كأس الحليب! لها أون لاين - موقع المرأة العربية

كأس الحليب!

واحة الطفولة » واحة القصص
20 - ربيع الآخر - 1439 هـ| 08 - يناير - 2018


1

كان هناك صبي فقير، يبيع السلع، حيث يطرق أبواب كل البيوت التي يمر بها ويعرض بضاعته. لقد كان يجد ويتعب؛ من أجل جمع تكاليف دراسته في المدرسة.

          وفي يوم من الأيام، بينما كان يمشي متنقلا بين المنازل كالعادة: إذ شعر بالجوع الشديد والضعف، وأحس بأنه لن يستطيع السير ولو لبضع خطوات، وقرر أن يطلب شيئاً ليؤكل من الناس الذين يطرق أبواب منازلهم.

وعند أحد المنازل، فتحت له الباب فتاة صغيرة جميلة، فطلب منها على استحياء كأسا من الماء، لكن الفتاة فهمت وضعه، وعرضت عليه كأسا من الحليب مع نظرة حانية. مسك الصبي الكأس بين يديه، ولم يستطع الشرب من أدبه وحياءه فسألها:  "بكم أدين لك؟". فأجابته: "لا أريد أي مال مقابل هذا!".فشكر الصبي هذه الفتاة من أعماق قلبه، وغادر المكان وهو راض سعيد، ليستكمل رحلة تجارته اليومية اليسيرة.

مرت السنون وكبرت تلك الفتاة، وأصبحت شابة حسناء، إلا أنها شعرت بمرض، شخصه الأطباء على أنه نوع نادرمن أندر أنواع اضطراب الأعصاب. وقد كان القلق يساور الأطباء بشأن حالتها الدقيقة والصعبة، وقد تم استدعاء طبيب يدعى كيفن، وهو أخصاصي أعصاب ناجح؛ ليشرف على علاجها، حيث سمعته لا يشوبها شائبة بين الناس في مستشفى المدينة.

وقد كانت الفتاة قلقة، وأهلها أكثر قلقا من تكلفة العلاج الدقيق وطويل المدى، الذي يتطلب مكوثها في المستشفى، لاسيما وقد كانت عائلتها لا تملك المال الكافي لعلاجها. ولكن النهاية الأجمل، والحظ الجميل كان يحالفهم، حين استلمت الفتاة وأهلها فاتورة العلاج بقلق شديد، وتحديدا عندما همت بقراءتها، وقد تبددت كل همومها بمجرد قراءة العبارة المكتوبة: "تم دفع مبلغ العلاج بالكامل، مقابل كأس من الحليب.....  الدكتور كيفن"!!

الحكمة من القصة: الحسنة بعشر أمثالها.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

المصدر: kidsworldfun.com

الرابط:

http://www.kidsworldfun.com/a-glass-of-milk.php

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...