كيف تكتسبين صداقة ابنتك المراهقة؟

دعوة وتربية » نوافذ
26 - جمادى الآخرة - 1439 هـ| 13 - مارس - 2018


1

الفتاة في مرحلة المراهقة تحتاج إلى والديها [وخاصة الأم] أكثر من أي وقت مضى، تحتاج إلى الحب والاهتمام، تحتاج إلى أذن تسمعها لتثبت لها همومها ومشاعرها خاصة، فهذه المرحلة لها أهميتها في تكوين شخصية الإنسان، والأهم من ذلك أن هذه المرحلة يكتسب فيها الإنسان كثير من قيمه وسلوكياته التي تستمر معه مدى الحياة، لذلك من الضروري الاقتراب من الابنة المراهقة، وتقويم سلوكياتها دون الدخول في صدام معها، وأفضل الوسائل لتحقيق ذلك هي إقامة صداقة بينها وبين الأم.

 

إقامة الصداقة بين الأم والفتاة: تعود بالهدوء والاستقرار على الأسرة، إلى جانب أنها تحقق الصحة النفسية لكلا الطرفين. لأن ضعف علاقة الأم بابنتها يدفع الابنة للبحث عن البديل، أو التعلق برفقة السوء، أو إقامة علاقة مع الجنس الآخر.

 

معنى الصداقة عند الفتاة المراهقة، وهذا وفقًا لما جاء في كتب علم النفس:

الصداقة في المراهقة هي جزء من عواطف المراهق، وهي عبارة عن توجيه مشاعر المحبة والحنان والوفاء والإخلاص صوب شخص واحد، يعتبر بمثابة المرآة للذات، حيث يبوح المراهق لصديقه بأسراره، ويبثه همومه وشجونه، ويتقاسم وإياه الأحزان والمسرات ومن هذا التعريف نستخلص الآتي:

1ـ أن علاقة الصداقة تتميز بالمشاركة المتبادلة.

2ـ هناك ارتباط بين الصداقة والعاطفة.

والعاطفة تختلف من بيت إلى آخر، حيث تتزايد وتتناقص، وتزداد عندما يشعر المراهق بأنه محبوب، وأنه ذو شخصية مرضية. إن العاطفة في البيئات المنزلية الصالحة عبارة عن: شعور متزن متبادل، يظهر دائمًا في كل المواقف الاجتماعية.

إن توفير علاقة الصداقة بين المراهق ووالديه، يزيد من معرفة الآباء والأمهات بأبنائهم وبناتهم، فتستطيع كل الأسرة أن تستمتع بالاشتراك في عمل الأشياء المشتركة.

الصداقة بين الأم وابنتها منذ الطفولة، وتنمو هذه الصداقة كلما كبرت الطفلة، وتستمر من خلال رعايتها وتتوطد خلال مرحلة المراهقة، حيث تبدأ الابنة في أول مراحل النضج الجسدي والنفسي.

إن الفتاة في مرحلة المراهقة: بحاجة الى أن تكون أمها صديقتها أكثر من كونها أمها، تستشيرها وتخبرها بالمواقف التي تتعرض لها، وتستجدى نصحها، وتستنير بآرائها، حتى تسير في دروب الحياة، وهي واثقة الخطا في كل تصرفاتها.

 

للصداقة مهارات تكسر حاجز الخلافات من هذه المهارات:

1ـ التعبير عن الحب والاهتمام: احرصي على أن تعبري لابنتك عن مشاعر الحب والاهتمام. فهناك ارتباط قوي بين الصداقة والعاطفة، وتزداد الصداقة قوة عندما يشعر المراهق بأنه محبوب، وأنه ذو شخصية مرضية.

2ـ استخدمي أسلوب العرض لا الفرض: عند توجيه النصح لابنتك لا ترفضي سلوكها بشكل مباشر، لكن اشرحي لها كل الجوانب الخاصة والأبعاد المتعلقة بهذا السلوك، وقومي سلوكها بشكل غير مباشر، نحو مشاهدة فيديو أو قراءة كتاب يتناول هذه السلوكيات.

3ـ المداعبة والمزاح والمشاركة في النشاطات السارة، فعلى الأم الانخراط في عالم ابنتها، تتعرف على اهتماماتها وتشاركها هذه الاهتمامات وتكسر الحدود بينهما.

4ـ استمعي لها وتجنبي الانتقاد والتوجيه بشكل مباشر، الفتاة تجد راحتها مع أصدقائها من الفتيات؛ لأنها تدرك أنهن لن ينتقدنها ويستمعون لها بسعادة؛ لذلك إن أرادت الأم أن تقترب من بنتها، فعليها أن تستمع لها دون أن توجه لها سهام النقد أو التوبيخ.

5- اتبعي قاعدة أربي ابنتي على أنها تحبني، لا على أنها تخاف مني، هذا هو مفتاح النجاح للعلاقة بين الأم وابنتها.

6- شاركي ابنتك بعض همومك ومشاكلك وخصوصياتك، واطلبي استشارتها في بعض الأمور التي تخص العائلة؛ حتى لا تشعر أن علاقتها بك من طرف واحد، ولكنها علاقة متبادلة، وحتى تشعر أن هناك ثقة متبادلة بينكما، كما أن ذلك يوسع من مداركها.

7- تعرفي على أصدقائها، واحرصي على أن تكون علاقتك بهن جيدة.

8-  احرصي على أن تصطحبك خلال زيارتك لصديقاتك وعرفيها عليهم.

9- اخرجي معها بمفرديكما، واجلسي معها لساعات، تتحدثون ومن الممكن أن تتناولا الغداء سويا؛ مما يجعلها تشعر  بأنكما صديقتان حقاً.

10- الصداقة بينكما لا تعني إلغاء استقلاليتها، أو اقتحام خصوصيتها، ولكن اتركي الأمر لها تحدد ماذا تريد أن تخبرك به، وكلما تعمقت صداقتكما كلما كشفت لك عن أسرارها، وسمحت لك بمشاركتها حياتها الخاصة.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 

المراجع:

- موسوعة البحوث والمقالات العلمية، علي بن نايف الشحود، نسخة إلكترونية، من مقال بعنوان: أمي هل نحن صديقات؟

- الصداقة بين الأم وابنتها (موضوع للحوار)، موقع لها أون لاين، على الرابط:

http://forum.lahaonline.com/showthread.php?t=22824

 

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...