الأسئلة الشرعية » الأحوال الشخصية » العشرة بين الزوجين


25 - ربيع أول - 1430 هـ:: 22 - مارس - 2009

هل للزوج إتيان الزوجة في دبرها؟


السائلة:سمر ن ي

الإستشارة:عبد العزيز بن محمد بن حماد العمر

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
لا أدري من أين أبدأ مشكلتي؟ فالحزن يسيطر على مشاعري ولم أستطع التواصل مع من يدلني إلى الطريق الصحيح.
 و أملي بالله ثم بكم أن تأخذوا بيدي إلى طريق الحق.
 أنا متزوجة منذ 10 سنوات وأعيش مع زوجي حياة استقرار وسعادة وانسجام كبير ولله الحمد.
 وزوجي إنسان ملتزم دينيا ومحافظ جدا وهذا ما جعلني أشعر بالراحة والأمان معه.
بدأت مشكلتي قبل أشهر عندما بدأ يلمح لي بأن هناك فتوى خاصة لا يعرفها عامة الناس بجواز وطئ الزوجة بالدبر، وأن النهي الوارد في الشريعة كان نهي كراهة لا نهي تحريم!! صدمت من كلامه ولم أتقبله وخاصة أني أعرف أنه من الملمين بأحكام الشريعة ولأن هذا الحكم كنت اعرف انه من الأحكام المسلمة والمتفق عليها.
 بعد فترة فوجئت به يحاول ممارسة هذا العمل معي و التأكيد أنه حلال، وأنه يستحيل أن يقدم على هذا العمل وهو محرم.
 بصراحة أقنعني بجواز هذا الأمر وقد مارس الأمر معي مرتين وكنت أشعر بعدم راحة وكره شديد لهذا الأمر بحثت وبحثت و بحثت في كل الوسائل عن فتوى واحدة تجيز ذلك فلم أجد!
 و أصبت بحزن شديد وكره لزوجي وأصبحت لا أثق فيه وتملكني الخوف منه فكيف يجرني إلى هذا الوحل رغم ما بيننا من الحب والتفاهم وهو يخاف الله وأنا لم اقصر معه في حق من حقوقه!
 وكنت أحرص على إشباعه بكل طريقة في حدود الحلال.
 أنا في دوامة وقد منعته نهائيا من ممارسة هذا العمل مجددا.
  ولكن لم أستطع نقاشه أو حتى سؤال أحد من العلماء وكل بحثي كان بفتاوى عن طريق النت، ولم أجد ما يبرر فعله!!
 أرجوكم أرشدوني هل في الشريعة ما يجيز هذا العمل؟
 وإن كان الجواب بالنفي فكيف أفسر سلوك زوجي الذي طرأ عليه فجأة رغم أني لا أشك في دينه!
 فكيف أفسر ما يحصل حولي؟؟
عندما أفكر في ما فعله أشعر بالإحباط!  والحزن لدرجة أني أفكر في طلب الطلاق غيرة على انتهاك حدود الله.
 ولكني بحاجة لمن يرشدني ويوضح لي كيف أتعامل في هذا الأمر الذي قلب حياتي إلى جحيم بعد أن كانت جنة غناء..
أرجوكم ساعدوني بسرعة الرد لأني في ضيق لا يعلمه إلا الله.
 فرج الله عنكم كل كرب.


