الاستشارات الاجتماعية » الآباء والأمهات وقضايا التربية


24 - جمادى الآخرة - 1430 هـ:: 18 - يونيو - 2009

والداي يفرقون بيننا في المعاملة!


السائلة:نور

الإستشارة:محمد بن عثمان بن علي المحيسي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
أنا فتاة وسط أخ واحد، وأشعر أنهم يفرقوا بيني وبينه في المعاملة، كل من يعرفوننا من الأقارب وغيرهم وهذا جعلني أكره كل من يفرق ماذا أفعل؟


الإجابة

الأخت نور           
السلام عليكم ورمة الله وبركاته
اعلمي أختاه أو بنتاه: أن المعاملة الولدية هي فن قد يحسنه كثيرٌ من الوالدين، وقد يجهله البعض منهم وقد لا يلقي بالاً لما يفعله بعضهم، أي بمعنى قد يكون يمارس الأب أو الأم دور الأبوة والتربية لأبنائه بكل حرص وشفق،  وقد يسيء لهما لكنه لا يقصد ذلك.
 مثلاً  يدلل (يدلع) أكثر مما يلزم و يخيل إليه أنها التربية المثلى أو ما ينبغي أن يكون عليه من إشباع لكل حاجات أو احتياجات الولد أو البنت.
على كلٍ يحرص كل الآباء على تربية أبنائهم تربية قويمة سليمة ليس في إجحاف في حق أحدهم ويعتز كل أب بأبنائه سواء كانوا ذكوراً أو إناثاً، لكن للأسف لبعض  من الآباء نظرة جاهلية تجاه أبنائهم كما قال تعالى: {وَإِذَا بُشِّرَ أَحَدُهُمْ بِالأُنثَى ظَلَّ وَجْهُهُ مُسْوَدّاً وَهُوَ كَظِيمٌ }النحل58، فالبعض يغضب إذا رزق ببن، والبعض يفرح بذلك على كل ترجع لحالة الأبوين في تقبلهما للمولود الذي ينتظرانه والذي هو هبة من الله تعالى: {لِلَّهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ يَهَبُ لِمَنْ يَشَاءُ إِنَاثاً وَيَهَبُ لِمَن يَشَاءُ الذُّكُورَ}الشورى49 .
لكن أقول أختاه:
 دائماً البنت أو الولد هو من يجلب محبة والديه بنجابته أو بذكائه أو بتعامله بحنية وبحب تجاه والديه.
 فأنت من تجلبين حب والديك أو عدمه كيف؟
أولاً: لا تدعي هذه الأفكار تعشش في ذهنك حتى ولو كانت واقعاً، بمعنى لا تستسلمي للواقع وتقولي: إن أبوي يفرقان بيني وبين أخي في التعامل طبعاً في خصوصيات في بعض التعاملات بين الولد والبنت فأنت ما تفتكري أي شيء هو تفرقة في المعاملة بينك وبينه، وبالتالي تؤثر هذه في علاقة بأخيه وتحسي بالغيرة تجاه أخيك؛ لأن دائماً شعور أحد الأبناء بميل أحد الوالدين أو كليهما تجاه واحد من الأبناء دون الآخرين قد يسبب ذلك غيرة وحقداً تجاه هذا الأخ.
 وقصة سيدنا يوسف ليست منا ببعيد؛ لذلك دائماً ننصح الوالدين بأن لا يبديا تفرقة في المعاملة بين الأخوة حتى لو كان الأب يميل إلى أحدهم لخصلةٍ فيه؛ لأن ذلك يسبب بعضاً من المشاكل بين الأخوة.
 لكن أنا اشعر من خلال رسالتك بأنك بنت واعية وعقلك كبير؛ فلذلك يمكن أن تتغلبي على هذه الهواجس وتستحوذي على قلب أبويك مع أخيك وتعيشان أخوين متحابين دون أن يفرق الشيطان بينكما بترهاتٍ وهواجس مثل هذه.
ثانياً: لابد من تغيير نظرتك هذه تجاه والديك والجميع، فبدلا من نظرة الكره هذه: انظري إليهما بإيجابية نظرة حب واحترام، واعلمي أنه ما في الدنيا أب يكره ابنه مهما كان الابن حسنا أم سيئا، حتى ولو كان معاقاً أو معتلاً  سقيماً أو صحيحاً؛  فتأكدي أنّ أبويك يحبانك ويقدرانك، ويحبان لك الخير وإن كان يزيدان على أخيك بعض المزايا: فهذا ليس نقصٌ  أو انتقاص من حقك؛ بل ربما يزيدان في أشياء لك وأنت لا تدرين وذلك لنظرتك السلبية تجاههما.
 فانا أؤكد لك أن والديك يحبانك كما هو حبهما لأخيك لكن نظرتك أنت للجانب الفارغ من الكوب دون النظر إلى الجانب المليء من: هو الذي حال دون والنظر إليهما بأنهما يفرقان في المعاملة بينكما فالإنسان دائماً يجب أن تكون نظرته تفاؤلية لك شيء من حوله وكما قيل : تفاءلوا خيراً تجدوه، حتى ولو كانت هناك نوع من التفرقة أنت تحسينها وتشعرين بها، فلا تجعلينها سبب لنكد الحياة؛ بل اسعي لكي تكون النظرة إليك أنت بصورة أفضل وهذا لا يتأتى إلا إذا حسنت من أخلاقك وتعاملك مع والديك وأخيك والجميع.
 فبالأخلاق الفاضلة يملك الإنسان الآخرين وقلوبهم.
ثالثاً: عليك بالرفقة الحسنة مع صديقاتك وأحذرك أن تتناولي هذا الموضوع معهن لأنهن ربما زدن الطين بله بمعنى هن لا يملكن قدرة لحل المشكلة بقدر ما يزدنها مشاكل ويقلن لك لا تركني وخذي حقك وافعلي وا فعلي.. أليس كذلك.
أخيراً:
 استعيني بالله ولا تعجزي وعليك بالدعاء، واعلمي أنه لا توجد في الدنيا مشكلة وإلا لها حل مهما تعقدت، وإن كانت مشكلة هذه سهلة وبسيطة جداً جداً لكن أثرها النفسي عليك هو الذي ضخمها وأداها حجما أكبر من حجمها.
 وإن كنت أنا معك في أنه يجب أن تتساوي المعاملة الوالدية تجاهكما، بل دائماً وصيتنا للوالدين بأن ساووا في معاملتكم لأبنائكم ولا تفرقوا في المعاملة بينهم؛ حتى لا تؤثر في علاقتهم معكم وبينكم، لكن على الأبناء أن يعلموا تمام العلم بأنك أبويكم يكنان لكم كل حب وتقدير، ويتطلعان لأن تكونا أبناءً صالحين وناجحين ومتميزين في دروسكم وحياتكم فأحسنوا الظن بهما.
أتمنى لك دوام التوفيق والسداد في حياتك والهناء والحب مع والديك وأخوك
والسلام



