الأسئلة الشرعية » العبادات » الزكاة


26 - رمضان - 1425 هـ:: 09 - نوفمبر - 2004

هل تجوز الزكاة لسداد دين بناء البيت؟!


السائلة:dr.syed amin H s

الإستشارة:محمد بن عبد العزيز بن إبراهيم الفائز

هل يجوز للزوج أن يأخذ زكاة حلي زوجته؟

أنا شخص علي قرض مبلغ في حدود ست مائة ألف روبية باكستانية، واستقرضت لتشييد بيتي..

هل يجوز لي أن آخذ من الزكاة؟

ولدي أشقاء طلبة علم في أحد المعاهد الدينية في كراتشي، أتحمل ما نسيته 95% من نفقاتهم ومصاريفهم، هل عليهم زكاة ما يحوزونه من المبلغ وهو قرابة ثلاثين ألف روبية؟

أفيدوني مشكورين في أسرع وقت ممكن.


الإجابة

- الصحيح من أقوال أهل العلم أن للزوج أن يأخذ من زكاة حلي امرأته أو زكاة مالها فيما لو كان عندما مال أو بهيمة أنعام أو زرع ونحوه، إذا كان مستحقاً للزكاة.

يدل لذلك القصة المخرجة في الصحيح، قصة زينب امرأة ابن مسعود رضي الله عنها لما سألت النبي – صلى الله عليه وسلم – أن تعطي المرأة زكاة مالها زوجها، فأجازه – صلى الله عليه وسلم -.

- أما استقراضك لبناء بيت، فإن تملك الإنسان بيتا من الحاجات الأصلية للإنسان، فيجوز أخذ الزكاة لسداد هذا الدين، بشرط أن لا يكون هذا البيت فيه إسراف وبناء لا حاجة له أو توسيع زائد عند الحاجة؛ لأن بعض الناس يبني بيتاً فوق ما يصلح لمثله بكثير، ويلحق به لذلك ديون ثم يريد سدادها من الزكاة، فهذا غير صحيح.

وإن كنا نحب أن نوجهك بأن ترك الزكاة ما استطعت هو الأولى بمثلك؛ لأن أحوال الزكاة والصدقة هي كما قال المصطفى صلى الله عليه وسلم لابنه الحسن رضي الله عنه: (إنما هي أوساخ الناس) كما عند مسلم في صحيحه وغيره.

أما عن المبالغ التي تتحملها لأجل طلبة العلم، فسؤالك غير واضح، لكن إن كان قصدك أنك تجمع أموالاً من الآخرين لهم، ثم تنفقها عليهم، وأن هذه الأموال تبقى لديك حولاً كاملاً أحيانا..

فهل فيها زكاة؟

إن كان نصيب كل واحد منهم يبلغ نصاب الزكاة، وهو بالروبيات تقريباً ثلاثة آلاف روبية باكستانية، وأن نصيبه هذا ملك له حتى لو ترك الدراسة، وإنما أنت حافظ له؛ ففيه زكاة.

أما إن كان هذا المال مجموعا لطلبة العلم بعامة وغير مخصص بأحد معين ولا يملكه؛ فلا زكاة فيه؛ لأنه يشبه بذلك مال الوقف العام.

أسأل الله أن يزيدك ورعاً وتقوى، وأن ينفع بك الإسلام وأهله، وجميع إخواننا المسلمين..

آمين.



زيارات الإستشارة:71628288 | استشارات المستشار: 424


الإستشارات الدعوية

أعود للذنوب، فهل أترك مجال التحفيظ؟
عقبات في طريق الداعيات

أعود للذنوب، فهل أترك مجال التحفيظ؟

د.محمد بن عبد العزيز بن عبد الله المسند 28 - جماد أول - 1430 هـ| 23 - مايو - 2009

أولويات الدعوة

لفتة مهمة حول البدعة والسنة

الشيخ.خالد بن عبد العزيز أبا الخيل2784



الدعوة في محيط الأسرة

كيف أعيد أخي إلى صوابه؟

فدوى بنت عبد الله بن عمير الخريجي2661