الاستشارات الاجتماعية » قضايا بنات » البنات والحب


08 - صفر - 1436 هـ:: 01 - ديسمبر - 2014

تريد أن تتخلص من هذا الشاب لكنها لا تستطيع!


السائلة:ابو ليان

الإستشارة:مبروك بهي الدين رمضان

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. وبعد..
أحييكم على جهودكم وأسأل الله أن يثيبكم ويعظم لكم أجرا..
أردت منكم النصح وترشيدي حيث إن لزوجتي صديقة عزيزة عليها وهي مستقيمة وحافظة لكتاب الله هي حاليا في الصف أول جامعة بدأت مشكلة صديقة زوجتي منذ أربع سنوات حيث إنها تعرفت على شاب على الفيس بوك من دولة عربية بعيدة ودخلت معه في علاقة عاطفية وتعلقت به تعلقا شديدا هي تعرف أنها لن تستطيع الزواج به، حيث إن حالته ميسورة ولا يستطيع السفر وحصلت لها مشاكل كبيرة في البيت مع أمها وأبيها لدرجة أن أباها ضربها وأمها صارت لا تثق في تصرفاتها منعوها بشدة وأقفلوا عليها الإنترنت من البيت فصارت تتواصل معها من الإنترنت خارج البيت عندما تذهب إلى المدرسة تعرضت لمشاكل كبيرة داخل البيت ومع ذلك تقول لزوجتي بأنها تحبه ولا تستطيع الاستغناء عنه تعرضت لكثير من الضغوط من ذلك الشاب حيث إن له علاقات كثيرة بالبنات على الإنترنت ولكن مع ذلك ما زالت مستمرة معه رغم كل ما حصل، أرسلت له صورا وتتصل به أحيانا بالإسكايب هي محجبة ومحافظة على حجابها، حكت لزوجتي بأنها تريد أن تتخلص منه لكنها لا تستطيع حيث إنها تحبه جدا، الكل ينصحها ويحكي لها بالابتعاد عنه لكن لا فائدة. أسرتها تتكون من أمها وأبيها واثنين من إخوانها وهي.
أرجو من سعادتكم النصح والإرشاد لكي نخلصها من هذا الوهم الذي تعيشه.. ولكم جزيل الشكر ووفقكم الله لكل ما يحبه ويرضاه.


الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..
نرحب بك في موقعك لها أون لاين، ونسأل الله جل وعلا لنا ولكم التوفيق والرشاد.
نشكر لكم حرصكم على صديقتكم. ونسأل الله لها التوفيق والرشاد..
بداية نعلم وتعلمون يقينا أن مجرد الكلام عن الحب لا يدل على الحب، وقد يكون المتحدث بالكلام الحلو ذئبا، ولكنها القلوب التي غفلت عن الحقائق وركضت وراء الوهم المسمى (حب).
ولا غرابة فيما ورد في رسالتك من تناقضات فهي (محجبة) (لا تسطيع تركه) (علاقتها بأهلها سيئة).. تناقضات في الفكر والسلوك.. وهذ يرجع في الغالب لسببين.. أولها ضعف الدين وغياب الوعي الثقافي والديني بشكل خاص.
وثانيها الفجوة العاطفية بين الفتاة وأهلها أدى بها للهروب والبحث عن ما يملأ عاطفتها فوجدت هذا الذئب الذي تعلم أن له علاقات بفتيات أخريات وتصر على استمرارها مما يدل على غياب العقل والدين والكرامة فلا يهم من هو المهم أن تسمع كلاما جميلا.. ولو أن غيره قاله لها ستسمعه وتتركه..
ولعل القصة الواقعية للفتاة التي قالت لخطيبها الذي أصبح زوجاً لها: أين ذلك الكلام الجميل الذي كنت تسمعني إياه؟ فقال لها: إن الصياد يضع الطعم للسمكة حتى يصطادها فإذا تمكن منها عرضها للنيران.
ولا غرابة أن نسمع ونرى ونعلم أن كل فتاة من كانت تجامل الشباب، ولم تعمل على حماية نفسها من الذئاب، أدركت أن الشاب لا يحترم من تقدم التنازلات.
ونعلم جميعا أن الحب الحقيقي هو ما كان بعد الرباط الشرعي، وهو وحده الذي يصمد بعد توفيق الله أمام الأزمات.
وبخصوص كيفية التخلص من هذا: -إن كانت جادة-
• قطع وترك الأسباب التي تؤدي إلى زيادة التواصل والكلام مع الشخص أو المواقع التي يوجد بها.
• التخلص من أي شيء يذكرها به ومسح كل ما يتعلق به..
• تغيير كل وسائل الاتصال السابقة دون استثناء.
• عودة العلاقة والثقة مع أهلها فهم أحق بالحب والوفاء وجلب العاطفة والحب منهما.
• التأكيد على إعطاء أوامر للعقل الباطن بإلغاء هذه المحبة والتخلص منها بأن تقول كلما مرت ذكراه ببالها تقول لنفسها (ألغي) ومع الأيام سوف يقل هذا التعلق إلى أن ينتهي.
• إشغال النفس بأي شيء آخر مفيد يساعد على استثمار الوقت في شيء نافع ومفيد – أيا كان-والمشاركة في بعض الأعمال الاجتماعية الهادفة.
• تقليل فترة الاختلاء بالنفس، والتواجد باستمرار وسط الأهل حتى لا يؤثر عليها الشيطان ويضعف عزيمتها.
• التضرع إلى الله أن يوفقها في هذا الأمر ما دام مرضاة الله ورسوله.
وبالله التوفيق.