الإجابة

وعليك السلام ورحمة الله وبركاته..
الحمد لله وحده وبعد:
 فأشكر أختي السائلة على ثقتها بهذا الموقع وطرحها لسؤالها و إجابة لاستشارتها أقول وبالله التوفيق:
أولا:ًأقدر لأختي السائلة عدة أمور منها: غيرتها على حدود الله وحرصها على محارم الله, وعدلها مع زوجها وذكرها لايجابياته بالرغم من غضبها من تصرفه, وإحسانها الظن بزوجها والبحث له عن عذر, وحرصها على المحافظة على بيت الزوجية, وطلب الاستشارة في ما أهمها وعدم التسرع  في اتخاذ القرار.
ثانياً : القول بالكراهية في فعل فاحشة إتيان الزوجة في دبرها هو قول للرافضة قال به من أئمتهم الخميني و الخامنئي والشيرازي وغيرهم, ولا أعلم قولاً لأحد علماء السنة بالكراهية.
 وأن النهي الوارد في الشريعة كان نهي كراهة لا نهي تحريم, وإنما ورد قولاً بالإباحة لم يصح النقل فيه عن المنسوب لهم.
 فقد ذكر ابن قدامه في المغني قولاً بالإباحة و نقـله بصيغة التمريض أي التضعيف فقال: و رُويت إباحته عن ابن عمر وزيد بن أسلم ونافع ومالك، وروي عن مالك أنه قال: ما أدركت أحداً أقتدي به في ديني يشك في أنه حلال، وذكر النووي في المجموع أن الجواز مروى عن الشافعي و مالك بصيغة التمريض أيضاً.
 وقد نقل ابن قدامه و النووي إنكار أصحاب مالك والشافعي لهذا النقل وعدم صحته عن الإمامين وتكذيبهم لما يروى عنهما ويؤيد هذا الإنكار ما ذكره ابن الحاج في المدخل 2/197: أن الإمام مالك رحمه الله تعالى قال فيمن يجامع زوجته في دبرها "أرى أنَّ توجعه ضرباً، فإن عاد إلى ذلك؛ فيفرق بينهما تعزيزاً له ".
 وقد ذكر غير واحد من العلماء أن المنقول عن ابن عمر وزيد بن أسلم ونافع ومالك والشافعي ليس المراد به إتيان الزوجة في دبرها وإنما إتيان الزوجة في قبلها من جهة خلف الزوجة قال سماحة الشيخ ابن باز رحمه الله تعالى : "أما ما يروى عن ابن عمر أنه أجازه فهو غلط على ابن عمر، والصواب أنه لا يثبت عن ابن عمر، وإنما أراد ابن عمر أنه يجوز أن تؤتى من قفاها في قبلها، يعني يأتيها من دبرها في قبلها، يعني يكون من الدبر وهي مثلاً على جنبها أو كالساجدة فيأتيها من جهة قفاها في قبلها، في الفرج، لا في الدبر نفسه، فقد غلط بعض الناس وظن أنه يجيز الوطء في الدبر، وإنما المراد يأتيها مدبرةً في قبلها، لا في دبرها، هذا هو الذي أراده ابن عمر وغيره ممن نقل عنه ذلك، ولو فرضنا أن بعض التابعين أو من بعدهم أجازه صريحاً وتوهم وغلط في هذا فقولهم مردود وباطل لا يلتفت إليه، لأنه مصادم للآية الكريمة، و مصادم للأحاديث الصحيحة، وكل قولٍ يخالف ما قاله الله ورسوله فهو واجب الترك". أهـ    
ثالثاً: لا يجوز بأي حال جماع الزوجة في دبرها وينطبق عليه النصوص العامة الواردة في لعن وتعظيم شناعة عمل هذه الفاحشة وأنها من أكبر الكبائر وقد تواترت النصوص الشرعية على تحريم جماع الزوجة في الدبر قال الله تعالى:{نساؤكمْ حرْث لكمْ فأْتوا حرْثكمْ أنى شئْتمْ }[البقرة:223]  ومحل الحرث والزرع هو القبل فقط لأنه مجرى الحمل والولادة.  وأما الدبر فهو محل القذارة والنجاسة والغائط , ولا يسمى محل الدبر حرثاً فلا يجوز إتيانه مطلقاً ويدل على هذا تقييد النبي عليه الصلاة والسلام لهذه الآية فقال صلى الله عليه وسلم: (يعني في صمام واحد)،أي إذا كان في صمام واحد، أي في القبل سواء كان إتيان الزوجة من الأمام أو الخلف بما أن الجماع في القبل فلا حرج من هذا على خلاف قول اليهود أن من أتى زوجته من خلفها في قبلها كان الولد أحولاً، ونزلت هذه الآية في الرد على اليهود.
 وقد تعددت الأدلة من السنة على لعن و تحريم و تقبيح هذا الفعل الشنيع واعتباره اللوطية الصغرى قال سماحة الشيخ ابن باز رحمه الله تعالى: هذه المسألة مما قامت الأدلة الصحيحة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم بالدلالة على تحريمها، وهي مسألة الوطء في الدبر، هذه هي اللوطية المعروفة، ويقال لها: اللوطية الصغرى، فهي محرمة،  ومن الكبائر، وقد جاءت الأحاديث عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- تحذر من ذلك وتبين أن وطء الدبر من الزوجة أمر محرم ومنكر، ومنه قال عامة أهل العلم وجمهورهم، للأحاديث الواردة في ذلك , و منها : قال عليه الصلاة والسلام : (لا ينظر الله إلى رجل أتى امرأةً في دبرها) رواه الترمذي والنسائي بإسنادٍ صحيح وأحمد رحمة الله عليهم، و قوله -عليه الصلاة والسلام-: (إن الله لا يستحي من الحق، لا تأتوا النساء في أدبارهن ) وفي لفظ: (في أعجازهن).
 وقال -عليه الصلاة والسلام- : ( معلون من أتى امرأته في دبرها)، وجاء في حديث عبد الله بن عمرو بسندٍ جيد وموقوف أنه سئل عن الوطء في الدبر فقال: اللوطية الصغرى, فالحاصل أن الأحاديث الصحيحة وأقوال أئمة العلم من الصحابة ومن بعدهم كلها دلت على تحريم وطء الدبر.أهـ
رابعاً : يحسن بالأخت السائلة أن تحافظ على بيت الزوجية وزوجها وإحصانه بالمعروف وعدم تمكينه بأي حال كان من جماعها في دبرها, وأن تبحث أسباب تغير ميول زوجها ورغبته بفاحشة اللواط وعلاجها سواء كانت الأسباب بالاطلاع على مواقع انترنت أو سوء فهم والتباس أثناء قراءته لكتب السلف أو نقله هذه المعلومة من كتب معاصرة غير موثوقة كالجنسية أو قراءة منحرفة أو  أصدقاء أو زملاء في العمل أو غير ذلك ولا مانع من الاستعانة بمستشار اجتماعي أو نفسي للإعانة على علاج ذلك.
وأسأل الله أن يمنّ على الأخت السائلة بالتوفيق والسعادة في الدنيا، وأن يجنبها الخلاف والشقاق والنزاع وأن يجعل لها من كل هم فرجاً ومن كل ضيق مخرجاً، وأن يبدل عسرها يسراً, وأن يوفقها لما يحب ويرضى، وأن يصلح لها أمرها وأعمالها ونياتها وأن يصلح لها زوجها وأولادها ويجعلهم غرة عين لها.
والله أعلم وأحكم وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.



