الاستشارات النفسية » الاضطرابات النفسيه للراشدين


11 - ربيع الآخر - 1430 هـ:: 07 - ابريل - 2009

أنا أخاف من تخيلاتي!


السائلة:أ.ر

الإستشارة:خليل بن إبراهيم القويفلي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:
 عمري 20 سنة من مصر، في السنة الثالثة بالجامعة.
 أشعر منذ وقت ليس بالقليل أنني أتخيل حدوث أشياء! و أشعر كثيرا بالذنب ولدي وساوس من أشياء كثيرة، و أحيانا لا أفعل شيئا غير البكاء.
 وقد أبكي وأنا بالشارع أو المواصلات دون قصد، ولكني أجد الدموع تنهمر وبشدة، و أحيانا لا أحب أن أجلس مع الناس، و أفضل أن أكون وحدي!
 مع العلم أني ليس لدى إخوة أو أخوات؛ فأنا وحيدة أمي.
 وأبي توفاه الله وأنا بعمر ستة شهور.
 و أنا أعيش مع أمي، وهى منذ أن توفى أبى وهى تعمل، وأنا بالبيت وحدي.
 أحيانا أتخيل حدوث أشياء حولي، حتى أني أحيانا أصل لدرجة أني لا أستطيع المذاكرة.
 وأخاف من تخيلاتي وأنام.
 وأحيانا أحس بالضيق الشديد وعدم قدرتي على التنفس بالبيت.
 وعند خروجي تتحسن حالتي وأحيانا عند وجودي خارج البيت أشعر برغبة في عدم الرجوع.
أتمنى ألا أكون قد أطلت على سيادتكم.
 وأتمنى أن تفيدوني، و جزاكم الله كل خير.


الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..
يظهر أن لديك وقت فراغ كبير، وهذا يؤدي إلى الملل والسآمة وكثرة توارد الخواطر غير المريحة، وربما يشعر الشخص بالاكتئاب لبعض الوقت.
 ننصحك بشغل وقت فراغك قدر الإمكان بالتواصل مع أرحامك وصديقاتك.
 و ممارسة الهوايات أو المشاركة في أعمال تطوعية وخيرية، الالتحاق بإحدى دور تحفيظ القرآن وغيرها.
 وقبل ذلك كله الإكثار من الدعاء، وعند عدم الشعور بالتحسن زيارة أخصائية نفسية أو طبيبة نفسية، فقد تكون تلك أعراض اكتئاب أو تحتاج إلى علاج دوائي.
نسأل الله لك التوفيق.



زيارات الإستشارة:3393 | استشارات المستشار: 415


الإستشارات الدعوية

أشكو قلة إنجازي مع كثرة رغباتي؟!
أولويات الدعوة

أشكو قلة إنجازي مع كثرة رغباتي؟!

الشيخ.عصام بن صالح العويد 23 - ربيع الآخر - 1423 هـ| 04 - يوليو - 2002
الدعوة في محيط الأسرة

بيتنا وكر للدعارة!

هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله )3782



أولويات الدعوة

الواجب تقديم محابِّ الله!

فدوى بنت عبد الله بن عمير الخريجي3154