زيارات الإستشارة:5537 | استشارات المستشار: 92


استشارات محببة

العنف لغة أخي المراهق!
الإستشارات التربوية

العنف لغة أخي المراهق!

السلام عليكم ورحمة الله.. rnأولاً أحب أن أشركم شكراً جزيل على...

د.عبدالله بن ناجي بن محمد المبارك3632
المزيد

ابنتي مجتهدة لكنها لا تحصل على الدرجة النهائية!
الإستشارات التربوية

ابنتي مجتهدة لكنها لا تحصل على الدرجة النهائية!

السلام عليكم ورحمة الله.rnابنتي تدرس في الصف الثالث متوسط، مجتهدة...

أماني محمد أحمد داود3636
المزيد

أنا أفكر كثيرا بالزواج ولم أستطع التخلص منه! (2)
الاستشارات الاجتماعية

أنا أفكر كثيرا بالزواج ولم أستطع التخلص منه! (2)

السلام عليكم ورحمة الله..rnشكرا على ردك في استشارتي الأولى على...

نورة العواد3637
المزيد

كيف أعالج الألفاظ السيئة لدى أبنائي؟
الإستشارات التربوية

كيف أعالج الألفاظ السيئة لدى أبنائي؟

السلام عليكم ورحمة الله..rnكيف أعالج الألفاظ السيئة لدى أبنائي...

ابتسام محمد المطلق3637
المزيد

هل يمكنني دراسة الماجستير في القانون؟
الإستشارات التربوية

هل يمكنني دراسة الماجستير في القانون؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. rnهل أستطيع أن أدرس في مرحلة...

د.عبد المحسن بن سيف بن إبراهيم السيف3638
المزيد

ابني عند مشاهدة التلفاز يظل معلقا بصره به!
الإستشارات التربوية

ابني عند مشاهدة التلفاز يظل معلقا بصره به!

السلام عليكمrnابني يبلغ من العمر سبع سنوات ولكن ألاحظ عليه بعض...

أسماء أحمد أبو سيف3638
المزيد

هل أبيع الأرض وأشتري بيتا من دورين؟
الاستشارات الاجتماعية

هل أبيع الأرض وأشتري بيتا من دورين؟

السلام عليكم ورحمة الله..rnأنا أملك قطعة أرض في مدينة الخفجي...

د.مبروك بهي الدين رمضان3638
المزيد

كيف أعود ذاك البريء الذي لا يفهم شيئا?
الاستشارات النفسية

كيف أعود ذاك البريء الذي لا يفهم شيئا?

بسم الله الرحمن الرحيم..
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.....

أنس أحمد المهواتي3638
المزيد

طفلي بلغ الثالثة ولا يزال يستخدم الحفاض!
الإستشارات التربوية

طفلي بلغ الثالثة ولا يزال يستخدم الحفاض!

بسم الله الرحمن الرحيم..rnالسلام عليكم ورحمة الله وبركاته...rnأنا...

د.عبد المحسن بن سيف بن إبراهيم السيف3638
المزيد

ابنتي متعلقة بي وتخاف أن أتركها!
الإستشارات التربوية

ابنتي متعلقة بي وتخاف أن أتركها!

السلام عليكم ورحمة الله.. كنت أتوقع أن ابنتي متعلقة بي وتخاف...

د.عصام محمد على3638
المزيد