الإستشارات التربوية


17 - جمادى الآخرة - 1435 هـ:: 18 - ابريل - 2014

طفلي تعلق بالممرضة وأخاف أن يمرض بعد سفرها!


السائلة:ساره

الإستشارة:أروى درهم محمد الحداء

السلام عليكم ورحمة الله..
مشكلتي.. أنا أم ولدي طفل واحد ومنذ ولادته أحضرت ممرضة تتعني به معي وليس وحدها ولكن لمشكلة في ظهري لم أكن أعطيه رضعات الحليب كلها ولكن كانت هي أغلب الأوقات ترضعه وتغير له ولكن بوجودي معها ولا أتركه معها إلا عند الصباح تأتي الخادمة لتساعدها وأنا أنام ساعات قليلة ومنذ أن أستيقظ أجلس معه إلى نهاية اليوم وكل يوم نفس الوضع إلا أن بعد 3 أشهر ذهبت في إجازة فأخذ بالبكاء الشديد كأن أحد ضربه واستوعبت أنه يريدها ورفض شرب الحليب ولا أي شيء واتصلت بها ورجعت إلى البيت وعندما رآها سكت وكأن شيئا لم يحدث وحاولت أخذه منها ولكن عند النوم لا يريد أي أحد فقط الممرضة فقط عند النوم والآن عمره 6 شهور وأنا على هذا الوضع نفسيتي تزداد سوء يوما بعد يوم وأحيانا ينام بيدي ولكن إذا فتح عينه ورآني يرجع بالبكاء الشديد يستمر ساعة أو أكثر وأنا خائفة جدا لأنها تسافر شهر 12 ويكون حينها أكمل سنة و3 أشهر وأخاف يزيد الموضوع ويمرض ابني من فراقها فماذا أفعل أريد حلا شافيا لحالتي جزاكم الله خيرا وجعله في ميزان حسناتكم.
ملحوظة طوال اليوم لا يهتم لها فقط وقت النوم يريدها فقط.


الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله..
في البداية أشكر لك تواصلك معنا عبر موقعنا الإلكتروني لها أون لاين وأثمن لك تواصلك.
عزيزتي سارة..
إن ما يحدث مع طفلك هو ما يطلق عليه بعادات النوم عند الأطفال.
حيث إن الطفل في المراحل المبكرة من العمر يكون لديه عادات في نومه تتغير من وقت إلى أخر حتى يستقر على الوضع الطبيعي.
وطفلك يعتبر الممرضة لديه عادة من عادات النوم ولا ينام إلا بوجودها.
فهناك رضع لا تنام إلا على صدر الأم وأطفال لا تنام إلا على زجاجة الرضاعه وهناك رضع لديها عادات نوم مختلفة كأن ينام إلا في النور أو ينام وفي يده دمية وهكذا تختلف عادات الرضع من طفل إلى طفل.
فما عليك إلا أن تبدئي بتغير هذه العادة لديه بعاده جديدة, علماً بأن هذا الأمر يتطلب منك الصبر والحكمة, تعاملي مع الوضع كأنك تحاولين تعويده على الفطام من زجاجة الرضاعة, فاعتبري الممرضة هي زجاجة الرضاعة اسحبيها منه بالتدريج وعلى مراحل, اجعليه يتنقل عند نومه بالليل ما بينك وبينها أثناء النوم بالتدريج حتى يبدأ بالتعود بالنوم في حضنك.
عزيزتي.
لا داعي للقلق والخوف سوف يتغير طفلك وسوف تنعمين بالهدوء والاستقرار, وسينعم بدفء حضنك الحاني.
هذ وبالله التوفيق, مع آمل تلمس أخبارك مستقبلاً ..

عزيزي الزائر: المستشار بحاجة إلى أن يعرف تقييمكم للإجابة.. فلا تبخلوا عليه بالتقييم الموجود في الأعلى على اليسار.. ولا تبخلوا على المستشير برسائلكم وتجاربكم فإن الله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه



زيارات الإستشارة:2079 | استشارات المستشار: 366