شاكر مصطفى أستاذ التاريخ الإسلامي وداعية الإستراتيجية الثقافية العربية لها أون لاين - موقع المرأة العربية

شاكر مصطفى أستاذ التاريخ الإسلامي وداعية الإستراتيجية الثقافية العربية

وجوه وأعلام
12 - ربيع الآخر - 1439 هـ| 31 - ديسمبر - 2017


1

كان المفكر والمؤرخ السوري، الدكتور شاكر مصطفى ـ رحمه الله ـ، من دعاة إستراتيجية الثقافية العربية، وقد ساهم تخصصه في التاريخ الإسلامي، في تبنيه رؤية واضحة لثقافة عربية وإسلامية أصلية، دعا إليها في العديد من مؤلفاته ومحاضراته والندوات واللقاءات الفكرية التي شارك فيها.

 

 

ولد الدكتور شاكر مصطفى، بدمشق عام 1921م، ونشأ في بيئة شعبية فقيرة، وكافح حتى نال الشهادة الثانوية عام 1939م، وأوفد للدراسة في مصر عام 1943م، بعد فوزه في مسابقة علمية، حيث نال الإجازة في التاريخ من جامعة فؤاد الأول (القاهرة حاليا) عام 1945م، وحين عاد عمل في التدريس في ثانويات دمشق، ثم أصبح مديراً لمعارف حوران، ثم مديراً لدار المعلمين، فأميناً لجامعة دمشق، كل ذلك ما بين 1945- 1955م.

 

وفي أغسطس سنة 1966م جاءته دعوة من الكويت، ولم تكن جامعة الكويت قد افتتحت أبوابها بعد، فشارك في التدريس بها مع غيره، ممن افتتحوا تلك الأبواب وبقي يدرس فيها التاريخ العربي الإسلامي خمساً وعشرين سنة، نال فيها الدكتوراه سنة 1970م من جامعة جنيف، وكانت أطروحته بالفرنسية بعنوان: "مؤرخو العصر السلجوقي الأيوبي" وكان له برنامج يومي في إذاعة الكويت (عنوانه: اعرف عدوك) جذب الناس إليه، كما أنه طُلب إلى الكويت، وكرّم فيها قبل وفاته.

 

قدم العديد من المؤلفات التاريخية والأدبية، وكان الدكتور شاكر مصطفى قد عمل في التدريس الثانوي في ثانويات دمشق، قبل أن يصبح مديراً للتعليم في محافظة درعا، ثم انتقل إلى التدريس الجامعي، وأصبح أميناً عاماً للجامعة السورية، ثم دخل بعدها السلك الدبلوماسي، فكان ملحقاً ثقافياً في مصر، ثم قنصلاً عاماً لسورية في كولومبيا والبرازيل، وبعدها أصبح أميناً عاماً لوزارة الخارجية السورية فوزيراً للإعلام.

 

أصدر رحمه الله أكثر من 50 كتاباً، زاوج فيها بين الأدب والتاريخ، فقد كان يتمتع بلغة رشيقة سلسلة استمدها من بداياته في الكتابة الأدبية.

 

ومن مؤلفاته الفكرية والأدبية والتاريخية "القصة في سورية" و "بيني وبينكم" و"في ركاب الشيطان" و"الأدب في البرازيل" و"إستراتيجية الثقافة العربية" في ستة مجلدات، إضافة إلى العديد من الكتب التي تناول فيها موضوعات من التاريخ العربي على اختلاف مراحله، "التاريخ العباسي" و"فلسطين في العصرين الأيوبي والفاطمي".

 

و"العالم الحديث" و"المدن في الإسلام" و"مختصر التاريخ وحضارة الطين" و"دليل التاريخ والمؤرخين" و"موسوعة العالم الإسلامي ورجالها" و"كتب وأوراق من التاريخ" التي تقع في أكثر من ثلاثين كتاباً.  كما كتب مئات المقالات والأبحاث للصحف والمجلات المختصة.

 

وخلال حواراته عبر الدكتور شاكر مصطفى عن تفائله بمستقبل الثقافة العربية قائلاً: إن هناك ثقافة خاصة بنا ومن إنتاجنا، وهي بنت ذاتيتنا، ومواقفنا، ولاحظ أن هناك تكويناً ثقافياً جديداً ومتطوراً، فهناك تقدم في الفن التشكيلي، ونجاح في القصة والرواية.

 

توفي رحمه الله في مارس عام 1997م، عن 76 عاما، قضاها في التبيشير بالثقافة العربية النابعة من الهوية العربية والإسلامية، وله أكثر من خمسين كتاباً مطبوعاً، وعشرات الأبحاث والمقالات المنشورة في الدوريات والصحف العربية.‏

ــــــــــــــــــــــــــــــــ

ـ موسوعة ويكيبديا.

ـ كتاب الوعي العربي.

 

 

 

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين



تعليقات
فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...