عزيزي الزائر: المستشار بحاجة إلى أن يعرف تقييمكم للإجابة.. فلا تبخلوا عليه بالتقييم الموجود في الأعلى على اليسار.. ولا تبخلوا على المستشير برسائلكم وتجاربكم فإن الله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه



زيارات الإستشارة:2963 | استشارات المستشار: 1527


الإستشارات الدعوية

كيف أرد على من يسألني عن عادات المسلمين!
وسائل دعوية

كيف أرد على من يسألني عن عادات المسلمين!

د.إبراهيم بن حماد الريس 25 - جمادى الآخرة - 1430 هـ| 19 - يونيو - 2009
الدعوة والتجديد

أنا متعلقة بالمسلسلات التركية!

د.هند بنت حسن بن عبد الكريم القحطاني4090

الدعوة والتجديد

مشكلتي أنني أدمنت النظر للحرام مبكرا!

هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله )6180

الدعوة والتجديد

أنصح الناس وآتي ما أنهاهم عنه!

أ.د.عبد الكريم بن محمد الحسن بكار4041



استشارات محببة

أصبح مهملا لي ولبيته وشكاكا بسبب رفقاء السوء!
الاستشارات الاجتماعية

أصبح مهملا لي ولبيته وشكاكا بسبب رفقاء السوء!

السلام عليكم ..
أنا متزوّجة منذ 13 عاما ولديّ 3 أولاد وبنتان...

أ.سماح عادل الجريان1728
المزيد

أخاف الدخول بعد أيّ رجل إلاّ بعد غسل المرحاض !
الاستشارات النفسية

أخاف الدخول بعد أيّ رجل إلاّ بعد غسل المرحاض !

السلام عليكم ورحمة الله و بركاته
أتوجّه مشكورة لإمكانيّة عرض...

أ.منال ناصر القحطاني1728
المزيد

معاملته قاسية لأنّي أحبّه زيادة عن اللزوم!
الاستشارات الاجتماعية

معاملته قاسية لأنّي أحبّه زيادة عن اللزوم!

السلام عليكم ورحمة الله عمري اثنتان وثلاثون سنة ، كنت مخطوبة...

د.سميحة محمود غريب1728
المزيد

هل أعتبرها حيضا مع أن فترة الطهر أقل من 14 يوماً?
الأسئلة الشرعية

هل أعتبرها حيضا مع أن فترة الطهر أقل من 14 يوماً?

السلام عليكم ورحمة الله..أحببت السؤال عن مجيئ الدورة الشهرية...

د.فيصل بن صالح العشيوان1729
المزيد

طفلي عمره سنتين ولم ينطق حتى الآن!
الإستشارات التربوية

طفلي عمره سنتين ولم ينطق حتى الآن!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. موضوع استشارتي يدور حول ابني...

أروى درهم محمد الحداء 1729
المزيد

علاقاته مع الفتيات لا تعجبني!
الاستشارات الاجتماعية

علاقاته مع الفتيات لا تعجبني!

السلام عليكم .. أنا فتاة عمري 17 سنة ،ولي سنتان وأنا في علاقة...

تسنيم ممدوح الريدي1729
المزيد

أحبّ أن أكون شخصا
الاستشارات النفسية

أحبّ أن أكون شخصا "غامضا "مع الأهل والأقارب!

السلام عليكم ..
تأتيني فترات متقطّعة من حياتي أنّي أحتاج...

ناصر بن سليمان بن عبدالله الحوسني1729
المزيد

مواقفها جارحة ولا أستطيع نسيانها  !
الاستشارات النفسية

مواقفها جارحة ولا أستطيع نسيانها !

السلام عليكم عشت بعيدة عن أمّي لأنّ أمّي مطلّقة وعشت طفولة تخلو...

د.أحمد فخرى هانى1729
المزيد

ما زلت معجبا ومهووسا بها و أريد خطبتها  !
الاستشارات الاجتماعية

ما زلت معجبا ومهووسا بها و أريد خطبتها !

السلام عليكم .. منذ 23 سنة كنت أعيش حياة عاديّة ولم تكن لي...

أ.سلمى فرج اسماعيل1729
المزيد

منذ شهر العسل و هو يضربني ضربا وحشيّا!
الاستشارات الاجتماعية

منذ شهر العسل و هو يضربني ضربا وحشيّا!

السلام عليكم، أرجو مساعدتي في أسرع وقت و نصحي .. أنا متزوّجة...

أماني محمد أحمد داود1729
المزيد