الاستشارات الاجتماعية » قضايا الخطبة


11 - ربيع الآخر - 1434 هـ:: 22 - فبراير - 2013

نريد بعضنا لكن أمه تدمر كل شيء!


السائلة:سمر

الإستشارة:محمد صادق بن محمد القردلي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
أنا طالبة وأعرف شابا ولكن هو في بلد آخر..
يريد الارتباط بي ونحن متشابهان جدا في التفكير ولم نختلف في أي موضوع..
ولكن المشكلة في أمه أنا أعاملها بطريقة حسنة ولكنها تتعمد دائما بالتدخل وهذا قبل الخطوبة وابنها يقول لي أن ألتزم الصمت دائما مهما فعلت فيجب علي أن أصمت..
هي لم تترك شيئا إلا وتدخلت به.. أقسم أني أكتب وأبكي منذ 3 ساعات إحساس الظلم مؤلم..
لا أدري من أين أبدأ فقد أصبحت عصبية جدا..
الكل يتدخل بي الأم وصديقة أمه وابنة صديقتها أيضا..
ويجب أن ألتزم الصمت حتى عندما يشتموني..
وهو يقول لي لا أحب المشاكل لذلك أسكت، هناك مواقف كثيرة أولها:
- إذا سلمت عليها بالهاتف تقول لي لماذا صوتك هكذا لا يكون لا يعجبك أني أكلمك وأنا أسكت..
-عندما كنت مع صديقتي وهي كانت موجودة لأنها تعرفها قالت أمام الجميع وأحرجتني (أصلا خلاص نحن لا نريدها)
- ومرة قالت لي اخرسي.
- مرة أيضا قالت لي اخرجي من الجامعة لا أريد أن ينتظر ابني كثيرا مع العلم أني الأولى على الدفعة وهي لا تريدني أحسن من ابنها.
وقالت لي عندما تتخرجي ستبلغين من العمر 25 إذن سوف تعنسي.
تحملت الكثير، الكثير وأنا فعلا أحبه ووصلت لمرحلة أني أعصب بسرعة من أي كلمة يقولها لي فالإنسان له طاقة احتمال وقال لي إني عصبية ولا أعرف التفاهم..
- مرة أمه انتقدت أمي وقالت أحس أمك نفس المتدينات واللؤم وأمي لا يوجد أطيب منها وأيضا تتمسخر على خلقة أخي ومع كل ذلك كنت أسكتً.
والآن بعد كل هذا قال لي الشاب أنا أحبك جدا ولكن لن أتزوجك فأنت لا تصبري..
أنا لا أستطيع الابتعاد عنه تعبت من البكاء هو أيضا يحبني ولكن يهرب من الزواج لأنه يعلم المشاكل..
هل مشاعر بنات الناس لعبة كيف سأتزوج غيره الآن؟
- مرة تدخلت بي حين سافرت عند صديقتي وقالت لماذا سافرت وتدخلت حتى صديقة أمه قالت له اتركها..
ومرة ابنتها صارت ترمي لي كلاما أنا عصبت وأغلقت الخط قال لي إن عقلي صغير..
أنا مللت لا أحد يحترمني لا صغير ولا كبير..
أقسم إني حسنة الخلق معهم..
مع العلم والده توفي وسوف تسكن أمه معنا إذا تزوجنا لأنها تستطيع أن تصل لما تريد بالبكاء..
هل مشاعري ليس لها أي قيمة؟ هل الله سينتقم لي منها؟
لقد آذتني كثيرا وبالأخير يقول لي أمي لم تعد تتحملك أبدا ولا تريدك أصلا..
مع أني أصلي وملتزمة والأولى على الدفعة وأعامله جيدا ووقفت معه بكل شيء ومخلصة جدا، لماذا يتركني أنا وأي ظلم لا يحدث له شيء. هل ربنا يبتليها في الدنيا.. والله تعبت..
وكان سلاحي لأرتاح هو قراءة القرآن وقول (حسبي الله ونعم الوكيل)..
أرجوكم ماذا أفعل فهو يريدني وأنا أريده لماذا تأتي أمه وتدمر كل شيء بسبب غيرتها..
وأنا أعترف بأنني صرت أتحسس من أي كلمة وأتعصب فورا وأفقد أعصابي ولكن لأني تعبت.


الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله...
ما يحدث من تنافر وتباغض بين الحماة وزوجة ابنها "الكنّة" يعتبر ظاهرة ممتدّة بغيضة، ورغم انتشار الثقافة والوعي بما هو إنسانيّ في المجتمع النسائي لا تزال هذه الظاهرة تنخر الأسرة المسلمة وتفكّكها وتسلب منها استقرارها وسعادتها - وكأنّنا أمام موروث اجتماعيّ دائم التجدّد لابدّ منه.. فالحماة التي تتحامل على كنّتها قبل زواج ابنها أو بعده فتتتبّع وتقتفي عثراتها وتوغر قلب ابنها فتؤلّبه وتضخّم المواقف التلقائيّة العابرة لأتفه الأسباب هي محكومة- نفسيّا - بهاجس التملّك الذي يسيطر على العديد من الحماوات ذوات النرجسيّة المفرطة والأنويّة المركزيّة والتعلّق الشديد بفلذة الكبد، ما يجعلهنّ يرفضن الدخيل المنافس أي -الكنّة- فيحتقرنها ويقلّلن من شأنها ويهمّشن دورها.. هذا غيض من فيض تفرزه - في كثير من الأحيان- سلوكيّات الحماة تجاه كنّتها.. وحماتك وفقا لما ورد في استشارتك لا تختلف سلوكيّاتها عن الأخريات ممّن غاب عنهنّ الالتزام الديني ففقدن الرفق والأناة وقست العاطفة لديهنّ والتبس لديهنّ الحقّ والباطل فلا تستغربي مواقفها القاسية إزاء سلوكك الدافئ والهادئ التلقائي والذي برهن على معدنك الطيّب وخصوصيّاتك الإنسانيّة العاقلة والتزامك بدينك خلقا وتعاملا ومصابرة - بارك الله لك التزامك وأيّدك بتوفيقه. وتبعا لكلّ هذا والأصل في الأمر أن تكوني مقتنعة بخطيبك - قلبا وقالبا - سلوكا ووجدانا ودينا وخلقا وتوافقا وان تكوني أيضا على يقين أنّ عواطفك خالصة صادقة ومواقفك ثابتة تجاه علاقتك به. فإن كنت كذلك فعلا تملكين القناعة والقرار بعقل وتعقّل فحافظي على هذه العلاقة وترفّعي عن استفزازات حماتك ولو كانت جارحة وفرّغيها من مضمونها - فلأجل عين في الحقّ والصواب تكرم عيون أخرى- لاسيما أنّه مصرّ على التمسّك بك خطيبة فزوجة ثمّ برهني له على صمودك وصبرك على سلوكيات أمّه واستفزازاتها بعيدا عن ردود أفعال غاضبة ومواقف متوتّرة استجابة لقوله صلّى الله عليه وسلّم "ليس الشديد بالصرعة ولكنّ الشديد من ملك نفسه عند الغضب".. أدعوك أختي المحترمة إلى الآتي:
- الترفّع عن استفزازات حماتك ومواقفها الحادّة المثيرة. - مقابلتها بالتحيّة بثغر باسم، قوله صلّى الله عليه وسلّم "إنّ أولى الناس بالله من بدأهم بالسلام".
- الاستعانة باللّه جلّ وعلا فإنّ كلّ عسير إذا استعنت بالله يسير.
- التوكّل على اللّه خير التوكّل والإنابة إليه وتفويض أمرك إليه.
- التصرّف برفق وحكمة فما كان الرفق في شيء إلاّ زانه.
- الدعاء لحماتك بالهداية وصلاح الحال وصواب الرأي ولك في جوف الليل مجال مفتوح للتضرّع والمناجاة.
- تقبّل الله دعاءك.
- التقرّب إليها بهديّة متواضعة تملكين قلبها من خلالها.
- استثمار الوقت المناسب والفرص السانحة لمجالستها ومحاورتها في لين وودّ.
- الحذر من الوقوع في فتنة أنت غنيّة عنها أو إثارتها عند حديثك إلى والدتك في شأن حماتك ،لذا ينبغي التزام الحكمة والصبر على تحمّل الأذى لأنّ المرام لا يتحقّق إلاّ بتحمّل الأذى فاصبري وصابري كان الله في عونك وبلّغك أمانيك وأسعدك..

