الأسئلة الشرعية » الرقائق » الفضائل


30 - جماد أول - 1425 هـ:: 18 - يوليو - 2004

حور الجنة للرجل.. ماذا يقابلها للمرأة؟!


السائلة:خربوطه

الإستشارة:هتلان بن علي بن هتلان الهتلان

قال صلى الله عليه وسلم: "مَنْ كَظَمَ غَيْظًا وَهُوَ يَقْدِرُ عَلَى أَنْ يُنَفِّذَهُ دَعَاهُ اللَّهُ عَلَى رؤوس الخلائق يوم الْقِيَامَةِ حَتَّى يُخَيِّرَهُ فِي أَيِّ الْحُورِ شَاءَ"..
فإذا كان جزاء الرجل أن يخير من الحور.. فما هو جزاء المرأة؟


الإجابة


لا شك أن الجزاء الآخر يشمل الرجل والمرأة، كما قال تعالى: (مَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُم بِأَحْسَنِ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ). وقال عز وجل: (فَاسْتَجَابَ لَهُمْ رَبُّهُمْ أَنِّي لاَ أُضِيعُ عَمَلَ عَامِلٍ مِّنكُم مِّن ذَكَرٍ
أَوْ أُنثَى بَعْضُكُم مِّن بَعْضٍ..) الآية.
ولا شك أن المرأة تجزى على عملها الصالح كله إذا كان مقبولاً عند الله تعالى، ومن عموم العمل الصالح: كظم الغيظ.. وإذا كان الرجل قد وعد بهذا الجزاء بتخييره أيَّ الحور شاء (كما في الحديث الذي ذكرته السائلة) فكذلك المرأة إن لم يكن لها زوج في الدنيا فإنها تزوج في الآخرة بما تقر به عينها في الجنة؛ لعموم قوله تعالى: (وَفِيهَا مَا تَشْتَهِيهِ الأنفُسُ وَتَلَذُّ الأعْيُنُ وَأَنتُمْ فِيهَا خَالِدُونَ)، وقال عن نعيم أهل الجنة: (وَلَكُمْ فِيهَا مَا تَشْتَهِي أَنفُسُكُمْ وَلَكُمْ فِيهَا مَا تَدَّعُونَ* نُزُلاً مِّنْ غَفُورٍ رَّحِيمٍ).

أما إذا كان للمرأة زوج في الدنيا فإنها تكون له في الآخرة، ولكنها تجزى على كظم غيظها بجزاء وافر من المولى جل وعلا، كما قال سبحانه عن المتقين وقد ذكر من صفاتهم أنهم يكظمون الغيظ: (وَسَارِعُواْ إِلَى مَغْفِرَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَاوَاتُ وَالأَرْضُ أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ * الَّذِينَ يُنفِقُونَ فِي السَّرَّاء وَالضَّرَّاء وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ وَاللّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ * وَالَّذِينَ إِذَا فَعَلُواْ فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُواْ أَنْفُسَهُمْ ذَكَرُواْ اللّهَ فَاسْتَغْفَرُواْ لِذُنُوبِهِمْ وَمَن يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلاَّ اللّهُ وَلَمْ يُصِرُّواْ عَلَى مَا فَعَلُواْ وَهُمْ يَعْلَمُونَ * أُوْلَئِكَ جَزَآؤُهُم مَّغْفِرَةٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَجَنَّاتٌ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَنِعْمَ أَجْرُ الْعَامِلِينَ).

والله تعالى أعلم.



زيارات الإستشارة:10223 | استشارات المستشار: 628


استشارات محببة

ليس هناك دافع يجعلني أكسر حاجز الكسل!
الاستشارات النفسية

ليس هناك دافع يجعلني أكسر حاجز الكسل!

السلام عليكم .. أعاني من مشكلة الفراغ , حياتي "روتينيّة" رتيبة...

رفعة طويلع المطيري1748
المزيد

في عيد ميلادها أتيناها بعرائس  فرفضت فتحها وظلّت تصرخ !
الإستشارات التربوية

في عيد ميلادها أتيناها بعرائس فرفضت فتحها وظلّت تصرخ !

السلام عليكم ورحمة الله
ابنتي عمرها خمس سنين و ليس لي أطفال...

ميرفت فرج رحيم1748
المزيد

زوجي يجب أن يكون قويّ الشخصيّة وأن يتكفّل بأموري !
الاستشارات الاجتماعية

زوجي يجب أن يكون قويّ الشخصيّة وأن يتكفّل بأموري !

السلام عليكم و رحمة الله تعرّفت إلى شخص مهاجر في أوروبا منذ...

أ.فرح علي خليفة1748
المزيد

مكرر سابقا
الأسئلة الشرعية

مكرر سابقا

السلام عليكم،،،

امراة تشتكي من زوجها فهو يضربها ضربا مبرحا...

قسم.مركز الاستشارات1748
المزيد

مكرر سابقا
الإستشارات التربوية

مكرر سابقا

‏يسعد اوقاتك...عندي بنت عمرها 13 خجوله وانطوائيه ومره حساسه بدرجه...

قسم.مركز الاستشارات1748
المزيد

طفلي لا يشترك مع الأولاد في اللعب ويتعصّب!
الإستشارات التربوية

طفلي لا يشترك مع الأولاد في اللعب ويتعصّب!

السلام عليكم.. ابني لديه 4 سنوات ويذهب إلى الحضانة وهو طفل...

هدى محمد نبيه1749
المزيد

كلّما فكّرت في الدراسة أشعر بقلق شديد !
الاستشارات النفسية

كلّما فكّرت في الدراسة أشعر بقلق شديد !

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أنا طالب أولى ثانوي عمري ستّ...

رفعة طويلع المطيري1749
المزيد

أريد تركه ولكن يصعب عليّ لأنّه لا يستغني عنّي!
الاستشارات الاجتماعية

أريد تركه ولكن يصعب عليّ لأنّه لا يستغني عنّي!

السلام عليكم ورحمة الله أنا فتاة في عمر إحدى وعشرون سنة مسلمة...

د.مبروك بهي الدين رمضان1749
المزيد

يوجد 2% جيلاتين ولا أعلم هل هو حلال أم حرام ؟
الأسئلة الشرعية

يوجد 2% جيلاتين ولا أعلم هل هو حلال أم حرام ؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
جزاكم الله خيرا .. أودّ...

نورة فرج السبيعي1749
المزيد

مطلّق طلقتين  ومن شروطه أن أستقيل من عملي !
الاستشارات الاجتماعية

مطلّق طلقتين ومن شروطه أن أستقيل من عملي !

‏السلام عليكم ورحمة الله خطبني رجل مطلّق طلقتين، مطلبه أنّي...

أماني محمد أحمد داود1749
المزيد