الأسئلة الشرعية » الأخلاق والآداب » أسئلة متفرقة


02 - صفر - 1431 هـ:: 18 - يناير - 2010

هل عدم زواج الفتيات قضاء وقدر؟


السائلة:الفرح المفقود

الإستشارة:محمد بن عبد العزيز بن عبد الله المسند

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
أنا أعرف بأن الزواج قسمة ونصيب,ولكن هل هذا يعني أن الله قدر على بعض الفتيات أن لا يتزوجن أبدا في الحياة الدنيا؟!! أم إن الله بريء من هذا,وأن الواقع يؤكد أن هذا يحدث بسبب العادات والتقاليد التي تمنع الفتاة من أن تخطب الذي تراه كفؤا لها,وبالتالي يتقدم لها الأشخاص الغير مناسبين ويمر عمرها على الفاضي,وهي مازالت بانتظار الزوج المناسب,أو تكون مضطرة للقبول بأي زوج حتى ولو لم تشعر تجاهه بالقبول أو أنه لا يناسبها أبدا؟ تماما كما يحصل مع الكثير من الفتيات المحبوسات في البيوت تلبية لرغبة المجتمع وليس لرغبة الدين البريء من هذا,بدليل قيام بعض الصحابيات في الزمن الجميل بخطبة من يرين أنهن راغبات به وأنه كفؤ لهن,وأكبر مثال على هذا خديجة رضي الله عنها,وأنهن لم يكن يحبسن أنفسهن في بيوتهن في حال لم يتقدم لهن الرجل المناسب,بل كن يسعين في أمر أنفسهن خيرا,بدلا من التحسر على العمر الضائع في الانتظار المر..
الخلاصة:إنني أتساءل,هل يا ترى عدم زواج بعض الفتيات طوال حياتهن ولو لمرة واحدة على الأقل, وموت الكثير منهن قبل أن يتزوجن مع أنهن انتظرن وانتظرن, ولكن في النهاية يأتي موتهن قبل أن تأتي الفرحة,هل هذا بالفعل قضاء وقدر,أم ظلم العادات والتقاليد,والمجتمع القاسي المتكبر الذي يظن بأن بناته أغلى من خديجة رضي الله عنها,ولذلك يجب أن لا تعرض نفسها بالحلال على الرجل المناسب؟!!
والله إني أقرأ في موقعكم أحيانا العجب العجاب,حين يأتي فقيه ويرد على سؤال إحدى الفتيات الخائفات من مرور قطار العمر وليس قطار الزواج وحده,ويقول لها,احمدي ربك على أن جعلك مطلوبة مكرمة ولست طالبة مهانة!!!!  بالله عليكم إننا نسمع أحيانا من بعض الفقهاء فتاوى وردود لا تتناسب مع الشريعة,والشريعة بريئة منها,وهم بذلك يدركون أو لا يدركون أنهم يشوهون صورة الإسلام في أعين الفتيات,حين يشعروهن بانعدام الحيلة ويسدون في وجههن كل الأبواب,فمثلا أنا أقول لهذا الفقيه,أو الذي يسمي نفسه فقيها,بما أنك تعتبر أن المرأة الطالبة للرجل هي امرأة مهانة,فهل معنى هذا أن تعتبر أن الصحابيات اللاتي كن يطلبن الحلال هن نساء مهانات؟!!
أم إنهن يبحثن عن فرصة أفضل من تلك التي أتت إلى بيوتهن ولم يقتنعن بها لسبب أو لآخر؟!!
أم إنك تريد أن تقبح ما حلل الله في عيون الفتيات؟!! المفروض أن يقوم الفقهاء بتزيين وتجميل ومدح طلب الفتيات للحلال بأنفسهن وبحثهن عنه بأي طريقة,طالما كانت هذه الطريقة حلال وشرعية,وأن يعيدوا إقناع العرب بهذه الطريقة,لأنها كانت موجودة سابقا في الأصل,بدلا من أن يقوموا بإرضاء غرور المجتمع وتكبره القاضي,وبدلا من أن يساهموا في ترسيخ هذه المعتقدات الخاطئة التي لم تؤد لخير,بل إلى حرمان الفتيات من الزواج,وبالتالي ضياع الشباب وبحثهم عن الحرام!! وإن كان الشاب قادر في مجتمعنا الظالم على أن يأتي الحرام بعين قوية تماما كما هو قادر على إتيان الحلال,فإن الفتاة وضعها أصعب بكثير,فهي ليست كالشاب,أي إنها ليس أمامها إلا الحلال,وهذا قام المجتمع بتصعيبه عليها,أو الحرام الذي سيعاقبها عليه الرب في الآخرة,وسيعاقبها عليه الناس في الدنيا,فلماذا تصعبون الحلال؟لماذا؟وما الهدف؟وما الفائدة؟!!
واعلموا أن غلاء المهور ليس هو السبب في تأخر زواج الفتاة وطول فترة العزوبية لديها, اللهم إلا في بعض المناطق المتخلفة دينيا, وأن أكثرية الفتيات في هذا الزمان يبحثن عن الحلال وليس عن المهر. ولا حول ولا قوة إلا بالله
 


الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..
أولاً: ينبغي للمسلم أن يتأدب مع أهل العلم في الخطاب وفي الحوار والنقاش،  ويتجنب طريقة الاستفزاز والسخرية التي تدلّ على خلل في النفس أو الاعتقاد.
ثانياً: ينبغي للمسلم أن يكون متفائلاً يحسن الظن بربّه ،  مفوضاً أمره إليه،  ( ومن يتوكل على الله فهو حسبه ) أي كافيه. واثقاً بالفرج من الله لا فاقداً له ـ يا فاقدة الفرج ـ ( إنه لا ييأس من روح الله إلا القوم الكافرون ).
ثالثاً: الفقهاء والعلماء أعلم بأمور الشريعة وأحكامهما وحِكَمها من المراهقين والمراهقات والمرضى النفسيين الذين لا همّ لهم سوى انتقاص أهل العلم إعجاباً بالحضارة الغربية المادية . وليتهم أخذوا من هذه الحضارة أحسن ما فيها من التقدم العلمي والتكنولوجي؛ ولكنهم لم يأخذوا منها سوى حب التبرج والسفور والإلحاد والتمرد على الأخلاق والقيم،  فأصبحوا كما يقال: لا في العير ولا في النفير !!. .
رابعاً: المرأة في الإسلام مكرمة معززة،  ولا زالت بإذن الله ،  وإن كان البعض يريدها ألعوبة في أيدي العابثين،  وإن من أهم ما تتميز به المرأة المسلمة: الحياء والعفّة ،  وبها يُضرب المثل فيقال ( أشدّ حياء من العذراء في خدرها ) ولذا يحاول أعداء الملّة والدين من الكفرة والمنافقين القضاء على حياء المرأة ليستمتعوا بها بلا ثمن،  بل ليحاربوا بها الدين والفضيلة كما هو حال السائلة،  فتصبح معول هدم في المجتمع،  ولهذا يقول أحد أقطاب الماسونية: " علينا أن نكسب المرأة ففي أي يوم مدت إلينا أيديها ،  فزنا بالحرام  وتبدد جيش المنتصرين للدين " ويقول آخر: " كأس وغانية يفعلان في تحطيم الأمة المحمدية أكثر مما يفعله ألف مدفع ".
خامساً: لقد تحررت المرأة الغربية كما يزعمون،  وصارت تبحث عن الرجال وتلاحقهم في كل مكان فماذا جنت سوى المزيد من المذلة والهوان وكثرة أولاد الزنا، ففي كل يوم لها زوج، بل عشيق مخادن مخادع لا يريدها زوجة بل يريدها ألعوبة ومتعة، وهذا ما تريده السائلة وأمثالها لبناتنا العفيفات الطاهرات.
 
 
 
سادساً: ليس صحيحا أن الصحابيات كن يعرضن أنفسهن على الرجال،  ولم يرد ذلك البتة، وإنما الذي ورد أن امرأة عرضت نفسها على النبي صلى الله عليه وسلم فلم يكن له رغبة فيها،  فزوجها أحد أصحابه على ما معه من القرآن،  وهذه من خصوصياته عليه الصلاة والسلام كما قال الله تعالى: ( وامرأة مؤمنة إن وهبت نفسها للنبي إن أراد النبي أن يستنكحها خالصة لك من دون المؤمنين ). وأقل ما في القصة السابقة جواز عرض المرأة نفسها على عالم أو فقيه في حالات خاصة ليتزوجها أو يبحث لها عن زوج. أما قصة خديجة رضي الله عنها فقد كانت قبل الإسلام وقبل البعثة وقبل فرض الحجاب،  فلا حجة فيها. ثم إن خديجة لم تكن مراهقة أو شابة غريرة،  وإنما كانت قد بلغت الأربعين من عمرها.
سابعاً: الزواج ليس كل شيء في الحياة،  فالله لم يخلق الخلق من أجل قضاء الشهوة وإنما خلقهم للعبادة،  والزواج نوع واحد من أنواع العبادة،  وهناك أنواع أخرى يمكن القيام بها،  ومن حُرم في الدنيا عُوض في الآخرة دار الخلود،  ولهذا خلقت الجنة والنار،   وإلا فما ذنب المعاقين وأهل البلاء هل ظلمهم الله لما حرمهم نعمة الصحة والعافية؟ أم أنه أراد ذلك لحكمة يعلمها سبحانه.
ثامناً: هناك أسباب كثيرة يمكن أن تفعلها الفتاة للحصول على الزوج المناسب غير عرض نفسها المنافي للحياء والكرامة،  وهناك رسالة لأحد الفضلاء بعنوان ( كيف تحصلين على زوج مناسب ) ذكر فيها الكثير من الأسباب والأساليب النافعة. أما عرض الفتاة نفسها على الرجال فليس من شيم المرأة المسلمة بل فيه مفاسد كثيرة من أهمها:
1.   ذهاب حيائها الذي هو سر جمالها وبهائها.
2.   ذهاب كرامتها وعزتها.
3.   تعرضها للابتزاز والخداع من قبل بعض ضعاف النفوس،  وما أكثرهم في هذا الزمن.
4.   رخص قيمتها عند الرجال وعند من عرضت نفسها عليه.
5.   أفتياتها على وليها الذي قد لا يرضى بمن اختارته لسبب أو لآخر.
6. الضرر النفسي الذي يلحق بالفتاة حين تعرض نفسها على رجل ثم يواجهها بالرفض أو الإعراض والتجاهل،  وربما الاحتقار.
   إلى غير ذلك من الفاسد التي لا تخفى على من له عقل سليم.  
وأخيراً.. فإن مشكلة هذه السائلة المشاكسة أنها تتحدث باسم الشريعة وهي جاهلة بها، وترى أنها هي التي على الحقّ جازمة بذلك، وما سواها من أهل العلم ليسوا على شيء، ولا تفتأ تنقل لنا من زبالات الإنترنت أقوال الملاحدة والمستغربين وأهل العلمنة المارقين الطاعنين في الدين وأهله  لتحتج بها علينا ، وفي هذا دليل على الجهل المركب وضيق الأفق،  وقد كان الإمام الشافعي رحمه الله على علو قدره وجلالته يقول" رأيي صواب يحتمل الخطأ، ورأي غيري خطأ يحتمل الصواب "  أما هذه السائلة فلسان حالها ومقالها يقول: رأيي هو الصواب بعينه، ورأي غيري من العلماء والفقهاء والأساتذة الأجلاء خطأ والدين منه بريء ، وهذا أمر في غاية العجب.  وبالله التوفيق.  
 



