الإستشارات التربوية


06 - صفر - 1438 هـ:: 07 - نوفمبر - 2016

أخي سلوكه رديء وغير لائق في المدرسة !


السائلة:ام

الإستشارة:فاطمة بنت موسى العبدالله

السلام عليكم ورحمة الله
أخي في السنة الأولى – متوسّط - ، عندما ذهب أبي إلى المدرسة صدم من تدنّي مستواه ، سلوكه رديء وغير لائق في المدرسة ، علما أنّه لمّا كان في الابتدائي كان من المتفوّقين وكان مؤدّبا و كلّ من في البيت يدرّسه ، لكن في الاختبار لا يكتب في الورقة شيئا وأغلب درجاته صفر ، هو ولد ذكيّ ما شاء الله ، لا أدري ما الذي جعله يتغيّر .. الله يوفّقكم أعطوني حلاّ .

عمر المشكلة :
منذ بداية العام الدراسي .


الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
حيّاك الله غاليتي .. شاكرة لك حرصك واهتمامك بأخيك ..جعلك الله مباركة حيثما كنت ..وحول ما سألت أقول مستعينة بالله:
إنّ هذه المرحلة التي يمرّ بها أخوك مرحلة انتقاليّة من الطفولة إلى المراهقة يصحبها كثير من التغيّرات (الجسميّة والعقليّة والنفسيّة ..) لذا لا بدّ من تفهّم طبيعة هذه المرحلة المؤقّتة ليسهل توجيهه فيها ، وممّا أوصيك به ووالديك البحث عن أسباب المشكلة ومحاولة فهم تفكير ابنكم ليساعدكم ذلك على حسن التعامل معه ومن ذلك:
o الابتعاد عن الشدّة وإصدار الأوامر عند التعامل مع ابنكم خلال هذه المرحلة فقد يتولّد (العناد – والرفض من الطرف الآخر) .. لذا اللين والمرونة وتقدير ذاته واحترامها وتحفيزه نحو المطلوب بشكل غير مباشر مطلب في هذه المرحلة.
o الاقتراب منه والجلوس معه ومعرفة الطريق إلى قلبه (السماع له حول حياته وعلاقاته ودراسته – تشجيعه – تحفيزه – مدحه وإسماعه الكلام الطيّب – إهداؤه) كلّها أساليب تربويّة لها أثر ولو بعد حين .
o فتح باب الحوار معه في الجلسات التي بينكم لمعرفة أسباب تدنّي مستواه وتغيّر سلوكه سواء بأسئلة غير مباشرة أو تفهّم ذلك من حديثه حول المدرسة وعلاقاته مع أصحابه .. مع الحرص (ألاّ يكون موضوع "دراسته وعلاقاته" هو موضوع الحوار الرئيس حتّى لا ينفر ويتهرّب من الجلوس معكم وإنّما يتطرّق إليه خلال الحديث) .
ختاما: هي مرحلة مؤقّتة سيتجاوزها بإذن الله بسلام عند الإحسان في التعامل معه وسيعود أفضل من قبل بإذن الله، فحاولوا الاقتراب منه واحتواءه وإشعاره بالحبّ عند التعامل مهما بدر منه من أخطاء مع التشجيع والتحفيز نحو السلوك المطلوب وحول ذلك أنصحكم بقراءة كتاب (المراهق كيف نفهمه وكيف نوجّهه للدكتور عبد الكريم بكّار) وكتاب (المراهقون المزعجون للدكتور مصطفى أبو سعد)
جعله الله قرّة أعينكم وأنبته نباتا حسنا .

( عزيزي الزائر: المستشار بحاجة إلى أن يعرف تقييمكم للإجابة.. فلا تبخلوا عليه بالتقييم الموجود في أعلى الإجابة على اليمين .. ولا تبخلوا على المستشير برسائلكم وتجاربكم فإن الله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه )



زيارات الإستشارة:1113 | استشارات المستشار: 235


الإستشارات الدعوية

أخي لا يصلي جماعة, و يؤخر الصلوات!
الدعوة في محيط الأسرة

أخي لا يصلي جماعة, و يؤخر الصلوات!

فاطمة سعود الكحيلي 20 - ذو الحجة - 1432 هـ| 17 - نوفمبر - 2011

الاستشارات الدعوية

ما هو الدعاء المستجاب لضيق العيش؟

د.محمد بن عبد العزيز بن عبد الله المسند6187