الأسئلة الشرعية » الأخلاق والآداب » أسئلة متفرقة


13 - شعبان - 1437 هـ:: 21 - مايو - 2016

أرتكب الكثير من المعاصي وأحاول أن أتوب قدر الإمكان!


السائلة:ماريا

الإستشارة:مبروك بهي الدين رمضان

السلام عليكم ورحمة الله
عمري 23 سنة منفصلة بلا أطفال منذ أربع سنوات، أعاني من بعض الهموم في حياتي ولله الحمد على كلّ حال، ولكنّي منذ أربع سنوات تقريبا محافظة على سورة يس 3 مرّات كلّ يوم بنيّة تفريج همّي ومزاجي . ومنذ 8 شهور بدأت بالمداومة على قراءة سورة البقرة يوميّا ومازلت مستمرّة فيها من أجل تفريج همّي .. سؤالي أشعر بتأنيب الضمير و قراءتي ليست مقبولة لأنّي غالبا ما أقرأ وأنا شاردة أو وأنا أعمل في المنزل أو في السيّارة ، وأحاول أن أركّز فيها ولكنّي أفشل للأسف ، فهل قراءتي هكذا حرام علما أنّي أقرأ حتّى في أوقات الدورة الشهريّة من الجوّال ؟
أشعر أيضا بتأنيب الضمير وأنّ ما قرأت ليس مقبولا لأنّني وللأسف أرتكب الكثير من المعاصي وأحاول أن أتوب قدر الإمكان ، ولكنّي أعود إليها فماذا أفعل ؟ هل أتوقّف عن القراءة أو أستمرّ و بم تنصحونني ؟ جزاكم الله خيرا .


الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.
الحمد لله ربّ العالمين والصلاة والسلام على نبيّنا محمّد وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد ..
نشكر لكم ثقتكم في موقع لها أون لاين، ونسأل الله لنا ولكم التوفيق والرشاد ..
من المهمّ أوّلا أن نعلم أنّ وسوسة الشيطان هي أمر واقع، وفي هذا يقول الله تعالى: (قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ، مَلِكِ النَّاسِ، إِلَهِ النَّاسِ، مِن شَرِّ الْوَسْوَاسِ الْخَنَّاسِ، الَّذِي يُوَسْوِسُ فِي صُدُورِ النَّاسِ)، فالله تعالى يعلّمنا في هذه السورة كيفيّة التخلّص من وسوسة الشيطان، وهذا دليل واضح وقويّ على أنّ هذه الوسوسة هي أمر واقع، وجاء في ذلك أيضا، (وَقُل رَّبِّ أَعُوذُ بِكَ مِنْ هَمَزَاتِ الشَّيَاطِينِ)، وجاء عن النبيّ صلّى الله عليه وسلّم قوله: "إنّ الشيطان ليجري من ابن آدم مجرى الدم في العروق ".
كما يجب أن نؤمن أنّ النفع والضرّ من الله سبحانه وتعالى، ولا يملك أحد مهما كان أن يضرّ أحدا أو ينفعه إلاّ بإذن الله تعالى ..
وبعد ذكر هذه الحقائق أو المسلّمات، نذكر ماهية الوسواس وحقيقته، حيث جاء عن المفسّرين أنّ الوسواس هو ما يلقيه الشيطان في روع الإنسان، من الشكّ والريب في أمور دينه، أو شؤون حياته، وقال البعض إنّ الوسواس هو حديث النفس، وعلى كلا التفسيرين فالأمر واحد، حيث النفس أمّارة بالسوء كما جاء في كتاب الله تعالى: (وَمَا أُبَرِّئُ نَفْسِي إِنَّ النَّفْسَ لأَمَّارَة بِالسُّوءِ إِلاَّ مَا رَحِمَ رَبِّيَ إِنَّ رَبِّي غَفُورٌ رَّحِيمٌ)،
ولعلّ من أكثر مظاهر الوسوسة وصورها شيوعا ما جاء في رسالتك وما يشبهها .. الشكّ في أداء العبادة كاملة، أو الشكّ في صحّة العبادة، أو الشكّ في صدق النيّة، وإخلاص التوجّه إلى الله تعالى .
ومن ذلك الشكّ في قبول العبادة: وهذا يتمثّل في أنّ كثيرا من الناس يرون أنّ الله لن يقبل منهم عبادتهم، ومنها الصلاة أو الصيام أو قراءة القرآن كما هو الحال في حالتك ..
ويترتّب على ذلك حالات من الإحباط واليأس الشديد: وهنا يشعر الشخص أنّه محبط، وأنّه عاجز عن أداء ما فرض الله تعالى عليه، ومن ثمّ يضيق بنفسه وبالدنيا ذرعا .. أو حالات من الاكتئاب والحزن: بحيث يشعر الشخص بالحزن الشديد لأنّه غير قادر على أن يتخلّص ممّا يشعر به من الوسوسة، وأنّها أمر لا فكاك عنه، وقد تلازمه إلى الأبد.
ومن ذلك الخوف والوجل من الله تعالى: ويشعر الشخص بذلك نتيجة شعوره بالتقصير في أداء العبادة أنّ الله تعالى سيعاقبه على عجزه هذا .
وهذا من نتائج ضعف الإيمان وفتور الإنسان عن الطاعة: فالإيمان يزيد وينقص كما ورد في الحديث عن رسول الله .
ومن ذلك عدم التركيز في العبادة والتهاون فيها .. حيث يقوم الكثيرون بمباشرة العبادة بطريقة تلقائيّة وبدن شعور بما يقومون به من واجبات هذه العبادة، ودون التعرّف إلى معاني أركانها وسننها، ثمّ إنّهم يدخلون في العبادة وقد اصطحبوا معهم دنياهم كاملة بكلّ همومها ومشاكلها، ولم يفرغوا عقولهم ممّا يشغلها، فيتلجلجون في عبادتهم فلا يدري الواحد منهم ما يفعل، ومن هنا يجد الشيطان مداخله الكثيرة التي يدخل بها على الإنسان، وخصوصا وهو غارق في أفكار تملأ دماغه أثناء أدائه لعبادته، وقد يظهر هذا بوضوح وجلاء في الصلاة .
وهذا وغيره يقودنا إلى أهمّية تأمّل النقاط الآتية:
الإرادة وقوّة العزيمة: قال تعالى: (وَلَقَدْ عَهِدْنَا إِلَى آدَمَ مِن قَبْلُ فَنَسِيَ وَلَمْ نَجِدْ لَهُ عَزْماً)، وقول الله تعالى في وصف الشيطان: (إِنَّ كَيْدَ الشَّيْطَانِ كَانَ ضَعِيفاً). ومن ذلك الاستعاذة بالله من وسوسة الشيطان: وهذا ما علّمنا إيّاه ربّنا سبحانه وتعالى حيث قال: (قل أعوذ بربّ الناس) إلى قوله: (من شرّ الوسواس الخنّاس) وقوله: (وِإِنِّي أُعِيذُهَا بِكَ وَذُرِّيَّتَهَا مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ) وقوله: (فَإِذَا قَرَأْتَ الْقُرْآنَ فَاسْتَعِذْ بِاللّهِ مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ)
ومن أهمّ الوسائل الدعاء والتوجّه إلى الله بالدعاء والضراعة: حيث وعد الله تعالى كلّ مكروب بالاستجابة له إن هو توجّه إليه بالدعاء والضراعة.
الإكثار من ذكر الله تعالى: يقول الله تعالى: (الَّذِينَ آمَنُواْ وَتَطْمَئِنّ قُلُوبُهُم بِذِكْرِ اللّهِ أَلاَ بِذِكْرِ اللّهِ تَطْمَئِنّ الْقُلُوبُ).
ومن ذلك المداومة على قراءة القرآن: وذلك بأن يجعل الإنسان له وردا يوميّا حتّى لو كان بسيطا ..
واعلمي أنّ الفراغ والاستسلام لخيالات النفس ووساوسها، يساعد الشيطان على أن يلقي في روع الإنسان ما يشاء، من أجل ذلك فإنّ على الإنسان أن يشغل وقته بالإكثار من النوافل وعمل الخير والطاعات، ومجالسة رفقاء الخير والصلاح، والتفقّه في الدين … وغير ذلك من أعمال البرّ.
ترين أنّها وسائل سهلة ويسيرة، ولكنّها تحتاج إلى عزيمة وقوّة إرادة، وإلى صبر وثقة بأنّ الله تعالى قادر على دفع هذه الوسوسة، وأنّ كيد الشيطان ضعيف، لا يغلب إرادة الله سبحانه وتعالى .
وفّقك الله لكلّ خير...