زيارات الإستشارة:19005 | استشارات المستشار: 821


استشارات محببة

زوجي مشهور وفي جوّاله محادثات  وصورا مع فتيات ؟!
الاستشارات الاجتماعية

زوجي مشهور وفي جوّاله محادثات وصورا مع فتيات ؟!

السلام عليكم ورحمة الله أكتب إليكم طالبة منكم حلاّ لمشكلتي مع...

أ.سماح عادل الجريان1756
المزيد

مكرر سابقا
الأسئلة الشرعية

مكرر سابقا

السلام عليكم
انا خاطب بقالي 8 شهور وفي علاقة حب تجمعنا بس...

قسم.مركز الاستشارات1756
المزيد

أرجو بيان ما يعتبر استهزاء بالدين في الحالات الآتية! ( 2 )
الأسئلة الشرعية

أرجو بيان ما يعتبر استهزاء بالدين في الحالات الآتية! ( 2 )

السلام عليكم ..rnاستشارتي تابعة لاستشارة سابقة :rn(أرجو بيان...

الشيخ.هتلان بن علي بن هتلان الهتلان1757
المزيد

طفلي لا يشترك مع الأولاد في اللعب ويتعصّب!
الإستشارات التربوية

طفلي لا يشترك مع الأولاد في اللعب ويتعصّب!

السلام عليكم.. ابني لديه 4 سنوات ويذهب إلى الحضانة وهو طفل...

هدى محمد نبيه1757
المزيد

أنا حاليّا بلا عمل ، بلا شهادات وبلا تخصّص !
الاستشارات النفسية

أنا حاليّا بلا عمل ، بلا شهادات وبلا تخصّص !

السلام عليكم ورحمة الله مشكلتي بدأت منذ صغري ، أمّي إنسانة غير...

رفعة طويلع المطيري1757
المزيد

جميع من حولي يصفونني بأنّي جامدة المشاعر !
الاستشارات النفسية

جميع من حولي يصفونني بأنّي جامدة المشاعر !

السلام عليكم ورحمة الله
أعاني من مشاكل كثيرة ولا أعرف لها...

أ.ملك بنت موسى الحازمي1757
المزيد

كيف أتخلّص من هذا الصوت المزعج الذي يسيطر عليّ ؟!
الاستشارات النفسية

كيف أتخلّص من هذا الصوت المزعج الذي يسيطر عليّ ؟!

السلام عليكم ورحمة الله كثرت مشاكلي وهمومي و أحزاني ، و كلّما...

مريم محمد البحيري1757
المزيد

هل من نصائح بشأن فكرة ارتباطي بسجين سابق؟!
الاستشارات الاجتماعية

هل من نصائح بشأن فكرة ارتباطي بسجين سابق؟!

السلام عليكم ورحمة الله تقدّم لخطبتي شابّ يتمتّع بأغلب الصفات...

أ.عبير محمد الهويشل1757
المزيد

لا يريد تدخّل مصلح بيننا فما الحلّ مع هذا الشخص ??
الاستشارات الاجتماعية

لا يريد تدخّل مصلح بيننا فما الحلّ مع هذا الشخص ??

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته متزوّجة منذ خمس سنوات ، زوجي...

فدوى بنت عبد الله بن عمير الخريجي1757
المزيد

تعبت من الخيالات الكفريّة الكثيرة !!
الاستشارات النفسية

تعبت من الخيالات الكفريّة الكثيرة !!

السلام عليكم ورحمة الله ما حكم الكلام داخل القلب والعقل...

ميرفت فرج رحيم1757
المزيد