ارتفاع تكاليف الزواج يزيد من العنوسة في فرنسا

أحوال الناس
19 - شوال - 1426 هـ| 20 - نوفمبر - 2005


ارتفاع تكاليف الزواج يزيد من العنوسة في فرنسا

باريس - أ.ش.أ: أدى ارتفاع تكاليف الزواج في فرنسا بشكل كبير منها 11 ألف يورو فقط في المتوسط لإقامة حفل الزفاف إلى تأخير سن الزواج في فرنسا إلى 30,6 عاما للرجال و28,5 للنساء. وكشفت دراسة فرنسية عن أن ارتفاع نفقات الزواج هو السبب الرئيسي الذي يؤدي إلى تأخير سن الزواج لنحو 600 ألف فرنسي يتزوجون تقريبا كل عام وينفقون نحو 3 مليارات يورو على حفل الزفاف وفستان الفرح وتبادل الهدايا في المرحلة السابقة للزواج.. ولم يشمل هذا الرقم الكبير مع ذلك ثمن شراء الشقة أو تأثيثها.
وأوضحت الدراسة أن تأخر سن الزواج في فرنسا جعل الزوجين يتمتعان بقدر أكبر من الاستقلالية المالية مما جعلهما أكثر تمسكاً بإقامة أفراح تحظى بقبول ورضاء المدعوين الذين هم في أغلب الأحيان من الأصدقاء المقربين أكثر من زملاء العمل.
ومن جانبه كشف استطلاع للرأي العام عن أن 60 في المائة من الذين أقدموا على الزواج في فرنسا خلال عام 2005 أكدوا أنهم مستعدون لإنفاق ما يصل إلى 60 يورو على كل مدعو في حفل زفافهما مقابل نسبة لم تكن تزيد على 47 في المائة عام 2000 مما يكشف عن اهتمام العروسين بأهمية الفخامة وبالحصول على رضاء المدعوين مقارنة بالزيجات التي كانت تتم في السنوات السابقة.
وقد أدت زيادة تكاليف نفقات الزواج في فرنسا إلى دخول البنوك في اللعبة، حيث أعلن بنك كريدي ليونيه عن تقديم قروض للأزواج تصل قيمتها حتى 20 ألف يورو بفائدة تصل إلى 3,5 في المائة.
وأكد البنك أن نحو 3 آلاف من المقبلين على الزواج تقدموا للحصول على قرض الزواج

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *: لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...