تطوير الذات


09 - جمادى الآخرة - 1435 هـ:: 10 - ابريل - 2014

مشكلتي أنني لا أحدد ماذا أريد تحقيقه في هذه الحياة!


السائلة:حنان

الإستشارة:منيرة عبدالعزيز الجميل

السلام عليكم..
أنا أم لطفلين، ومشكلتي أنني لا أحدد ماذا أريد تحقيقه في هذه الحياة، إلى جانب الحياة الأسرية. فتارة أردت تعلم الخياطة فقط وحدي من الإنترنت. فبدأت أبحث عن دورات ودروس. ولكن ما هي إلا أيام وشعرت بالملل والصعوبة فتوقفت. وتارة أخرى فكرت في إتمام الدراسة الجامعية ولكن لم أفعل. ومؤخرا تعرفت على مجال التسويق الإلكتروني صدفة وأعجبتني فكرته. ولكني لم أعرف من أين أبدا ولا كيف؟. وأنا في الحقيقة أريد أن أستمر في هذا المجال. ولكن أخاف أن أشعر بالملل ولصعوبته فأفشل مرة أخرى وأتوقف وأسوف مثل كل مرة، مع العلم أنني طالما تمنيت أن يكون لي دخل وعمل خاص بي ولكن كيف؟.
أرجوكم ساعدوني كيف أنجح ولو لمرة في شيء ما وأن أكون منتجة وليس فقط مستهلكة؟. وشكرا..


الإجابة

و عليكم السلام ..
عزيزتي بداية ابدئي بالتفكير والبحث عن هواياتك ومواهبك وماذا تحبين ولديك القدرة والموهبة على عمله لأنك لن تستطيعي أن تستمري بعمل ليس لديك موهبة به..
فكري ما هوايتك؟ ما العمل الذي تستمتعي عند القيام به؟
بعد ذلك قوي إرادتك وعزيمتك في أن تبدئي من الصفر خطوة خطوة ببطء ولا تبدئي بسرعة وتنتقلي من أول خطوة لآخر خطوة لأن ذلك سوف يسبب لك الملل والوقوف عن العمل.
بل توكلي على الله واقرئي عن هذه الهواية أكثر وعن متطلباتها اسألي أيضا المختصين بالهواية التي حددت مثلا كما ذكرت لو افترضنا أنك تهوين الخياطة.. اقرئي عن الخياطة وعن مجالاتها واسألي الخياطين وأصحاب الخبرات عنها ومن ثم ابدئي بتعلمها بداية على قطعه قماش صغيرة وعلى عمل أشياء بسيطة كربطات لشعر وغيرها من الأعمال الصغيرة وغير المكلفة إلى أن تتطوري خطوة تلو الخطوة ولا تنتقلي بسرعة من البداية في عمل فستان أو أي عمل كبير بل ابدئي بالصغير إلى الكبير..
عندما تعلمين ماذا تريدين وماذا تهوين وماهي قدراتك وإمكاناتك وأيضا تبدئي بأعمال بسيطة فإنك ستكملين ولن تتوقفي عن مشروعك لأنك أحببت ولديك الهواية به وسوف تنجحي بإذن الله.
وفقك الله ورزقك..

عزيزي الزائر: المستشار بحاجة إلى أن يعرف تقييمكم للإجابة.. فلا تبخلوا عليه بالتقييم الموجود في الأعلى على اليسار.. ولا تبخلوا على المستشير برسائلكم وتجاربكم فإن الله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه



زيارات الإستشارة:2139 | استشارات المستشار: 15