المنزل وطن لها أون لاين - موقع المرأة العربية

المنزل وطن

أدب وفن » دوحة السرد
21 - ربيع الآخر - 1439 هـ| 09 - يناير - 2018


1

ذهبت إلى منزل والدتي، خلال إجازة الصيف بعد انتهاء العام الدراسي. استمتعت كثيرة بالمكوث هناك، لكن هذا لا يجعلني لا أفكر بالعودة للعاصمة ـ نيو دلهي ـ حيث مقر دراستي. في ذلك الوقت كانت عائلة عمتي التي تعيش في الجبال: قد حضرت هناك أيضا، وقد خططتْ بأن تأخذني معها، وأخبرتْ أمي برغبتها بأن تتبناني كابنتها.

 

وفي كل مرة أجلس معها دائما ما تسألني: "بريرنا! هل ترغبين بالقدوم إلى منزلي؟ ثم تضيف لإغرائي: "هناك الكثير من الجبال والبحيرات وطبيعة خلابة، ألا تتمنين رؤيتها حقاً؟.

 

وأنا منذ طفولتي، أحب أن استكشف الطبيعة، ولكن لم يتسن لي الذهاب إلى مناطق خضراء أو جبلية؛ بسبب الوضع المادي لأسرتي، بالنسبة لي، جاء طلب عمتي على شكل شعاع من الأمل، من شأنه أن يحقق أمنيتي الوحيدة في الوقوف على أرض تغدق فيها الطبيعة بالخضار والهواء العليل. وأخيرا قررت أن أذهب بعد موافقة أسرتي.

 

بعد رحلة طويلة استمرت 3 أيام، وصلنا إلى مدينة عمتي، التي تقع في شمال شرق الهند. وقد سنحت لي الفرصة أن أشاهد الإشراق الخلاب، والشمس تقتحم السماء من بين الجبال، وقد كان شعوراً ساحراً. شعرت بأن أمنيتي الوحيدة تحققت أخيراً!

 

في المقابل: واجهت العديد من التغييرات التي تفرض علي الاندماج مع البيئة والتكيف مع الناس، والعادات العائلية والقبلية هناك. بعد الالتحاق بالمدرسة: وجدت الكثير من الاختلافات الثقافية في لباس الطلاب، وحديثهم، وسلوكياتهم وحياتهم. وعندما يعرف أحد أني قدمت من العاصمة، فإنه يبدأ بشن حملة من الأسئلة: عن سكني، وأسرتي، حتى أني أصبحت شخصية مشهورة؛ كونهم لا يجدون أحدا قادما من العاصمة للدراسة لديهم، ويسألونني دائما: "لم قدمتِ للدراسة لدينا فالناس يذهبون للعاصمة حتى يدرسون؟".

 

 هذه التساؤلات تسبب لي تشوشاً فلا أستطيع الإجابة، لا أستطيع أن أخبرهم عن أمنيتي الوحيدة؛ لذلك كنت دائما أتلاعب بالكلام وأُغيّر الموضوع، ولكن هذا لم يمنعهم من إزعاجي بالأسئلة مرارا وتكرار.

أحيانا أجد نفسي وحيدة في الفصل؛ لأن الجميع يجعلني أعتقد أني من بلد آخر! ومع مرور الوقت كونت صداقة مع فتاة من المنطقة، تتحلى بالتواضع والهدوء ورباطة الجأش، كما أني أحب طريقتها في كتابة دروس اللغة. كنت أقدرها كإنسان، أكثر من كونها صديقة، فقد كانت تجعلني أشعر بالراحة، بينما شوقي لعائلتي لا يفارق قلبي.

 

ورغم ذلك فتطبيبها لجروحي، لم يكن كافيا لتهدئة شوقي الشديد لعائلتي. اعتدت التفكير بهم بين الحين والآخر، ومشاركة مشاعري وأفكاري مع عمتي. وحتى بالرغم من استمتاعي باستكشاف الطبيعة هنا، إلا أن تعلقي بأهلي ومنزلي: أمر يجعلني أعد الأيام لأصعد القطار في رحلة عودة للعاصمة، فوطني وراحتي هناك.

 

والآن بعد عدة سنوات: ففي مكانٍ ما بين السطور، لا أنكر أني لا أزال أحمل ذاكرة جميلة بذلك المكان، فقد قضيت سنة كاملة فيه، وحصلت على أجمل صداقة مع صديقتي الحميمة، التي لا أتوانى في البحث عنها، في العديد من مواقع الشبكات الاجتماعية، على أمل أن نجتمع سويا يوما ما.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

بقلم: شيبرا- فتاة هندية

المصدر: storystar.com

الرابط:

https://www.storystar.com/php/read_story.php?story_id=14443

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين


ترجمة: إيمان سعيد القحطاني

بكالوريوس لغات وترجمة- لغة انجليزية

الدورات العلمية:
دورات متعدده في تحفيظ القرآن وعلومه
دورة مهارات التفكير
دورة التعلم التعاوني
اجتياز اختبار التويك
دورة الجودة

الخبرات العملية:
برنامج المعلمة الصغيرة التابع لإدارة تعليم الرياض لعامي 1422 – 1423هـ .
العمل كمعلمة في مدارس الرواد الأهليه 1329-1430 (2009).
العمل كمدربة لغة انجليزية في شركة الخليج للتدريب مركز دايركت انجلش منذ نوفمبر 2009 وحتى أغسطس 2012.
العمل ضمن هيئة تدريس السنه التحضيرية بجامعة الأميرة نورة لمدة شهر- نوفمبر 2010
العمل كمترجمة في موقع لها أون لاين الالكتروني من سبتمبر 2012- حتى الآن
الإشراف على طالبات كلية اللغات والترجمة- جامعة الأمير سلطان خلال تطبيقهن العملي في موقع لها أون لاين
المشاركة بمحاضرات لغة انجليزية خلال برنامج تميزي للفتيات التابع لمركز لها للتدريب في صيف 1433هـ
المشاركة في برامج أخرى في مركز لها للتدريب

مقالات منشورة:
مقال بعنوان ( معلمتي) في مجلة الملتقى الصادرة من مركز الأمير سلمان الاجتماعي- 1420هـ
مقال بعنوان (إلى مدير الجامعة ) في جريدة الرسالة الصادرة عن جامعة الملك سعود بالرياض.
مقالات عديدة مترجمة في موقع لها الاكتروني
ترجمة عبارات إسلامية وفكرية كتغريدات في حساب موقع لها الرسمي على تويتر


تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...