المعاقون هدف لوحشية الاحتلال الصهيوني لها أون لاين - موقع المرأة العربية

المعاقون هدف لوحشية الاحتلال الصهيوني

أحوال الناس
22 - ذو الحجة - 1425 هـ| 02 - فبراير - 2005


1

نابلس (فلسطين) - خدمة قدس برس: استنكرت عضو الهيئة الإدارية للاتحاد العام للمعاقين الفلسطينيين في محافظة نابلس, استهداف سلطات الاحتلال الصهيوني للمعوقين.

واعتبرت أن ما يتعرضون له يعد مسا فاضحا بالأعراف الدولية والإنسانية, التي تكفل حياة كريمة للمعاقين.

وذكرت "سناء النجار" أن أحداث الانتفاضة, سجلت وقائع فظيعة بحق المعاقين, مما زاد عدد الشهداء والجرحى في صفوفهم.

وتزايدت مخاوف فلسطيني قلقيلية، ممن يشكون من ظروف خاصة، من استهداف الاحتلال الصهيوني لهم، على الرغم من أنهم لا يمثلون أي تهديد لجنود الاحتلال, نظرا لأنهم "معاقين"، غير أن جنود الاحتلال لا يترددون في إطلاق الرصاص عليهم.

وقد أصيب في قلقيلية, خلال أسبوعين 3 معاقين أحدهم استشهد ثالث أيام عيد الأضحى, فيما يعاني الآخران من إصابات متفاوتة بعد إصابتهما في حادثين منفصلين.

وقد استشهد الفتى "تقي الدين الخولي" (17 عاما) شرق قلقيلية,  بحجة أنه اقترب من جدار الفصل العنصري. ويشير المواطن محمد الخولي والد الشهيد أن ابنه استشهد أثناء مروره بمحاذاة الشارع الالتفافي, المحاذي للجدار العنصري الفاصل, القريب من بلدة حبلة.

وسُجلت إصابات أخرى في صفوف المعاقين, إذ أصيب "حاتم عوده"(50 عاما), برصاص جنود الاحتلال قبل نحو أسبوعين في أماكن متفرقة من جسمه، وصفتها مصادر طبية بين المتوسطة والخطيرة.

كما أصيب "رائد سعسع" (27 عاما) من قلقيلية, برصاص الجنود في بطن, ونقل إلى المستشفى لخطورة حالته.

ويكشف استهداف المعاقين الفلسطينيين، عن مدى الخوف والتوتر الذي يعيشه الجندي الصهيوني, الذي يدفعه إلى ارتكاب جرائم في حق أبرياء، بعضهم يعجز على تحريك يديه.

ووفقا لمعطيات الاتحاد العام للمعاقين فإن نحو 64 معاقا فلسطينيا استشهدوا جراء الممارسات الوحشية لجنود الاحتلال.

 

 

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...