زيارات الإستشارة:78163 | استشارات المستشار: 189


الإستشارات الدعوية

الدعوة في محيط الأسرة

أريد تعليم والدتي بعض سور القرآن!

فدوى بنت عبد الله بن عمير الخريجي5538

أولويات الدعوة

اقرني دراستك الجامعية بطلب العلم الشرعي

الشيخ.خالد بن سليمان بن عبد الله الغرير5224

مناهج دعوية

لا تتبعي عورات الناس ولا تفتشي فيها

الشيخ.خالد بن سليمان بن عبد الله الغرير6222



استشارات محببة

لدى زوجي صديقة ترسل إليه نكتا جنسيّة!!
الاستشارات الاجتماعية

لدى زوجي صديقة ترسل إليه نكتا جنسيّة!!

السلام عليكم ورحمة الله اكتشفت أنّ لدى زوجي صديقة ترسل إليه...

أ.سماح عادل الجريان1754
المزيد

بعد وفاة الكبير اعتبر أخي الأوسط  نفسه مذلولا طول حياته!
الاستشارات الاجتماعية

بعد وفاة الكبير اعتبر أخي الأوسط نفسه مذلولا طول حياته!

السلام عليكم .. لي ثلاثة إخوة وتوفّي الكبير رحمه الله وبقي...

د.مبروك بهي الدين رمضان1755
المزيد

زوجي مشهور وفي جوّاله محادثات  وصورا مع فتيات ؟!
الاستشارات الاجتماعية

زوجي مشهور وفي جوّاله محادثات وصورا مع فتيات ؟!

السلام عليكم ورحمة الله أكتب إليكم طالبة منكم حلاّ لمشكلتي مع...

أ.سماح عادل الجريان1755
المزيد

مكرر سابقا
الأسئلة الشرعية

مكرر سابقا

السلام عليكم،،،

امراة تشتكي من زوجها فهو يضربها ضربا مبرحا...

قسم.مركز الاستشارات1755
المزيد

أرجو بيان ما يعتبر استهزاء بالدين في الحالات الآتية! ( 2 )
الأسئلة الشرعية

أرجو بيان ما يعتبر استهزاء بالدين في الحالات الآتية! ( 2 )

السلام عليكم ..rnاستشارتي تابعة لاستشارة سابقة :rn(أرجو بيان...

الشيخ.هتلان بن علي بن هتلان الهتلان1756
المزيد

هل يلزمنا شرعا أن نسمي بالاسم الذي قاله زوجي في المنام?
الأسئلة الشرعية

هل يلزمنا شرعا أن نسمي بالاسم الذي قاله زوجي في المنام?

السلام عليكم..أنا امرأة متزوجة ونعيش تقريبا بسعادة ولا يخلو بيت...

د.مبروك بهي الدين رمضان1756
المزيد

طفلي عمره سنتين ولم ينطق حتى الآن!
الإستشارات التربوية

طفلي عمره سنتين ولم ينطق حتى الآن!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. موضوع استشارتي يدور حول ابني...

أروى درهم محمد الحداء 1756
المزيد

هذه المادّة ما زلت لا أفقه فيها شيئا!
الإستشارات التربوية

هذه المادّة ما زلت لا أفقه فيها شيئا!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...
أنا أحمد.. عندي 18سنة بالصفّ...

د.عبد المحسن بن سيف بن إبراهيم السيف1756
المزيد

الوالد يرفض تزويجها بالسلفي!
الاستشارات الاجتماعية

الوالد يرفض تزويجها بالسلفي!

السلام عليكم
أرجو منكم أن تتفضّلوا بإفادتي بالرأي الشرعي...

أ.هناء علي أحمد الغريبي 1756
المزيد

المشكلة أنّه يسكن في مدينة وأنا أسكن في مدينة!
الاستشارات الاجتماعية

المشكلة أنّه يسكن في مدينة وأنا أسكن في مدينة!

السلام عليكم ..
أنا متزوّجة من شخص أحبّه جدّا ويحبّني -بجنون-...

أ.هناء علي أحمد الغريبي 1756
المزيد