عندما تعايد الحلوى على أسنان طفلك

بوابة الصحة » الحمل والولادة » صحة الطفل الرضيع
28 - رمضان - 1426 هـ| 31 - اكتوبر - 2005


عندما تقول الحلوى لأسنان طفلك كل عام ونحن بخير في العيد، ستعلمين أن خطراً ما يداهم أسنانه، إذ ربما تفقدين السيطرة في أيام العيد على ما يتناوله أطفالك من الحلوى والشوكولاه بدءأ مما أعددته في البيت من أصناف الحلويات مروراً بالأهل والأقارب وما يقدمنه من الحلويات بكل أشكالها عندما تقومون بزيارتهم والتي تجد كثيراً من الرضى والحبور عند طفلك الذي كان يأكلها سابقاً بقواعد وقيود.

وهنا يبدأ الخطر إذ أن تناول كميات كبيرة من الحلويات يعد أهم العوامل التي تؤدي إلى تسوس الأسنان، فتحلل السكريات والنشويات الموجودة في كثير من الأطعمة أو الوجبات الخفيفة التي قد يتناولها الطفل مثل: البسكويت، الحلويات، الفواكه المجففة، المشروبات الغازية، ورقائق البطاطا مع البلاك على الأسنان مكونة أحماضا ضارة تشكل عدوا لدودا للأسنان. حيث أنها تهاجم مينا الأسنان وهذا يؤدي بدوره إلى تسوسها.

 يبدأ "هجوم البلاك" بعد 20 دقيقة من الانتهاء من تناول الوجبة الغذائية رئيسية كانت أم خفيفة، حتى أن قضمة صغيرة من أي طعام تعمل على تكوين أحماض البلاك الضارة.

و يعتبر تسوس الأسنان من أكثر الأمراض العصر شيوعاً وكثيراً ما يبدأ التسوس عند الأطفال الصغار، إذ  تتواجد في فم الإنسان زمر جرثومية طبيعية، تتغذى هذه الجراثيم على السكر الذي نتناوله في وجباتنا اليومية وتقوم هذه الجراثيم بإنتاج أحماض تتوضع على سطح السن وتؤدي إلى تحلل الجزء المعدني من السن.

 هذا التحلل هو الخطوة الأولى في تسويس الأسنان، في المرحلة التالية تبدأ الجراثيم بالتغذي على الجزء العضوي من السن وتقوم بإتلافه، وفي هذه المرحلة يظهر تسوس السن على شكل حفرة صغيرة تستمر في النمو حتى تأتي على السن كاملاً وعند وصول هذه الجراثيم إلى لب السن تؤدي إلى التهاب اللب السني ويتعفن دون حدوث أي ألم، وبعدها يظهر خراج سني على شكل انتفاخ في اللثة مملوء بالصديد يستدعي العلاج وربما قلع السن نهائياً.

لهذا فان على الأم أن تحث طفلها على أن يقلل من تناول الوجبات الخفيفة بعد تناول وجبات الطعام الرئيسية، و إذا كان لابد من تناول الحلويات فأفضل وقت لذلك هو بعد الوجبات الرئيسية مباشرة.

كيف تحمي أسنان طفلك من التسوس؟

دعيه يفرش أسنانه  أثناء تفريشك لأسنانك ليتعلم منك الطريقة الصحيحة في التفريش والوقت اللازم لذلك وليتشجع على القيام بذلك .

حثيه على تفريش أسنانه مرتين في اليوم على الأقل وذلك لإزالة طبقة البلاك التي تلتصق على الأسنان مسببة التسوس.

اختاري له فرشاة تحمل لونه المفضل.

استخدام معجون أسنان يحتوي على الفلورايد، لما للفلورايد من خواص تعمل على تقوية الأسنان و بالتالي منع التسوس.

كافئيه على التزامه بتفريش أسنانه على أن لاتكون المكافئه قطعة من الحلوى!

قومي بإعداد  وجبات غذائية صحية لتساعدي طفلك على تجنب تناول الأطعمة النشوية أو السكرية التي تسبب تسوس الأسنان، كما أن التغذية الصحية للطفل تساعد على نمو أسنانه قوية ومتينة و خالية من التسوس.  واحرصي على أن تحتوي وجبات طفلك  الرئيسية على كميات كبيرة من الكالسيوم، الفسفور، وكميات كافية من الفلورايد هذا إلى جانب كميات كافية من الفيتامينات والمعادن.

من الصعب أن تمنعي طفلك من تناول الحلويات خاصة في العيد لذلك عوديه على تناول الأطعمة السكرية كجزء من وجبة غذائية رئيسية وليس كإحدى الوجبات الخفيفة التي قد يتناولها الطفل بين الوجبات الرئيسية (حيث يعمل اللعاب الذي يفرز داخل الفم أثناء تناول وجبة الطعام الرئيسية بكمايته الكبيرة على غسل أو شطف جزئيات الطعام الصغيرة من الفم وبالتحديد من على الأسنان واللثة).

ومن جهة اخرى أحرصي على أن تحملي معك فرشاته ومعجون أسنانه معك أينما ذهبت في أيام العيد لكي يقوم بتفريش أسنانه بعد الانتهاء من تناول الحلوى فوراً

ولا تنسي أن تصطحبي  طفلك  لزيارة طبيب الأسنان بشكل منتظم مرتين في السنة على الأقل.

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...