقه فهو لا يهدر وقته بل سوف يغتنم كل وقته للوصول إلى غايته.
المطلوب منك هو أن توجهي أولادك إلى تبني أهداف في الحياة والسعي في تحقيقها . يوجد هناك دورات كثيرة إما على النت أو تجديها مباشرة لمدربين أو تجدي تسجيلات لمدربين معروفين . أو بعض الكتب المفيدة في تطوير الذات والتخطيط وهندسة النجاح . إدارة الوقت . الثقة في النفس ....الخ . ويمكنك مشاركتهم تلك الدورات بل أبدئي بنفسك. وابحثي عن شخصية في التطوير تجذب أبنائك ( هناك أسماء كثيرة متميزة في هذا المجال ) . إن وجود أولادك في بيئة محفزة مثل هذه الملتقيات سوف تحفزهم إلى تبني أهداف قيمة واكتشاف مواهبهم والتعرف على شخصيات ناجحة لها أهدافها وإنجازاتها .
في النهاية يجب أن تشجعي أبنائك على كتابة أهداف حياتهم التي يختاروها هم بأنفسهم ويضعون الخطط للوصول إليها.
قد يأخذ من هذا الأمر وقت أو مقاومة في البداية ولكن تذكري أنت تضعين أقدام أبنائك على طريق النجاح.
هذه الخطوة سوف توفر عليك الكثير لأن أولادك سوف يستمعون ويتفاعلون من أشخاص متخصصين في هذا المجال وستكون خبرتهم الخاصة التي سيتعلمونها بأنفسهم. وعليك تشجيعهم إيجابيا على ذلك
2- ازرعي بذور الثقة في بناتك ووجهيهم إلى ما يملكونه في داخلهم . فتقليد الآخرين لا ينم عن ثقة في الذات بالعكس .
مثلا رددي هذه الفكرة عليهن "إذا قلدت أفعال القريبات أو الصديقات الخاطئة مثل الجلوس لوقت طويل على النت وعدم الاستفادة من الوقت. فأنت بذلك تعطي رسالة واضحة بأنك مسلوبة الإرادة وضعيفة الشخصية . هل هذا ما تحبي أن توصليه لنا ؟ " إن مثل تلك العبارات تجعل المراهق في مواجهة مع نفسه .
بجانب هذه العبارات عليك بالتحفيز الإيجابي والمدح والشكر للعمل الجيد
ويمكن التغاضي عن بعض الهفوات.
3- وضحي قيم التعاون وفضلها وأجرها؛ فمثلا " ترك الشغالة تعمل كل شيء أمر فيه أنانية لأنها إنسانة ولا تستطيع عمل كل شيء وحدها . بالإضافة إلى أن عدم التعاون يعطي مؤشر بأنك يا بنتي غير مسؤولة والشخص الواثق من نفسه هو شخص مسئول !!
4- حاولي اكتشاف مواهب ابنتيك وادفعيهن إلى تنميتها واحتفي بإنجازهن . فوجود موهبة تثير اهتمامها يجعلهما تحثان عن وسائل لتنميتها بنفسيهما . بإذن الله هذا سوف يدفعهن إلى البحث في النت عن ما يساعدهما في ذلك ولن يضيع وقتهما بلا فائدة .
5- شجعيهن على التقرب إلى الله أكثر . والقيام ببعض العمال المقربة إليه مثل التسجيل في حلقات التحفيظ . حضور بعض المحاضرات . المساهمة في أعمال خيرية . هذه الأعمال لها نفع كبير على المراهق من تقوية صلته بالله و تشجع على انتمائه إلى مجموعة صالحة وتقوي روح التعاون لديه.
6- قومي بمناقشة الأمر معهن بهدوء ووضحي أنك تريدي عمل نظام للأسرة بعد توضيح جميع القيم المراد تبنيها وكتابة احتياجات جميع الأفراد . اجعليهن يشاركن في وضع النظام حتى يكون ادعى للتقيد به
7- أرجو منك أن تتنبهي إلى أن الأبناء يستخدمون أسلوب الابتزاز العاطفي مثل لماذا غيرنا يقوم بذلك ونحن لا !! محاولة منهم لإشعارك بالذنب والتقصير . وهذا غير صحيح .
فلا تجعليهما يدفعانك نحو الاستجابة لهذا الابتزاز . ولكن بهدوء وحزم وضحي أن على الجميع أن يقوم بما عليه وأن يكون هناك تعاون بين الجميع ووقت لكل أمر . هذا ما يجب أن يكون عليه المسلم وهذا ما تم الاتفاق عليه حين وضعت قوانين البيت معا . فلا مجال لخرقها
7- يجب أن تصنعي عالم جذاب يضاهي عالم المتعة مع صديقاتهن فيه متعة وإنجاز وإيجابية .
أختي الفاضلة هذا كله يجب أن تطبقيه أيضا مع أبنك الكبير . فالجلوس بلا هدف والتنقل بين الأصدقاء لا يصنع مستقبل متميز . وأعتقد أن هذا ما تريديه لابنك .
وتذكري أننا حتى نغير من حولنا لا بد أن نغير من أنفسنا وهذا ما ستفعلِه بالمشاركة مع ابنتاك وابنك بإذن الله
أسأل الله لك التوفيق مع أسرتك