( عزيزي الزائر: المستشار بحاجة إلى أن يعرف تقييمكم للإجابة.. فلا تبخلوا عليه بالتقييم الموجود في أعلى الإجابة على اليمين .. ولا تبخلوا على المستشير برسائلكم وتجاربكم فإن الله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه )



زيارات الإستشارة:2082 | استشارات المستشار: 1527


الإستشارات الدعوية

تعبت من هذه الدنيا وأريد من يأخذ بيدي !
مناهج دعوية

تعبت من هذه الدنيا وأريد من يأخذ بيدي !

د.قذلة بنت محمد بن عبد الله القحطاني 17 - ذو القعدة - 1431 هـ| 25 - اكتوبر - 2010

وسائل دعوية

كيف أمنع الغيبة في مجالسنا؟

هالة بنت محمد صادق شموط ( رحمها الله )7877




استشارات محببة

أخاف الدخول بعد أيّ رجل إلاّ بعد غسل المرحاض !
الاستشارات النفسية

أخاف الدخول بعد أيّ رجل إلاّ بعد غسل المرحاض !

السلام عليكم ورحمة الله و بركاته
أتوجّه مشكورة لإمكانيّة عرض...

أ.منال ناصر القحطاني1728
المزيد

معاملته قاسية لأنّي أحبّه زيادة عن اللزوم!
الاستشارات الاجتماعية

معاملته قاسية لأنّي أحبّه زيادة عن اللزوم!

السلام عليكم ورحمة الله عمري اثنتان وثلاثون سنة ، كنت مخطوبة...

د.سميحة محمود غريب1728
المزيد

هل أعتبرها حيضا مع أن فترة الطهر أقل من 14 يوماً?
الأسئلة الشرعية

هل أعتبرها حيضا مع أن فترة الطهر أقل من 14 يوماً?

السلام عليكم ورحمة الله..أحببت السؤال عن مجيئ الدورة الشهرية...

د.فيصل بن صالح العشيوان1729
المزيد

طفلي عمره سنتين ولم ينطق حتى الآن!
الإستشارات التربوية

طفلي عمره سنتين ولم ينطق حتى الآن!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. موضوع استشارتي يدور حول ابني...

أروى درهم محمد الحداء 1729
المزيد

أحبّ أن أكون شخصا
الاستشارات النفسية

أحبّ أن أكون شخصا "غامضا "مع الأهل والأقارب!

السلام عليكم ..
تأتيني فترات متقطّعة من حياتي أنّي أحتاج...

ناصر بن سليمان بن عبدالله الحوسني1729
المزيد

أصبح مهملا لي ولبيته وشكاكا بسبب رفقاء السوء!
الاستشارات الاجتماعية

أصبح مهملا لي ولبيته وشكاكا بسبب رفقاء السوء!

السلام عليكم ..
أنا متزوّجة منذ 13 عاما ولديّ 3 أولاد وبنتان...

أ.سماح عادل الجريان1729
المزيد

ما زلت معجبا ومهووسا بها و أريد خطبتها  !
الاستشارات الاجتماعية

ما زلت معجبا ومهووسا بها و أريد خطبتها !

السلام عليكم .. منذ 23 سنة كنت أعيش حياة عاديّة ولم تكن لي...

أ.سلمى فرج اسماعيل1729
المزيد

أشعر بالقلق من وجود هذا الطفل!
الاستشارات النفسية

أشعر بالقلق من وجود هذا الطفل!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أنا أمّ لأربعة أطفال كتب الله...

رفعة طويلع المطيري1729
المزيد

زادت حالتي سوء بسبب انشغال زوجي عنّي و كرهه لي!
الاستشارات النفسية

زادت حالتي سوء بسبب انشغال زوجي عنّي و كرهه لي!

السلام عليكم و رحمة الله حالتي ولدت منذ أربعة أشهر في غربة و...

رانية طه الودية1729
المزيد

أنا مزاجيّة بشكل مبالغ فيه وملولة أيضا!
الاستشارات النفسية

أنا مزاجيّة بشكل مبالغ فيه وملولة أيضا!

السلام عليكم ورحمة الله مشكلتي في نظري صعبة ، لكنّي أؤمن أنّ...

أ.عبير محمد الهويشل1729
المزيد