الاستشارات النفسية » الاضطرابات النفسيه للراشدين


17 - ذو القعدة - 1428 هـ:: 27 - نوفمبر - 2007

ما هو مرض عسر المزاج ؟!


السائلة:ام دينا

الإستشارة:محمد توفيق الجندي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
زوجي يعاني من مرض يدعى عسر المزاج، فما هو؟ وما هي أسبابه؟ وكيفية علاجه؟
أرجو التفصيل..


الإجابة

الأخت أم دينا من السعودية
 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته وبعد
مرض عسر المزاج وهو ما يطلق عليه باللغة الانجليزية (dysthymic disorder هو أحد أنواع اضطرابات الاكتئاب، والذي هو أحد أنواع اضطرابات المزاج، وله أنواع عديدة وهذا منها.
 يصيب هذا المرض حوالي 5 – 6 % من الناس. يصيب الشباب وغير المتزوجين وذوي الدخل المنخفض أكثر من الفئات الأخرى، يترافق كثيرا مع اضطرابات نفسية أخرى مثل الاكتئاب الرئيس والقلق وغيرها.
هناك أسباب بيولوجية ونفسية واجتماعية يعتقد أنها تؤدي إلى الإصابة به، يعاني المصاب به من انخفاض في المزاج أغلب الوقت وأغلب الأيام، لمدة سنتين على الأقل ليتم تشخيصه (وسنة في حالة الأطفال والمراهقين)، وبالإضافة لذلك يشترط أن يعاني الشخص من عرضين أو أكثر من الأعراض التالية: زيادة أو نقصان في الشهية, زيادة أو نقصان في النوم, فقدان الطاقة أو الشعور بالإجهاد, نقصان تقدير الذات, ضعف التركيز أو صعوبة في اتخاذ القرارات, الشعور بفقدان الأمل. ولابد من عدم وجود نوبة اكتئاب رئيس خلال الفترة الأولى، مع أنه يمكن للمصاب بعسر المزاج أن يصاب أيضا باكتئاب رئيس بعد ذلك.
يمكن العلاج إما بالعلاج الدوائي أو بالعلاج النفسي، وقد وجد أن الجمع بينهما يعطي نتائج أفضل من مجرد أحدهما.
وهناك العديد من العلاجات الدوائية النافعة من أشهرها مضادات الاكتئاب من فصيلة ( SSRI ) أو دواء الفينلافاكسين أو البوبروبيون وغيرها ومن أهم العلاجات النفسية العلاج السلوكي المعرفي والعلاج التحليلي بزيادة الاستبصار والعلاج الأسري والعلاج الجمعي, وكلها يمكن أن تفيد في علاج عسر المزاج، إلا أنه من الضروري أن يتذكر الإنسان أن التشخيص الصحيح وتقييم حاجة المريض ونوع العلاج الدوائي والنفسي المناسب إنما يتم عن طريق الطبيب المختص في الطب النفسي والذي يفحص المريض وينتقي العلاج المناسب لحالته.
والحمد لله رب العالمين.



زيارات الإستشارة:9338 | استشارات المستشار: 75


الإستشارات الدعوية

أخي لا يصلي جماعة, و يؤخر الصلوات!
الدعوة في محيط الأسرة

أخي لا يصلي جماعة, و يؤخر الصلوات!

فاطمة سعود الكحيلي 20 - ذو الحجة - 1432 هـ| 17 - نوفمبر - 2011

الاستشارات الدعوية

ما هو الدعاء المستجاب لضيق العيش؟

د.محمد بن عبد العزيز بن عبد الله المسند6187