زيارات الإستشارة:3084 | استشارات المستشار: 72

استشارات متشابهة


    الإستشارات الدعوية

    ماذا فعلت ليعاقبني الله هكذا؟
    الدعوة والتجديد

    ماذا فعلت ليعاقبني الله هكذا؟

    فاطمة سعود الكحيلي 08 - رجب - 1433 هـ| 29 - مايو - 2012



    الدعوة والتجديد

    أريد أن أتغير ويرجع الإيمان في قلبي!

    هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله )8955

    وسائل دعوية

    أحسني إليها.. واحذري شبهاتها!

    د.محمد بن عبد العزيز بن عبد الله المسند5547

    استشارات محببة

    أريد أفكارا تحقق المتعة والفائدة لطالباتي!
    الإستشارات التربوية

    أريد أفكارا تحقق المتعة والفائدة لطالباتي!

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnأريد التكرم بمساعدتي للإجابة...

    د.عبدالله بن ناجي بن محمد المبارك3039
    المزيد

    كثرة الحركة وعدم التركيز تؤثر في دراسته!
    الإستشارات التربوية

    كثرة الحركة وعدم التركيز تؤثر في دراسته!

    السلام عليكم ورحمة الله.. rnابني البالغ من العمر 7 سنوات يعاني...

    د.عصام محمد على3039
    المزيد

    كيف نعلمه وهو لا يريد أن يتعلم؟
    الإستشارات التربوية

    كيف نعلمه وهو لا يريد أن يتعلم؟

    السلام عليكم .. لدي ابن أختي عمره سنتان لكنه لا يتكلم كان يحب...

    أروى درهم محمد الحداء3039
    المزيد

    أنا في الثانوية فأجد أن هذا أنسب وقت لأتغير للأفضل!
    تطوير الذات

    أنا في الثانوية فأجد أن هذا أنسب وقت لأتغير للأفضل!

    السلام عليكم.. أنا لا أثق بنفسي وقليلة الكلام وأخاف من مواجهه...

    د.عصام محمد على3039
    المزيد

    أبي يشعر بالنقص لأن وضعه الاجتماعي أقل من أمي!
    الاستشارات النفسية

    أبي يشعر بالنقص لأن وضعه الاجتماعي أقل من أمي!

    السلام عليكم ..rnأنا فتاة عمري 18 عاما أمي وأبي منفصلان وليست...

    د.أحمد فخرى هانى3039
    المزيد

    أريد أن أخطبها لكنني خائف من أبي!
    الأسئلة الشرعية

    أريد أن أخطبها لكنني خائف من أبي!

    السلام عليكم ..
    أنا شابّ من العراق عمري 16 سنة أحبّ فتاة...

    الشيخ.هتلان بن علي بن هتلان الهتلان3039
    المزيد

    مشكلتي أنّني لم أستطع أن أحبّه أو أشعر بانجذاب نحوه!
    الاستشارات الاجتماعية

    مشكلتي أنّني لم أستطع أن أحبّه أو أشعر بانجذاب نحوه!

    السلام عليكم ورحمة الله أنا فتاة أبلغ من العمر تسع عشرة سنة...

    رفعة طويلع المطيري3039
    المزيد

    هل أترك الزواج وأصبر على المرض؟!
    الاستشارات الاجتماعية

    هل أترك الزواج وأصبر على المرض؟!

            السلام عليكم ورحمة...

    د.مبروك بهي الدين رمضان3040
    المزيد

    هل تذهب أمي لتعتذر؟
    الاستشارات الاجتماعية

    هل تذهب أمي لتعتذر؟

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. rnفي البداية يجب أن أعرفكم...

    د.مبروك بهي الدين رمضان3040
    المزيد

    في حيرة من أمري.. أي مجال أختار؟!
    الإستشارات التربوية

    في حيرة من أمري.. أي مجال أختار؟!

    في البداية أود أن أتقدم بمزيد من الشكر لما يقدمه هذا الموقع من...

    د.مبروك بهي الدين رمضان3040
    المزيد