أمر مؤقت بمنع فصل طفل عن والدته الأسيرة

أحوال الناس
10 - رمضان - 1426 هـ| 12 - اكتوبر - 2005


القدس المحتلة: تمكنت مؤسسة «الضمير» لحقوق الإنسان من استصدار أمر مؤقت بمنع مصلحة السجون والقائد العسكري للضفة الغربية من فصل الطفل نور عن والدته الأسيرة منال ناجي محمود غانم 29عاما من طولكرم، والمعتقلة منذ تاريخ 17-3-2003 والموجودة حاليا مع طفلها الذي ولد في الأسر في سجن «تلموند» الإسرائيلي.

 وتسمح قوانين السجون الإسرائيلية للأم الأسيرة بحضانة طفلها حتى يبلغ العامين تجبر بعدها إلى نقله لعائلتها في الخارج، حيث كان من المفترض أن يتم فصل نور عن والدته اليوم.

 وقال المحامي محمود حسان أن هناك أهمية لأمر المنع، مؤكداً أن مصلحة الطفل «نور» تطغى على كل المصالح الأخرى، و نحن أمام وضع إنساني صعب، نأمل أن يتم الإفراج عن منال وطفلها وان لا يتم فصلهما عن بعضهما لتعلق نور الشديد بوالدته.

 وأشار إلى أن هناك إجراءات قانونية معلقة وغير منتهية في قضية الأم ولهذا ارتأت المحكمة أن تصدر أمر منع مؤقت من إخراج نور من سجن تلموند لحين استكمال الإجراءات القانونية الخاصة بوالدته. وهددت الأسيرة منال بأنها قد تتخذ خطوات احتجاجية منها الإضراب عن الطعام في حال فصلها عن نور، وناشدت الجميع للعمل على الإفراج عنها وولدها.

 

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *: لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...