"نيويورك تايمز": ألعاب أطفال صُممت للحصول على بيانات ومعلومات عن الأسر

أحوال الناس
14 - ربيع الآخر - 1439 هـ| 01 - يناير - 2018


الرياض - لها أون لاين

كشفت صحيفة "نيويورك تايمز" عن: وجود مئات من تطبيقات الألعاب التي تستخدم تقنية تَتبع مثيرة للجدل، تهدف للاستماع لمحيط المستخدمين؛ لمعرفة البرامج التليفزيونية التي يشاهدونها.

وقالت الصحيفة في تحقيق لها: إن "هذه التقنية صممت بواسطة شركة ناشئة تحمل اسم ألفونسو، التي يمكنها استخدام ميكروفون الهاتف؛ لتحليل صوت الخلفية، كما تستمع للإشارات الصوتية في الإعلانات التليفزيونية والبرامج، حتى أنها قادرة على معرفة أماكن المستخدمين، وما يشاهدونه".

وأضافت على موقعها على الإنترنت: "تفتخر الشركة بعمل نظامها الذكي على 40 مليون جهاز تليفزيون ذكي، والكثير من الهواتف وأجهزة غرفة المعيشة، للحصول على بيانات عن المشاهدين في الوقت الحقيقي".

ووفقاً لـ "نيويورك تايمز": فهناك أكثر من 250 تطبيق ألعاب، يستخدم برنامج ألفونسو المتوفر على متجر جوجل بلاي، وبعضها متوفر أيضاً في متجر أبل، والعديد من هذه التطبيقات هي ألعاب تستهدف الأطفال.

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...