عزيزي الزائر: للتعليق على رأي المستشار أو لإرسال رسالة خاصة للسائل .. أرسل رسالتك على الرقم 858006 stc مبدوءة بالرمز (36832) ( قيمة الرسالة 5 ريال على كل 70 حرفا )



زيارات الإستشارة:4963 | استشارات المستشار: 133


الإستشارات الدعوية

لم أعد أعطي القرآن الاهتمام السابق الذي كنت أعطيه !
وسائل دعوية

لم أعد أعطي القرآن الاهتمام السابق الذي كنت أعطيه !

د.مبروك بهي الدين رمضان 24 - جمادى الآخرة - 1438 هـ| 23 - مارس - 2017
الدعوة والتجديد

أعيش حياتي في طيش تام !

عمر بن محمد بن عبدالله5618


الدعوة في محيط الأسرة

هموم دعوية.. في بيتنا مراهقة!

الشيخ.خالد بن سليمان بن عبد الله الغرير6105



استشارات محببة

العنف لغة أخي المراهق!
الإستشارات التربوية

العنف لغة أخي المراهق!

السلام عليكم ورحمة الله.. rnأولاً أحب أن أشركم شكراً جزيل على...

د.عبدالله بن ناجي بن محمد المبارك3632
المزيد

ابنتي مجتهدة لكنها لا تحصل على الدرجة النهائية!
الإستشارات التربوية

ابنتي مجتهدة لكنها لا تحصل على الدرجة النهائية!

السلام عليكم ورحمة الله.rnابنتي تدرس في الصف الثالث متوسط، مجتهدة...

أماني محمد أحمد داود3636
المزيد

ابني عند مشاهدة التلفاز يظل معلقا بصره به!
الإستشارات التربوية

ابني عند مشاهدة التلفاز يظل معلقا بصره به!

السلام عليكمrnابني يبلغ من العمر سبع سنوات ولكن ألاحظ عليه بعض...

أسماء أحمد أبو سيف3637
المزيد

أنا أفكر كثيرا بالزواج ولم أستطع التخلص منه! (2)
الاستشارات الاجتماعية

أنا أفكر كثيرا بالزواج ولم أستطع التخلص منه! (2)

السلام عليكم ورحمة الله..rnشكرا على ردك في استشارتي الأولى على...

نورة العواد3637
المزيد

كيف أعالج الألفاظ السيئة لدى أبنائي؟
الإستشارات التربوية

كيف أعالج الألفاظ السيئة لدى أبنائي؟

السلام عليكم ورحمة الله..rnكيف أعالج الألفاظ السيئة لدى أبنائي...

ابتسام محمد المطلق3637
المزيد

هل يمكنني دراسة الماجستير في القانون؟
الإستشارات التربوية

هل يمكنني دراسة الماجستير في القانون؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. rnهل أستطيع أن أدرس في مرحلة...

د.عبد المحسن بن سيف بن إبراهيم السيف3638
المزيد

عقلية زوجي متحجرة وقديمة جدا!
الاستشارات الاجتماعية

عقلية زوجي متحجرة وقديمة جدا!

السلام عليكم.rn أنا زوجة منذ أكثر من 3 أعوام ولي أطفال,...

د.أحمد حسن محمد3638
المزيد

فسخت خطبتي بسبب أبي!
الاستشارات الاجتماعية

فسخت خطبتي بسبب أبي!

السلام عليكم ورحمة اللهrnأنا فتاة في 23 من عمري خطبت قبل كم شهر...

هيفاء بنت أحمد العقيل3638
المزيد

ذات السنتين كلما رأت شيء قال أريده!
الإستشارات التربوية

ذات السنتين كلما رأت شيء قال أريده!

السلام عليكم..rnابنة إحدى قريباتي ذات السنتين لديها طبع بغيض...

أسماء أحمد أبو سيف3638
المزيد

هل أبيع الأرض وأشتري بيتا من دورين؟
الاستشارات الاجتماعية

هل أبيع الأرض وأشتري بيتا من دورين؟

السلام عليكم ورحمة الله..rnأنا أملك قطعة أرض في مدينة الخفجي...

د.مبروك بهي الدين رمضان3638
المزيد