الأسئلة الشرعية » الأحوال الشخصية » النكاح


19 - شعبان - 1425 هـ:: 04 - اكتوبر - 2004

أمران يؤرّقاني قبل زواجي؟!


السائلة:سليمة ا.ع ع

الإستشارة:عبد المجيد بن راشد بن سعد العبود


أكتب لكم بعد تفكير طويل..

أنا فتاة في الرابعة والعشرين من عمري، طالبة في الماجستير معهد اللغة العربية وآدابها..

خطبت منذ ثمانية أشهر إلى رجل من معارف أهلي، باختيار من عائلته، كنت في السابق أرفض أي عرض يقدم إلي، وكانت حجتي آنذاك صغر سني كما أن الذين تقدموا لطلب يدي كلهم يكبرونني كثيرا دون أن أنسى طموحي الكبير في إكمال دراستي، وأن أصبح أستاذة في الجامعة، وفوجئت مرة حينما قرأت أنه لا يجوز لي الرفض، لاسيما وأن الذين تقدموا لي صالحون ومتدينون..

ومنذ ذلك الوقت فكرت في الموضوع جيدا..

ولما تقدم أحدهم لخطبتي أعجبت به عائلتي كثيرا، وهو رجل متعلم ومثقف ومن نفس مستواي الاجتماعي، وعرفت من زملائه أنه طيب ومتخلق..

لكنني في حيرة كبيرة الآن وقلق وأرق لسببين اثنين: أولهما أنه يعيش الآن في كندا وينوي البقاء هناك، فهل سفري معه إلى هذا البلد غير محرم وغير مؤثر في ديني؟ وأحيانا تنتابني شكوك في مدى بقاء أخلاقه كما هي أو أنها تغيرت..

وهل سأصبر على فراق عائلتي ووطني وأسعده وأرضيه؟

والأمر الثاني متعلق بسنه فهو يكبرني بـ 15 سنة، فهل الفارق غير مؤثر في علاقتنا مستقبلا؟ وما هي النصائح التي توجهونها لي حتى أتمكن من السيطرة على هذه الهواجس، أنا أريد أن أكون زوجة صالحة..

أتمنى أن تردوا على أسئلتي، وجزاكم الله خير الجزاء.


الإجابة


ينبغي للمرأة أن تنظر في الذي تقدم إليها للزواج، فإن كان صالحاً ومناسباً فينبغي أن توافق عليه، ولو كان أكبر منها سناً، فلا بد من السؤال عن خلقه ودينه، فإن كان صاحب دين وخلق فلا ينبغي أن يكون فارق السن بينكما سبباً في رده.

أما بخصوص إقامته في بلاد الكفار فإن ظهر لك أنَّ إقامتك هناك ستكون سبباً في ضعف إيمانك ودينك، فلا شك أنَّ مثل هذا موجب لرده وعدم قبوله؛ لأنَّ أغلى ما يملك المسلم هو إيمانه ودينه.

وأرشدك إلى الاستخارة، وكذا استشارة من لهم المعرفة في ذلك وممن يقيمون هناك من المسلمين الصالحين؛ لمعرفة مدى تأثير الإقامة هناك على دين الشخص.



زيارات الإستشارة:3239 | استشارات المستشار: 435


الإستشارات الدعوية

صديقتي قامت بعمل ذنب كبير فهل تقبل توبتها؟
الدعوة والتجديد

صديقتي قامت بعمل ذنب كبير فهل تقبل توبتها؟

د.رقية بنت محمد المحارب 12 - ربيع أول - 1432 هـ| 16 - فبراير - 2011


أولويات الدعوة

انبذي الوساوس.. واقتدي بنبيك!

الشيخ.خالد بن سليمان بن عبد الله الغرير4509


الدعوة والتجديد

لا أريد أن أكون لعبة بين يدي نفسي!

هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله )3410