الاستشارات الاجتماعية » قضايا اجتماعية عامة


20 - ربيع أول - 1428 هـ:: 08 - ابريل - 2007

لست من هواة الدراسة وأحلم بشهادة الجامعة !!


السائلة:تعب

الإستشارة:فدوى بنت عبد الله بن عمير الخريجي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...
أنا لم أكتب هنا إلا لأني وصلت إلى طريق مسدود في حل مشكلتي فـأتمنى من الله أن أجد الحل للمشكلة التي أرقت منامي هنا!! أنا فتاة متزوجة عمري 22 سنة .
مشكلتي أني لست من هواة الدراسة ،ولا أستطيع ضبط نفسي في الدراسة، وللعلم فدراستي والقسم الذي أدرسه لم أدخله برغبة بل لأنني لم أستطع دخول ما أرغبه.. مشكلتي هي الدراسة.. أتمنى وأحلم أن أحمل شهادة الجامعة.. كي أفتخر بها لأن جميع أقاربي يتخرجون من الجامعة.. فان لم أتخرج فسوف أكون متخلفة!! بنظري طبعا لا أستطيع ولم أستطع أن أجبر نفسي على الدراسة والدوام يومياً.. فبالأول أصبحت أتغيب بالأسبوع يومين وبعدها أصبحت أترك الاختبارات لأنني لم أذاكر طوال اليوم ليس لسبب بل لأني لم أستطيع أن أجد وقتا للدراسة.. فأنا كثيرة الملل والتهرب أتمنى أن أجد الحل هنا، فهل الحل أن أخرج من هذا القسم الذي أكرهه.. أم أكمله وإذا كان الحل هو الخيار الثاني.. فأنا أريد منكم الطريقة والحل لأني لا أستطع ذلك.. وإذا كان الحل هو الأول فأنا أضمن لكم أني سوف أجن من تأنيب الضمير والحزن القاتل رغم أنني لست بارعة بالدراسة فأنا لا أتحمل فكرة ترك الجامعة والشهادة أرجو من الله أن تجدوا حلاً لمشكلتي فأنا أعاني ، والله يشهد ,وأيضاً جعلت زوجي يعاني معي !!


الإجابة

الأخت السائلة يا من رمزت لنفسك باسم تعب ـ هداك الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
أولا: لماذا هذا التشاؤم؟ اختاري لنفسك اسماً جميلاً به تفاؤل، فالرسول صلى الله عليه وسلم كان يتفاءل بالأسماء، جاءه رجل اسمه حزن فغير اسمه، وكانت أم المؤمنين جويرية بنت الحارث اسمها برّه فأسماها جويرية.
ثانياً: اللهم لا تجعل الدنيا أكبر همنا ولا مبلغ علمنا.. غاليتي لماذا تعذبين نفسك هكذا؟ الأمر من الأمور الدنيوية، خاصة وأنّ هدفك واضح كما ذكرت هو التفاخر بالشهادة فقط، احمدي الله أن رزقك بزوج وستكونين أما بإذن الله، فكم من أخت لك تحمل أعلى الشهادات ولكن لا تشعر بالسعادة لأنها لم ترزق بزوج.
ثالثاً: بالنسبة لمشكلتك الأساسية وهي الدراسة، فإليك عدة حلول:
1ـ غيري التخصص إن وجدت تخصصا سهلا عليك وممكن تمشين به.
2ـ أنت تقولين عن نفسك أنك أنت من هواة الدراسة وكثرة الملل وعدم الجدية غالب عليك، وهذا يتضح من كثرة الغياب، إذن كيف تريدين تحقيق ما تريدين دون تعب وجد واجتهاد، هل عمرك رأيت إنسان يأكل دون أن يحرك فمه وكل جوارحه تساعده، وإنسان يأتيه المال وهو نائم، وآخر يصل لأعلى المناصب دون اجتهاد؟ لا يا غاليتي، لا بد أن تضغطي على نفسك وتتركين الكسل وتدرسين وتتعبين، وبهذه الحالة ممكن تبقي في نفس تخصصك واستفيدي من زميلاتك الممتازات واستعيني بالله ثم بمعلمات يشرحن لك، والأمر ليس صعباً، فقط يحتاج منك جدية.
3ـ إذا شعرت أنّ الطريق جداً مسدود أمامك وأنك لم تستطيعي تحقيق ما تريدين، فيمكن أن تطوري نفسك بدورات من المراكز المعتمدة حسب ما ترغبين، وأنا أرجح لك الرأي الثاني.
نصيحة: لا تجعلي هذا الأمر يؤثر على علاقتك مع زوجك، فتخسرين الزوج والدراسة، وكثير من الفتيات تزوجت من المتوسطة، وأكملت الدراسة والحمد لله، فاتخذي منهن قدوة.



زيارات الإستشارة:4634 | استشارات المستشار: 780