x
22 - جمادى الآخرة - 1433 هـ:: 13 - مايو - 2012

أنا طيبة وكتومة لدرجة مميتة!

السائلة:سماسم صالح
الإستشارة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
أنا طالبة جامعية أدرس في المملكة العربية السعودية في المستوى الأول أنا أكبر أخواتي وإخواني أشعر دائما بالغربة والوحشة فأنا كتومة لدرجة مميتة ليس لدي صديقة مقربة ولا أحكي لأحد من أهلي شيئا خجولة بصورة غير عادية لا أستطيع أن أطالب بحقي أسعد غيري على حساب نفسي لا أستطيع أن أرفض لأحد طلبا لدي حساسية مفرطة من أقل شيء طيبتي زائدة جدا أغلب وقتي أشعر بأنني مخنوقة ولا أستطيع أن أتنفس ليس لمرض وإنما بسبب حزني وضيقتي حاولت التخلص من ذلك ولم أستطع حتى أنني لم أستطع أن أنام بالليل. أرجو إفادتي بسرعة وشكرا لكم.
الإجابة
و عليكم السلام ورحمة الله وبركاته
الأخت الفاضلة سماسم
تلقيت استشاراتك التي ذكرت فيها ما تعانيه وأقدره تماما. ولكن لابد أولا أن نفكر جيدا ونعلم أن كل منا هو الذي يغذي عقله فيما يختار وينتقي لنفسه أفكارا ومعلومات تغذي عقله.
حبيبتي علينا ألا نهدر كل طاقتنا الإيجابية فيما حدث لابد وأن نواجه طاقتنا وأفكارنا إلى حاضر ومستقبل نرغب أن نعيشه ولكن بمنطق متوازن حتى نحيا بحياة أفضل. مع الاحتفاظ بمساعدتنا للآخرين مع الاحتفاظ بما نريد أن نفعله فمن الطبيعي أن نمد يد العون لكل من حولنا فعلاقتنا الاجتماعية علاقة تفاعلية بيننا وبين الآخرين وبين محيط أسرتنا وهي شيء مهم واعلمي أن قدر عطاءك لغيرك سيكون كرم الله تعالى لك.
أولا: أريد منك التودد أكثر لأخواتك كثيرا فأنت كما ذكرت الكبيرة فاجعلي العلاقة بسيطة تدخل حيز الصداقة تعلمي أن تطلبي رأيهم وتستشيريهم في أمور خاصة بك حتى لو كنت تعلمي الإجابة ولكن عليك بخلق الحوار.
حاولي دائما أن تنمي الجانب الإيجابي في شخصيتك.
اشتركي في أنشطة اجتماعية فذلك يساعدك على اكتساب خبرات جديدة فحاولي أن تصنعي ذلك لنفسك وذلك يساعدك على التعرف على أصدقاء جدد وهذه المهارات الاجتماعية الخاصة بالاتصال والتفاعل مع الآخرين ضرورة ملحه في علاج الخجل الشديد.
عليك بالخروج للسوق واسألي عن أماكن أو محلات معينه حتى ولو كنت تعرفي مكانها وكيفية الوصول إليها المهم أن تقومي بمبادرة السؤال ولا تنس أن تشكري من سألت.
حبيبتي أرجو منك كتابة رسالة إلى نفسك يوميا عندما تكون لديك مشاعر داخلية حول موضوع معين وتريدين التعبير عنه واقرئي الرسالة بعد الانتهاء.
حاولي أن تتخيلي مواقف سوف تسبب لك القلق والارتباك والإحراج لأنك خجولة.
وحاولي بالمقابل أن تفكري بما كنت ستفعلين لو لم تكن خجولة واستمري يوميا على نفس المنوال ولمدة أسبوع وبعدها إذا واجهت أرض الواقع موقفا طبقا ما فكرت به.
حبيبتي من الممكن الاستعانة بمدرب تنمية بشرية في إحدى المراكز يقودك ويرشدك في هذه العملية قد تكون أفضل الأشياء التي قد تجلب المعرفة إلى عقلك.
أتمنى تواصلك معنا وصديقة على موقعنا المتميز.
زيارات الإستشارة:1567 | استشارات المستشار: 623
استشارات متشابهة
    فهرس الإستشارات