الأسئلة الشرعية » العبادات » الذكر والدعاء


22 - محرم - 1431 هـ:: 08 - يناير - 2010

هل يجوز أن أدعو الله وأطلب منه العجلة في الإجابة؟


السائلة:الوجدان

الإستشارة:محمد بن عبد العزيز بن عبد الله المسند

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...
أولا أتمنى منكم أن يجيب عن رسالتي د.محمد بن عبد العزيز بن عبدالله المسند .. بارك الله فيه ....
في الحقيقة لا أعرف كيف أصيغ الكلام ولكن سأضع ما لدي وأتمنى منك المشورة الواضحة... أريد السؤال عن الدعاء .. سمعت ذات مرة من شيخنا الفاضل .. الشيخ مفتي المملكة .. حفظه الله يجيب عن سائل .. يقول .( استعجال الإجابة بمعنى طلب الإجابة من (الله سبحانه وتعالى ) قال لها شقين الأول يجوز الطلب والآخر لا تطلب ذلك ولكن اتركها على الله واطلب الخير منه .. ......
لم يوضح الأولى لأنه ذكرها بمعنى إذا وجدت ضرورة ملحة لذلك.. سؤالي هنا ... لدي ابتلاء من الله علي ولكن الحمد لله تبت إليه بإذن الله وأسأله سبحانه وتعالى أن يثبتني .. عندما أدعو كنت أقول عاجل غير آجل .. لحاجتي لذلك الأمر والخوف على نفسي من الفتنة.. هل يجوز ذلك ؟ بمعنى أن أدعو واطلب العجلة بالإجابة ؟؟ أم لا .؟؟ أخاف بان أكون فعلت شيئا غير لائق ( بذات الرب جل جلاله ) ...
أتمنى بان أكون أوصلت المعنى بشكل واضح.. وشكرا
 


الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
   لا حرج على الإنسان أن يقول في دعائه:  ( عاجلاً غير آجل ) وقد ورد ذلك في حديث الاستسقاء الصحيح، وفيه قول النبي صلى الله عليه وسلم : (( اللهم اسقنا غيثاً مغيثاً مريئاً مريعاً مطبقاً واسعاً عاجلاً غير آجلٍ نافعاً غير ضارٍ )) . أما استعجال الإجابة المنهي عنه، فقد جاء توضيحه في الحديث نفسه الذي ورد فيه النهي، وهو أن يقول العبد: دعوت ودعوت فلم أرَ يستجاب لي، فيتحسّر ويدع الدعاء.، فالمسلم يدعو ولا بأس أن يقول في دعائه ( عاجلاً غير آجل ) لكن لا ينبغي أن يتحسّر أو يقنط إذا تأخرت الإجابة، فلعل الله لم يستجب له لحكمة يعلمها سبحانه.  والله تعالى أعلم.  



زيارات الإستشارة:6676 | استشارات المستشار: 821


الإستشارات الدعوية

أشكو قلة إنجازي مع كثرة رغباتي؟!
أولويات الدعوة

أشكو قلة إنجازي مع كثرة رغباتي؟!

الشيخ.عصام بن صالح العويد 23 - ربيع الآخر - 1423 هـ| 04 - يوليو - 2002
الدعوة في محيط الأسرة

بيتنا وكر للدعارة!

هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله )3782



أولويات الدعوة

الواجب تقديم محابِّ الله!

فدوى بنت عبد الله بن عمير الخريجي3154